المحترف الأول

آيت جودي ينتظر اتصالا من الإدارة

ما يزال مدرب جمعية عين مليلة عز الدين آيت جودي لم يفصل إلى حد الآن مستقبله مع الفريق بالرغم من أن هذا الأخير ما يزال من جهة أخرى مرتبط بعقد ينتهي بنهاية الموسم الكروي القادم، إلا أن هذا الأمر لم يعتبره التقني القبائلي معيار لبقائه في الجمعية في ظل الغموض الذي يكتنفاها بالإضافة إلى عدم الاتصال الإدارة به إلى غاية الآن لدراسة مستقبل الفريق والشروع في التحضير للموسم الكروي القادم كبقية كأندية الرابطة المحترفة الأولى التي شرعت منذ مدة في عملية الانتدابات الصيفية.

الإدارة لم تتصل بآيت جودي حتى الآن

وما جعل المدرب القبائلي عز الدين آيت جودي يبدي غضبه وقلقه على الإدارة هو  عدم قيامها بالاتصال به لتوضيح الرؤية بخصوص مستقبله مع الفريق بالرغم من أن هذا الأخير ما يزال مرتبط بعقد يمتد إلى غاية نهاية الموسم الكروي القادم، وهو ما جعله يرفض من جهة أخرى يرد على الاتصالات التي وصلته مؤخرا للإشراف على أحد الأندية التي طلبت خدماته وقال:” لم أفهم إلى غاية الآن سبب عدم اتصال الإدارة بي، أدرك جيدا من جهة أخرى بأنها تعيش هي الأخرى وضعية جد صعبة بسبب المشاكل المالية ولكن في كل الأحوال كانت من المفروض أن تتصل بي من أجل أن نوضح الرؤية بشأن مستقبلي على  رأس العارضة الفنية.

آيت جودي: “ضبطت كل الأمور المتعلقة بالاستقدامات ولم يبق سوى العمل الميداني”

كما أكد لنا من جهة أخرى المدرب القبائلي عز الدين آيت جودي بأنه قام بضبط كل الأمور المتعلقة بنسخة فريق جمعية عين مليلة الجديدة من خلال ضبطه لقائمة اللاعبين المستهدفين الذين منحوا موافقتهم الرسمية لتقمص ألوان الفريق، كاشفا بأنه ينتظر فقط اتصال الإدارة للشروع في العمل الميداني بما أنه ما يزال مدربا للفريق وقال:” جميع الأمور الفنية الخاصة بي قد قمت بضبطها من خلال إعدادي لقائمة اللاعبين المستهدفين أو بالأحرى الذين منحوا موافقتهم الرسمية لتقمص ألوان الجمعية، وأنتظر فقط اتصال الإدارة لتوضيح الرؤية إن كانت بحاجة لخدماتي أو لديها مشروع آخر”

“أدرك أن الإدارة تعاني من ضغط رهيب ولكن الوقت ليس في صالح الجميع”

كما أوضح أيضا المدرب القبائلي عز الدين آيت جودي أنه يدرك جيدا أن إدارة الجمعية تعيش وسط ضغط رهيب بسبب الذي يعيش على وقعه الفريق بفعل الأزمة المالية الخانقة، لكنه أكد من جهة أخرى بأن بقاء الأمور على حالها لن تخدمه والفريق على حد سواء وقال: “أدرك جيدا أن الإدارة تعيش على وقع ضغط رهيب بسبب المشاكل التي يعاني منها الفريق بسبب الأزمة المالية الخانقة، إلا أن هذا الأمر لن يخدم الفريق والجميع بما أن بقاء الأمور على حالها ستدخل الجمعية النفق المظلم وقد تكلفها الكثير في بطولة الموسم القادم، الأمر الذي يجعل الجهات المعنية مطالبة بالوقوف إلى جانب فريقها حتى تساهم في إخراجه من الوضعية الجد صعبة التي يعاني منها منذ مدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: