المحترف الأول

اتحاد بسكرة: لكناوي: “حققنا الأهداف المرجوة من تربص الحجار وأمامنا عمل كبير لنقوم به مستقبلا”

عبر مدرب الاتحاد نذير لكناوي عن رضاه ، بخصوص العمل الذي تم إجراؤه في التربص التحضيري الأول المقام بمدينة الحجار ، مشيرا أن تجاوب اللاعبين من ريتم التدريبات الذي فرضه منذ اليوم الأول ، مكن الفريق من الوصول إلى تحقيق الهدف المسطر من التربص ، معتبرا أن الفريق أمامه عمل كبير في الفترة التي ستسبق مواجهة الجولة الأولى من البطولة ، للوصول إلى أعلى درجة جاهزية ممكنة رغم عامل الوقت الذي ليس في صالحه.

“كل ما كان يهمني في ودية عنابة تقييم عناصري من الناحية البدنية”

في مستهل تصريحاته عاد المسؤول الأول عن العارضة الفنية للاتحاد ، للودية التي أجراها الفريق أمام اتحاد عنابة ، مشيرا أن النتيجة النهائية والفوز الذي حققه أشباله لم يكن يعني له شيئا فقال: ” الفوز أو حتى الخسارة في مواجهة ودية تأتي في فترة تحضيرات بدنية مكثفة لا تعني شيئا ، كل ما كان يهمني كمدرب من ودية عنابة أن أقف عن قرب على الجاهزية البدنية لعناصر المجموعة ، ومدى تجاوبهم مع البرنامج التحضيري الذي سطرناه لهم منذ بداية التربص “.

“ثبات التشكيلة مقارنة بعنابة مكّننا من أن صنع الفارق”

بأكثر تفصيل أشار لكناوي أن الفوز الذي حققه فريقه ، يعود الفضل فيه إلى ثبات التشكيلة مقارنة بالمنافس ، مشيرا أن تواجد بين 13 إلى 15 لاعبا من الموسم المنقضي ، جعل الاتحاد يتجاوز عائق نقص الانسجام: ” ربما الجزئية التي صنعت الفارق خلال شوطي المواجهة ، هي عامل الاستقرار بوجود بين 13 إلى 15 لاعبا في تعدانا من الموسم المنقضي ، في الوقت الذي عرف تعداد اتحاد عنابة تغييرا جذريا ، وهو أمر مكننا من أن نفرض منطقنا ونوقع هدفين في مرماه “.

“اللاعبون مشكورون على الجهود التي بذلوها”

اعتبر لكناوي أن الوصول إلى تحقيق الهدف المسطر من التربص الأول ، ما كان ليكون لولا التضحيات التي كان بطلها لاعبوه منذ وصوهم إلى مقر إقامتهم بفندق ميموزا بالاص ، مشيرا أن تضحياتهم والتزاماتهم بتطبيق التعليمات كان له دور كبير في تحقيق النجاح :” البرنامج الذي سطرناه كان شاقا بما أننا كنا نتدرب بمعدل حصتين في اليوم الواحد ، حتى حجم العمل المطبق في التدريبات كان مكثفا ، ومع ذلك وجدنا استجابة من قبل اللاعبين الذين أشكرهم على التزامهم وكل الجهود التي بذلوها من أجل إنجاح التربص “.

“أمامنا عمل كبير للوصول إلى الجاهزية المثلى”

في مقابل رضاه عن النجاح المحقق خلال التربص الأول ، لم يخف لكناوي تخوفه من تأثير التأخر الحاصل على جاهزية فريقه قبل موعد مواجهة الجولة الأولى من البطولة ، مشيرا أن اللاعبين أمامهم عمل كبير في الأيام المقبلة من أجل التدارك :” صحيح أن التربص الذي أجريناه في الحجار ، قد حقق أهدافه بنسبة مئوية كبيرة لكن أمامنا عمل كير لنقوم به بداية من التربص الثاني بعين الدراهم ، لأننا دخلنا التحضيرات متأخرين بفعل المشاكل التي عانينا منها ، ولابد من مزيد من التضحيات من قبل اللاعبين حتى نصل إلى أعلى درجة من الجاهزية قبل مواجهة الجولة الأولى من البطولة “.

“نعرف جيدا ما نقوم به وعلى الأنصار أن يطمئنوا”

وجه لكناوي رسالة إلى محبي الاتحاد ، مشيرا أن فريقهم يتواجد في الطريق الصحيح رغم المشاكل المادية التي يعاني منها ، مشيرا أن الطاقم الفني وإدارة النادي تدرك جديا عملها وما هو مطلوب منها وستكون في مستوى التطلعات :” على الأنصار ومحبي الفريق ألا يقلقلوا ، الطاقم الفني والإدارة يعرفون جيدا عملهم وما هو مطلوب منهم ، ولن نذخر أي جهد من أجل وضع الفريق في القاطرة الصحيحة لأن طموحنا في تقديم موسم طيب لا يختلف عن آمال الأنصار الأوفياء “.

“الفريق يعاني ماديا ويحتاج وقفة الجميع معه”

في ختام تصريحاته وجه لكناوي رسالة إلى كل من يهمه أمر الاتحاد من مسؤولين محليين وأنصار أوفياء ، بالوقوف خلف الفريق خلال الفترة المقبلة من أجل تدارك التأخر الحاصل في التحضيرات وحتى مشكل المعاناة المادية فقال:” لا يخفى على أحد أننا دخلنا التحضيرات متأخرين مقارنة بالتصور الأولي الذي وضعناه ، حتى المشكل المادي لا يزال قائما حتى الآن رغم مجهودات المسؤولين بقيادة والي الولاية ، الفريق بحاجة إلى تكاتف الجميع خلفه خلال الفترة المقبلة التي سنكون فيها محتاجين لكل أشكال الدعم “.

أمير. ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: