المحترف الأول

ش. قسنطينة: حرب الأوامر الفوقية يزلزل الآبار ويرهن مستقبل العميد

يبقى فريق شباب قسنطينة أكبر من كونه نادي كرة قدم بالنظر للقاعدة الجماهيرية التي يملكها، على اعتباره أكثر ناد يملك أنصارا بالجزائر، بل أكثر من ذلك فإن النفوذ التي يملكها بأعلى هيئة بالبلاد يجعله يتخطى حيز الرياضة، ولطالما ارتبط اسم عميد الأندية الجزائرية بأسماء الثقيلة في السلطة سواء مسؤولين بكبار بالدولة وحتى جنرالات، ولعل السنافر يتذكرون جيدا ما حدث في وقت سابق في حقبة الديريكتوار بقيادة بن ساري وبوالحبيب.

جهات عليا طالبت الملاك بتعيين بورحلي

بعد إنهاء مهام المناجير العام عرامة من قبل مسؤولي المؤسسة الوطنية للأشغال في الآبار تداول العديد من الأسماء المرشحة لخلافته في صورة بوخدنة، عمرون، مجوج وغيرهم، إلا أن الأوامر الفوقية التي وصلت ملاك عميد الأندية الجزائرية مطالبة بتعيين الهاجم السابق يسعد بورحلي كمناجير عام في سيناريو لم يخطر على بال أي عاشق أو متتبع لشؤون الخضورة، لاسيما أن بورحلي لم يكن ضمن مخططات مسؤولي الآبار بالمرة.

هيئات أخرى بالسلطة تتدخل وتطالب بتنحيته

كان يوم أمس حافلا بالأحداث ببيت العميد بعد قرار مسؤولي المؤسسة الوطنية للأشغال “آبار” بتعيين بورحلي مناجيرا عاما للخضورة بأوامر فوقية، لكن تدخل أطراف فاعلة بالدولة طالبت ملاك غالبية أسهم فريق شباب قسنطينة بتنحيته فورا، لاسيما أن خلافة بورحلي لم تلق الترحاب من قبل عشاق الخضورة الذين رفضوا تعيين لاعبهم السابق في ذلك المنصب من منطلق أنه ليس من أبناء النادي ولا المدينة.

الكلمة الفاصلة في القضية كانت للسنافر

مما لاشك فيه أن المؤسسة الوطنية للأشغال في الآبار تملك غالبية أسهم لكن الكلمة الفاصلة في القضية والصراع كانت لأنصار الفريق، حيث أن الحملة التي قاموا بها ورفضهم لتعيين بورحلي مناجيرا عاما للفريق أتت أكلها بتراجع الملاك عن ذلك والبحث عن خليفة آخر لعرامة يملك المواصفات اللازمة، ليثبت السنافر مرة أخرى أنهم ظاهرة فريدة من نوعها وقيمة ثابتة بالنادي، لاسيما أنهم لطالما كانوا السند والدافع القوي للفريق خلال مواجهاته الأزمات والنكسات التي عاشها من قبل.

الملاك سيحلون بقسنطينة لإنهاء الأزمة

سيكون مسؤولي الشركة المالكة للفريق الآبار على موعد مع المجيء اليوم إلى قسنطينة من أجل إنهاء الأزمة التي يتخبط فيها النادي الرياضي القسنطيني، ومن ثمة رسم خارطة الطريق الخاصة بالموسم الرياضي المقبل وكذلك مناقشة العديد من الأمور والقضايا العالقة خاصة وان المدرب لافان حدد تاريخ العودة إلى التدريبات يوم الاثنين 2 جويلية بصفة رسمية.

إعادة هيكلة الإدارة أهم النقاط 

ولعل ابرز النقاط التي سيتم مناقشتها من خلال هذا الاجتماع هو كيفية إعادة هيكلة إدارة الفريق من جديد من خلال تنصيب مدير عام للشركة الرياضية ومسيرين مع تنصيب مدير فني ذو كفاءة ومناجير عام الذي فصل في أمره بصفة نهائية وكذلك الفصل في المناصب بين الأفراد الذين سيتم تعيينهم وذلك لتفادي تضارب الصلاحيات وهو ما كان في السابق أيام الديريكتوار أو بن طوبال .

الفصل في مصير المدرب لافان

بعدما أبدى المدير العام لشركة الآبار حمودي إبراهيم رغبته في التخلي عن خدمات المدرب الفرنسي للسياسي دينيس لافان لعديد الأسباب لعل أبرزها غيابه عن الفريق خلال فترة الانتدابات وعدم تقديه لأي اسم بغية استقدامه ،وتراجع نتائج الفريق خلال نهاية الموسم، وعليه فإن اجتماع  اليوم سيكون حاسما في تقرير والفصل في مصير بقاء المدرب السابق للنجم الساحلي من عدمه وبداية البحث عن خليفته.

الحديث عن الانتدابات وتجديد عقود اللاعبين

كما سيعطي المدير العام لشركة الآبار التي تعتبر المالك الرسمي للفريق إشارة الانطلاق لبدأ عملية الانتدابات الخاصة بالموسم الجديد وذلك عبر اللجنة التي شكلتها لتفادي ضياع العناصر المستهدفة من جهة، ولتجديد عقود العناصر التي قرر الطاقم الفني الاحتفاظ بها وتفادي إضاعتها.  هي أبرز مطالب الأنصار الذين كبر طموحهم وأصبحوا لا يرضون إلا بالتنافس على لقب البطولة الوطنية.

رشدي. د

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: