المحترف الأول

جمعية عين مليلة: الإدارة تواصل رفع التحدي برغم من الصعوبات المالية

لم تكن شروع إدارة جمعية عين مليلة في الاتصالات باللاعبين الجدد المستهدفين من طرفها بالعادية، حيث وجدت من خلالها العديد من الصعوبات الجمة بسبب إنعدام الموارد المالية ورفض العديد من العناصر المتصل بها التعامل بهذه العملية بعد مطالبتها التسبيق المالي حتى توقع على عقودها الأمر الذي أدخل الإدارة في ضغط رهيب جدا وجعل كل جهودها تضيع سودا وتعود بذلك إلى النقط الصفر بما أن قرراها بالتعامل بالصكوك في عملية التوقيعات مع اللاعبين الجدد لم تجد صدى من طرفهم.

العديد من اللاعبين المستهدفين طالبوا التسبيق كاش

وكما أشرنا إليه سابق شرعت فعليا الإدارة في عملية الإستقدامات بعد أن قررت التعامل بالصكوك في عملية الإستقدامات من أجل تجتاز هذه المرحلة الصعبة قبل أن تعمل على تسوية مستحقات لاعبيها الجدد مباشرة بعد توفر السيلولة المالية إلا أن فشلت في هذه العملية بنسبة كبيرة لاسيما وأن اللاعبين المتفق معهم طالبوا الرئيس عمراني بمنحهم التسبيق كاش.

والبعض منهم وافق على الاقتراح

فيما لم يعارض بعض اللاعبين الذين اتصلت بهم إدارة الجمعية من أجل تقمص ألوان فريقهم خلال الموسم الكروي القادم، فكرة التوقيع مقابل استلامهم للصكوك الضمان، حيث أبدوا تجاوبا كبيرا بعد أن أكدوا ثقتهم في الإدارة وضربوا بذلك موعدا للإدارة من أجل الحضور إلى عين مليلة من أجل التوقيع على عقدوهم بصورة رسمية.

عمراني أدرك أن عملية الانتداب بالصكوك لن تكون سهلة

هذا ومن جهته يعيش رئيس شركة العربي بن مهيدي مليك عمراني ضغطا رهيبا لم يسبق وأن عايشه منذ توليه رئاسة شركة العربي بن مهيدي، خاصة بعد إدراكه أن الحل الوحيد الذي قرر أن ينقذ من خلاله الجمعية للشروع في التحضير للموسم الكروي القادم لم يعد فعالا في ظل رفض جميع اللاعبين الذين اتصل بهم التعامل بالصكوك، وهو الأمر الذي أدخله في حيرة كبيرة وجعله يبحث عن حلول أخرى تمكنه وإدارته من ضمان اللاعبين الذين إتصل بهم مؤخرا لاسيما وأن معظمهم يمتلكون أسماء وخبرة كبيرة في ميادين كرة القدم.

انتقل إلى حل آخر وقرر أن يقترض من جديد

وأمام فشله في إقناع اللاعبين المستهدفين بالتعامل معه بالصكوك لكي يوقعوا عقودهم مع الجمعية، قرر من جهة أخرى رئيس شركة العربي بن مهيدي مليك عمراني اللجوء إلى حل ثاني وهو أن يشرع في عملية الاقتراض حتى يوفر السيلولة المالية على مستوى الفريق ويتمكن من ضمان أكبر عدد من اللاعبين في أسرع وقت ممكن.

وفكر في حلول أخرى في حال لم يضمن السيلولة المالية

كما وضع رئيس شركة العربي بن مهيدي مليك عمراني العديد من الحلول التي تمكن فريقه من الخروج من الوضعية الصعبة وهذا في حال ما فشل في توفير السيلولة الماضية في 48 ساعة القادمة، حيث سوف تكون هذه الحلول جد مفاجئة ويبقى الهدف منها إخراج الجمعية من الوضعية الصعبة التي تعيش عليها.

سامي بن أعراب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: