المحترف الثاني

اتحاد عنابة: بومعيزة، ربيعي وقبايلي يلتحقون بالركب ويلجؤون إلى لجنة المنازعات

يبدو أن أمور فريق اتحاد عنابة ازدادت تعقيدا في المدة الأخيرة مادام أن هناك لاعبين آخرين التحقوا بالركب وقرروا اللجوء بدورهم إلى لجنة المنازعات أين أودعوا عقودهم ويتعلق الأمر بكل من المدافع صبري بومعيزة والظهير اليمن حمزة ربيعي الذي يكون قد رسم التحاقه بفريق أولمبي المدية وكذا متوسط الميدان الهجومي شريف قبايلي ويرجع سبب إيداع الثلاثي السالف الذكر للعقد الذي يربطه بالفريق إلى عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية لمدة ستة أشهر كاملة فضلا عن أن لديهم اتصالات من عدة فرق تنشط في الرابطة الأولى والثانية ولهذا فهم يرغبون في تغيير الأجواء في هذا الميركاتو رغم أنهم مرتبطون بعقود لمدة موسمين مع الفريق العنابي لكن عدم حصولهم على مستحقاتهم مكنهم من اللجوء إلى لجنة المنازعات التي ستمنح لهم أوراق تسريحهم ومنها سيوقون في أي فريق يريد خدماتهم.

عدد اللاعبين ارتفع إلى عشرة

بعد أو أودع صبري، بومعيزة وحمزة ربيعي وشريف قبايلي عقودهم لدى لجنة المنازعات فإن عدد اللاعبين الذين لجؤوا إلى لجنة المنازعات ارتفع إلى عشرة لاعبين ويتعلق الأمر بكل من الحارس بن مالك، الظهير الأيمن حمزة ربيعي، الظهير الأيسر عبد السلام عريبي، متوسط الدفاع صبري بومعيزة، متوسط الميدان الدفاعي زكرياء كموخ، متوسط الميدان الهجومي شريف قبايلي، ومتوسط الميدان الآخر سفيان عمور، والمهاجمين نبيل بلال زياني وتوفيق الغوماري وهاشم بوعافية وهذا ما سيضع الفريق العنابي في كارثة حقيقية ما دام أن هذه التكاليف تعتبر ديونا أخرى على الفريق الذي لم يسدد بعد الديون السابقة والمقدرة بـ 9 ملايير و700 مليون سنتيم.

العدد مرشح للارتفاع خلال الأيام المقبلة

هذا وتجدر الإشارة أن العدد مرشح للارتفاع خلال الأيام القليلة المقبلة مادام أن هناك عدة لاعبين تلقوا العديد من العروض لكنهم لا يستطيعون التفاوض مع أي فريق إلا بعد أن يودعوا عقودهم لدى لجنة المنازعات التي حتما ستحكم لصالحهم وتمنحهم أوراق تسريحهم من فريق اتحاد عنابة وهذا يوحي بأن العدد مرشح للارتفاع خلال الأيام القليلة المقبلة ليضع الفريق العنابي في ورطة حقيقية.

الإدارة مطالبة بتسوية مستحقات هؤلاء اللاعبين

يجب على الإدارة العنابية سواء الجديدة التي ستتولى تسيير شؤون الفريق هذا الموسم أن الإدارة القديمة بقيادة الرئيس عبد الباسط زعيم أن تقوم بتسوية مستحقات هؤلاء اللاعبين وتسدد مستحقاتهم المالية وإلا سترتفع ديون الفريق إلى قرابة 15 مليار سنتيم باحتساب الديون السابقة والمقدرة بـ 9 ملايير و700 مليون سنتيم التي لم تسدد إلى غاية كتابة هذه الأسطر.

فاتورة الديون في ارتفاع مستمر

إن فاتورة ديون الفريق العنابي في تزايد مستمر مادام أن هناك لاعبين آخرين سيلجؤون إلى لجنة المنازعات حماية لمستحقاتهم المالية التي يدينون بها تجاه الفريق العنابي فضلا عن أنهم يريدون الحصول على أوراق تسريحهم من فريق اتحاد عنابة حتى يتسنى لهم التوقيع في أي فريق يريد خدماتهم.

هؤلاء اللاعبون سيتحصلون آليا على وثائق تسريحهم

إن اللاعبين الذين لجؤوا إلى لجنة المنازعات أو الذين سيلجؤون لاحقا سيتحصلون آليا على وثائق تسريحهم من الفريق ما دام أن لديهم العديد من العروض من عدة فرق سواء تنشط في الرابطة الأولى الو الثانية وهذا ما يجعل التعداد العنابي مرشحا للرحيل بقوة من الفريق خلال الأيام القليلة المقبلة.

نحو هجرة جماعية لأغلب لاعبي الفريق

ما دام أن أغلب لاعبي الفريق العنابي مرشحين للرحيل من الفريق بسبب حصولهم على أوراق تسريحهم من لجنة المنازعات لعدهم تحصلهم على مستحقاتهم المالية التي يدينون بها تجاه الفريق وهذا ما يؤكد أن الفريق مهدد بهجرة جماعية هذه الصائفة وقتها ستكون الإدارة ملزمة بتكوين وبناء فريق آخر جديد.

هناك لاعبون يدينون للفريق بثمانية أشهر كاملة

صحيح أن الإدارة العنابية قامت بتسوية مستحقات اللاعبين لمدة خمسة أشهر كاملة طوال الموسم المنصرم لكن بالمقابل هناك لاعبين آخرين تلقوا راتبين شهرين فقط من بداية الموسم وبالتالي فهم يدينون للفريق بثمانية أشهر كاملة وهؤلاء قد يلجؤون للجنة المنازعات في أية لحظة للحصول على مستحقاتهم وثائق تسريحهم.

حديث عن المحافظة على خروبي والحارس لعابد فقط

من جهة أخرى علمنا من مصادرنا الخاصة أن الإدارة العنابية تنوي الإبقاء على الثنائي رمزي خروبي والحارس لعابد إسكندر من تعداد الموسم المنصرم وستقوم بتسريح بقية اللاعبين لكن بقية اللاعبين لديهم عقود تربطهم بالفريق إلى 2020 ويجب على الإدارة أن تقوم بتسوية مستحقاتهم قبل أن تفسخ عقودهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: