المحترف الثاني

دفـــاع تاجنانت: السلطات تطلب من قرعيش فتح رأسمال الشركة وترّحب برحيله

تسارعت الأحداث في بيت ” الدياربتي ” في الأيام الأخيرة، بشكل وضع دفاع تاجنانت على ” المحك ” وأصل الحكاية أن السلطات الولائية خرجت عن صمتها وأعربت عن عدم رضاها بعد سقوط الفريق للرابطة الثانية، ولعل النقطة التي أفاضت الكأس، التصريحات الأخيرة التي أدلى بها مدير الشباب والرياضة السيد الطاهر عمريو، حيث كشف أن السلطات الولائية لم تبخل على رئيس النادي الطاهر قرعيش طيلة الموسم، ودعمت النادي معنويا وماديا ورافقته في مختلف مراحل الموسم، غير أن الفريق سقط للرابطة الثانية محمّلا من خلال تصريحاته ” النارية ” الرئيس الطاهر قرعيش مسؤولية سقوط ” الدياربتي ” للرابطة الثانية، مؤكدا في ذات الوقت أن مصالحه تعتزم على إرسال لجنة تفتيش لإدارة الدفاع بغية توضيح الرؤية بخصوص مصير الأموال التي قدمت للفريق هذا الموسم، حيث تحدث مدير الشباب والرياضة عن ما يفوق 18 مليارا استفاد منها الفريق.

“الديجياس” طلب من قرعيش فتح رأسمال الشركة

فــي نفس السياق، طلب مدير الشباب والرياضة السيد الطاهر عمريو من رئيس دفاع تاجنانت الطاهر قرعيش الإسراع في فتح رأسمال الشركة، حتى يكون المجال مفتوحا لرجال الأعمال لشراء أسهم الشركة، والعمل على حسن سير العملية في أقرب وقت، وأكد المسؤول الأول على شؤون الرياضة في ولاية ميلة أن الطاهر قرعيش مطالب بتسهيل الأمور، من أجل إعادة تنظيم بيت الدفاع الذي برأيه لم يكن يستحق السقوط لأن كل الإمكانيات وفرت للإدارة.

قرعيش لم يوثق استقالته كتابيا ونحن نرحب برحيله

ردا عن تصريحات الطاهر قرعيش الذي أبدى استعداده للرحيل من الفريق، فقد أكد مدير الشباب والرياضة الطاهر عمريو أن رئيس ” الدياربتي ” لم يوثّق استقالته، وتبقى مجرد تصريحات الأكثر، ومن أجل معرفة رد فعل السلطات بخصوص رغبة ” الريش ” في الرحيل، قال مدير الشباب والرياضة أن السلطات ترحب بالقرار خدمة للفريق، بعد أن عجز قرعيش عن تحقيق البقاء في الرابطة الأولى رغم ما وفر للفريق من إمكانيات مالية للنادي تجاوزت مبلغ 18 مليارا.

السلطات استفسرت عن مصير صفقة تحويل 3 لاعبين

يبدو أن سقوط دفاع تاجنانت للرابطة الثانية، لم يكن بردا وسلاما على الرئيس الطاهر قرعيش، الذي من المؤكد أنه لم يكن ينتظر أبدا ” خرجة ” السلطات التي أكدت امتعاضها من طريقة سقوط النادي، حيث جاء على لسان مدير الشباب والرياضة أن إدارة الدفاع قامت بتسريح لاعبين من بين ركائز الفريق مقابل قيّم مالية مختلفة، يتطلب من رئيس النادي الطاهر قرعيش تقديم توضيحات حول مصير أموال الصفقات، في إشارة إلى صفقة تحويل كريم عريبي إلى النجم الساحلي التونسي، وقبل ذلك تحويل فؤاد حداد وأمين بلمختار إلى شباب قسنطينة الموسم الفارط.

هل انتهت مدة صلاحية قرعيش ؟

تفاجأ الوسط الرياضي بتاجنانت ” بخرجة ” السلطات الولائية في أعقاب التصريحات التي أدلى بها مدير الشباب والرياضة السيد الطاهر عمريو عقب سقوط الفريق للرابطة الثانية، حيث تساءل عشاق ” الزرقاء ” عن الأسباب التي جعلت حبل ” الود ” ينقطع بينها وبين الرئيس الطاهر قرعيش، رغم أن السلطات الولائية كانت في كل مناسبة تؤكد دعمها للدفاع، لتنقلب الأمور رأسا على عقب، إلى أن أصبحت ترّحب برحيل ” الريش ” والسؤال الذي يطرح نفسه بشدة هو هل انتهت مدة صلاحية قرعيش على رأس دفاع تاجنانت بعد عدة مواسم قضاها ” الريش ” على رأس النادي منذ أن كان الفريق ينشط في الجهوي الأول لرابطة قسنطينة وصولا إلى الرابطة المحترفة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: