المحترف الأول

الإدارة مجبرة على تسوية مستحقات اللاعبين المنتهية عقودهم

تجد إدارة النادي الرياضي القسنطيني نفسها مجبرة على تسوية مستحقات اللاعبين المنتهية عقودهم مع العميد، حيث يجب عليها التفاوض مع اللاعبين حول الطريقة المثلى من أجل نيل مستحقاتهم والخروج بحل ودي بين اللاعبين وإدارة العميد حتى لا يبقى اللاعبين يدينون للفريق بالأموال، ويصبح الفريق ممنوع من التعاقدات في قدم المواعيد في حال لم تتم تسوية مستحقات هؤلاء اللاعبين في الآجال المحددة ،هذا ويدين اللاعبين المنتهية عقودهم مع العميد للفريق أربع أجر شهرية حيث لم يتقاض المعنيون بالأمر مستحقاتهم منذ أربع أشهر.

خذير وقعقع على رأس القائمة

ويتواجد اللاعب الوهراني خذير وزميله قعقع على رأس قائمة اللاعبين المنتهية عقودهم مع الشباب ويتوجب على الإدارة تسوية مستحقات هؤلاء اللاعبين حتى لا تقع في نفس الأخطاء السابقة، ومن المنتظر أن تقوم إدارة النادي بالاتصال بهؤلاء اللاعبين من أجل أن يلتحقوا بمدينة قسنطينة والجلوس معهم على طاولة الحوار من أجل الخروج ببعض الحلول لعل أبرزها هو الحل الودي بين الطرفين ويتنازل اللاعبان عن بعض من مستحقاتهم العالقة.

اللاعبان يملكان العديد من العروض

و في ذات السياق فإن الثنائي المنتهي عقدهم مع شباب قسنطينة لديهم العديد من العروض من طرف بعض الأندية المهتمة بخدمات هذا الأمر الذي يجعل إدارة الفريق مطالبة بإيجاد الحلول اللازمة من أجل توضيح الصورة بقضية مستحقاتهم مع الفريق، ويتواجد اللاعب خذير محل أطماع فريق مولودية وهران بينما يتواجد اللاعب المنتهية فترة إعارته من فريقه أولمبيك بارادو أمام خياران إما بالبقاء في صفوف فريقه الأصلي أو الالتحاق بنادي أهلي البرج الذي يرغب بشدة في الظفر بخدماته.

حتى اللاعبين المسرحين يدينون للفريق ويجب إيجاد حل لوضعيتهم

ولا يقتصر الأمر على اللاعبين المنتهية عقودهم فقط بل حتى اللاعبين الذين وضعتهم الإدارة في قائمة اللاعبين المغادرين لبيت الشباب القسنطيني، يدينون للفريق بمستحقات أربع أشهر وهذا ما يجعل الإدارة مطالبة بضرورة إيجاد صيغة لتسديد المستحقات العالقة، حيث من المنتظر أن تسدد الإدارة نصف المستحقات ويتنازل اللاعبين عن النصف الأخر بعد أن يجلس الطرفان على طاولة المفاوضات في قادم الأيام حسب بعض المقربين من الطرفين.

المرتبطون لديهم عروض وينتظرون تسوية وضعيتهم

ومثل سابقيهم اللاعبين المنتهية عقودهم فإن اللاعبين المسرحين من الفريق أيضا لديهم العديد من العروض من أجل الإمضاء في فرق أخرى وينتظرون تسوية وضعيتهم داخل النادي من أجل الفصل في وجهتم المستقبلية، ومن بين اللاعبين المسرحين الذين ينتظرون توضيح صورتهم مع الفريق، أمثال اللاعبين قدور بلجيلالي ومنير عايشي الدين يدينون للفريق ب04 أشهر وينتظرون الجلوس على طاولة المفاوضات من أجل الطريقة المثلى لفسخ العقد، حيث يجدر للذكر أن بلجيلالي تأخر على الموعد الذي حدد في المرة السابقة بينما لا يزال عايشي ينتظر تحديد موعد مع إدارة الفريق.

نفس الطريقة المنتهجة مع المسرحين سابقا قد يتم تطبيقها

بعد أن تمّ اتخاذ قرار بتسريح بعض اللاعبين  بالنظر لعدم اقتناع الطاقم الفني بإمكانياتهم وأنهم لا يدخلون ضمن خططه المستقبلية، وحسب مصادرنا الحسنة الإطلاع داخل إدارة النادي الرياضي القسنطيني فإن نفس الطريقة التي تعاملت بها إدارة الفريق مع اللاعبين المسرحين السابقين أمثال أرونا وبلمختار هي نفسها التي سوف يتم انتهاجها مع اللاعبين الذين لا تزال تربطهم عقود مع الفريق وتريد التخلص من خدماتهم في هذا الميركاتو الصيفي.

 

عبد الناصر بوعشاية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: