المحترف الأول

أهلي البرج: بن حمادي: “لدي مشروع رياضي سأواصل فيه ولن أبيع الوهم لأحد”

عقد الرئيس العائد من استقالته أنيس بن حمادي ندوة صحفية في ساعة متأخرة من يوم السبت تحدث فيها عن الأسباب التي جعلته يتراجع عن استقالته بعدما كان قد أكد في عديد المرات أنه ذاهب بدون عودة خاصة بعد أنه أبرق استقالته للسلطات المحلية ومختلف الجهات الوصية، ليواصل بذلك الرئيس الشاب قيادة سفينة أهلي البرج التي أصبح حلم أنصاره رؤية هذه السفينة على مرسى حتى لو كانت من حجر.

“الكل طالب باستمراري وأنا لبيت النداء”

بدأ بن جمادي كلامه بكيل المديح لمن حضر من الأعضاء وحتى من غاب مبررا أسباب عودته إلى رأس أهلي البرج كما أكدنا ذلك في أكثر من مرة وقال إن أعضاء الإدارة ألحوا عليه لمواصلة رئاسة النادي وهو الشيء الذي قابله بصدر رحب ووافق عليه بشروط سنعرضها في قادم الكلمات، ليس فقط أعضاء الإدارة من طلبوا منه البقاء بل أن الأنصار كان لهم الفضل الأكبر لأنه حسب كلامه يحبهم وهم يحبونه ومن الشرف له رئاسة النادي الذي يناصرونه.

“شرحت أسباب استقالتي لأعضاء الإدارة”

واصل بن حمادي الرئيس الجديد القديم لأهلي البرج سرد وقائع ما حدث في الجمعية العامة التي كانت بتزكية من الوالي وحضرتها بعض الوجوه من أعضاء إدارة شركة نمور البيبان دون الأخرى وقال إنه شرح للجميع أسباب استقالته خاصة أعضاء الإدارة كما بين لهم أن السبب المباشر كان قضية تمويل الفريق إضافة إلى الديون السابقة أين برر لهم صعوبة العمل في مثل هذه الظروف.

“بعض الأعضاء تنازلوا عن أسهمهم وأنا الآن أملك الأغلبية”

طبقت الخطة رقم 2 والتي كانت تحويل ديون بن حمادي اتجاه الفريق إلى أسهم خطة تحدث عنها من قبل عضو مجلس الإدارة جمال مسعودان عندما حملوا وجهة النظر هذه إلى الوالي في وقت سابق، وأصبح بن حمادي الآن يسيطر على غالبية الأسهم في شركة نمور البيبان المسيرة لفريق أهلي البرج بعد أن تنازل بعض الأعضاء عن أسهمهم لصالحه، منهم من تنازل بالنصف ومنهم من تنازل كلية.

“إجراءات إدارية وأصبح المالك الفعلي لأغلبية الأسهم”

لم يكتف الرئيس البرايجي بالإشارة فقط إلى امتلاكه لأغلب أسهم الشركة بعد انتهاء أشغال الجمعية العامة بل توجه مباشرة إلى الأطر القانونية من أجل ضبط الأمور وعدم ترك مساحة للتأويلات والكلام الزائد وذلك من خلال قيام كل من موثق ومحاسب ببعض الإجراءات القانونية التي يتم بموجبها نقل أسهم المتنازل عنها إلى المالك الجديد أنيس بن حمادي

“أرضية مركز التكوين لم تعد تشكل عائقا الآن”

لم تعد أرضية الأكاديمية مشكلا بين الوالي وبن حمادي، فبالرغم من أن الوالي ما يزال عند أول رأي له وهو القاضي بجعل قطعة الأرض بطريق العناصر تحت تصرف الفريق إلى حين وجود أرضية أوسع إلا أن بن حمادي لين موقفه وقال إن العملية تتطلب بعض من الوقت وليس من السهل توفير أرضية بتلك المقاييس في ظرف قصير لذا هو سيعطي الوالي الوقت الذي يحتاجه من أجل الوفاء بوعده.

“الشركة هي من ستهتم بالفئات الشبانية”

أزال رئيس أهلي البرج الغموض بخصوص الفئات الشبانية المعول عليها من اجل بناء فريق المستقبل وقال “.. الفرق الشبانية هم قانونيا تابعون للشركة، في الموسم الماضي الشركة تنازلت عنهم لصالح النادي الهاوي وفي هذا الموسم ستعود الشركة للاهتمام بشباب الفريق والتكفل بهم في جميع الأصناف وأؤكد أنه بعد 20 يوم من الآن سننطلق في عملية تدعيم هذه الفئات وجلب إجازاتهم.

“سيتم تعيين خبير فرنسي ومحضر بدني لشبان الأهلي”

ينوي أنيس بن حمادي أن يجلب مدربا فرنسيا خبيرا من أجل التكفل بالفئات أقل من 19 أقل من 17 وأقل من 15 رفقة مدربين من ولاية البرج على أن يكون المدرب الفرنسي هو المشرف أما طريقة العمل فستكون بالتشاور مع بعضهم البعض، هذا ولن يكتفي الرئيس العائد بمدرب بل يسعى إلى تخصيص محضر بدني للفئات المذكورة من أجل الجاهزية البدنية من البداية وحتى الوصول إلى فريق الأكابر.

“سنعرض جميع الصفقات التي قمنا بها”

تطرق بن حمادي في ندوته الصحفية إلى ما جاء الجميع من أجله وهو قضية الانتدابات أين وضح بأنهم كانوا يتعاملون بسرية كبيرة مع المفاوضات ولم يشاؤوا خروجها للعلن بسبب أطماع أندية أخرى ومزاحمتها لأهلي البرج غير أنه أكد أن لا خوف في هذه المسألة بيد أنهم تفاوضوا مع أهدافهم ولم يبقى فقط سوى الإمضاء وسيعرض تلك الصفقات اليوم أو غدا على الأكثر.

“لم نتخذ أي قرار بعد بشأن المدرب”

لم ينف أو يؤكد الرئيس صحة الأخبار التي تفيد بمفاوضاتهم المتقدمة مع مدرب شبيبة القبائل السابق فرانك دوما كما أنه لم يفصل بعد في ذهاب دزيري بلال من عدمه وقال بهذا الخصوص ” .. لم نتخذ أي قرار بشأن المدرب نحن نملك عدة خيارات وقد تواصلنا مع عدد من المدربين لمعرفة مدى رغبتهم في العمل معنا، هذه الخيارات من ضمنها أيضا مدرب الفريق دزيري بلال الذي من الممكن جدا أن يواصل معنا..”

“أعتذر من جميع اللاعبين ولن أسمح في المسرحين بل سأساعدهم”

اعتذر بن حمادي بشدة من جميع لاعبيه بسبب التأخر سواء في التفاوض معهم أو بشأن مستحقاتهم مرجعا السبب في ذلك إلى الوضعية التي عاشتها الشركة مؤكدا بأنه سيقف على هذه النقطة في القريب العاجل بعد عودته للرئاسة وأشاد بالثقة المتبادلة بينهم أين لم يتخذوا أي قرار ضد الفريق قبل التكلم معه وقال “.. هم رجال وقفوا معنا رجالا وسنقف معهم رجالا..” كما أكد بأنه لن يسمح في المسرحين وسيساعدهم في إيجاد خيرة الفرق التي سيمضون فيها.

“هناك شركة ستساند الفريق بـ 40 % الموسم المقبل”

لم يخف على بال الرئيس أن يتحدث عن تموين الفريق والذي اعتبره مشكلا كبيرا فيما مضى، وفي هذا الخصوص أكد المتحدث أن هناك شركة تكتم على ذكر اسمها ستساند الفريق بنسبة 40 % من إجمالي الميزانية المخصصة للموسم الجديد والمقدرة في وقت سابق بحوالي 45 مليار سنتيم، ليطمئن بذلك الأنصار الذين خافوا من مغبة وقوع الفريق في أخطاء الموسم الماضي ومنها قلة مصادر التموين.

“أملك مشروعا رياضيا وليس هدفا لموسم واحد”

أكد رئيس أهلي البرج أنه يملك مشروعا رياضيا طويل المدى ستظهر نتائجه بعد عامين أو ثلاثة من بدايته، وقال إن الأنصار والصحفيين لهم مطالب بالانجازات والألقاب الموسم المقبل ولكن هذا الكلام هو عن تحقيق هدف الموسم وليس مشروع رياضي لأنه يمكن لفريق أن ينتدب أفضل اللاعبين يأخذ معهم لقب وتجده الموسم التالي ينافس على السقوط، نحن لا نملك عصى سحرية ولكن لدينا مشروع وسنحاول لعب الأدوار الأولى الموسم المقبل، ختم يقول.

                                        ط. بن مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: