قسم الهواة

الجمعية العامة تنتخب دميغة بالأغلبية الساحقة رئيسا جديدا “للموك”

انتخبت الجمعية العامة لمولودية قسنطينة عشية أمس السبت بدار الشباب لحي فيلالي عبد الحق دميغة رئيسا جديدا للفريق، حيث حضر 40 عضو صوت منهم 30 للمترشح دميغة فيما كسب بودماغ 4 أصوات و قدري صوتين و امتناع 4 أعضاء عن التصويت لأي مترشح، ليعود عبد الحق دميغة بالأغلبية الساحقة لرئاسة “الموك” من جديد لثالث مرة بعد أن ترأس النادي عام 1994 إلى غاية 2003 و عاد في 2012 حتى 2016 .

 

دميغة: ” عدت بمشروع متوسط المدى و الموك ستعود لمكانتها في ظرف ثلاث سنوات

و في أول تصريح له مباشرة بعد انتخابه رئيسا بالأغلبية الساحقة قال دميغة أمام أعضاء الجمعية العامة: ” بداية أشكر أعضاء الجمعية العامة على ثقتهم في شخصي، جئت بمشروع متوسط المدى يهدف إلى إعادة “الموك” إلى مكانتها الأصلية في غضون ثلاث سنوات، هدفنا الأول تسديد ديون الدائنين و إعادة فتح الرصيد و بناء فريق على أسس صحيحة، بعدها الصعود سيكون نتيجة حتمية لتصفية الديون و المحيط، أتمنى من الأنصار أن يقفوا خلف الفريق لتحقيق المشروع و إعادة هيبة و مكانة “الموك” مع الأندية الكبيرة في الرابطة الأولى ”

 

الجمعية دامت لأكثر من ثلاث ساعات بسبب رفض ملفات الجميع

هذا و دامت الجمعية العامة الانتخابية لمولودية قسنطينة أكثر من ثلاث ساعات بسبب رفض ملفات المترشحين جميعا في البداية و هم دميغة عبد الحق كونه رئيس سابق مستقيل، و قدري نور الدين كونه أيضا رئيس سابق سحبت منه الثقة تماما مثل الرئيس الأسبق بودماغ لمين، إضافة إلى عدم حيازة العضوية للمترشح خنشول و عدم قبول ملف قجالي من قبل الجمعية العامة بسبب عدم اقتناعهم بشخصه و مشروعه.

 

أعضاء الجمعية أعادوا الاعتبار لكل من بودماغ، قدري و دميغة

بعدها قرر أعضاء الجمعية العامة رفقة ممثل “الديجياس” هوام بإيجاد حل لمشكلة عدم قبول ملفات جميع المترشحين و هذا بإعادة الاعتبار للرؤساء السابقين بودماغ لمين، قدري نور الدين و دميغة عبد الحق، لينحصر صراع الكرسي على الثلاثي الذي فصل بينهم الصندوق في انتخابات شفافة دامت لأكثر من ثلاث ساعات في إحدى أطول الجمعيات العامة “للموك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: