المحترف الأول

السنافر بين المتفائل والمتشائم من مواجهة بطل البحرين

سيكون النادي الرياضي القسنطيني على موعد مع ملاقاة فريق المحرق البحريني في الدور 32 من منافسة كأس العرب للأندية البطلة و ذلك حسب ما أفرزت عليه القرعة أول أمس، حيث يعتبر هذا الفريق هو الفائز بالبطولة البحرينية الموسم الفارط و احد اعرق أنديتها، وأمام هذا فإن عشاق النادي الرياضي منقسمون بخصوص حظوظ التشكيلة القسنطينية في عبور للدور المقبل وتخطي عقبة ممثل الكرة البحرينية وذلك بين المتفائل والمتشائم، حيث اعتبر البعض الشباب سيكتفي بلعب مباراتين فقط من هذه المنافسة، في حين أن هناك مجموعة تثق في اللاعبين لتكرار سيناريو الموسم الماضي في منافسة رابطة الأبطال الافريقية.

المحرق يعتبر أكثر الفرق المتوجة في البحرين ويملك تجربة بكأس العرب

نادي المحرق البحريني 34 بطولة دوري محلية و بطولة كاس السوبر البحريني ثلاث مرات و 32 بطولة كاس ملك البحرين منذ تأسيسه، كما يجدر ذكره فان مسؤولي النادي تقدموا بطلب إلى الفيفا لكي يصبح الفريق ينشط في البطولة السعودية و هو ما لقي ردا بالإيجاب من قبل مسؤولي الفيفا.

يمتلك في صفوفه لاعبين دوليين ومن بينهم التونسي الدربالي

كما يجدر الإشارة إليه فإن منافس الخضورة المستقبلي في البطولة العربية يمتلك تعدادا ثريا ويعج بالعناصر الدولية وعلى رأسهم اللاعب السابق للترجي التونسي سامح الدربالي، ما يؤكد بأن مستوى الفريق عال.

مدرب المحرق البحريني: “مشوار السياسي في رابطة الأبطال الموسم الفارط يؤكد قوته

أكد مدرب منافس الخضورة في المنافسة العربية بأن القرعة أوقفت فريقه في مواجهة فريق مجهول بالنسبة له ولا يمتلك عليه الكثير من المعلومات إلا أن هذا لا يعني بأن فريقه سيستصغره بل سيحاول جمع المعلومات عليه قدر الإمكان، ليختم مدرب المحرق البحريني تصريحاته بأنه يعلم بأن ممثل مدينة الجسور المعلقة قد بصم على مشوار رائع في المنافسة الإفريقية الموسم المنصرم.

الشباب سيستفيد من 20 ألف دولار في حالة تأهله

هذا وسيستفيد النادي الرياضي القسنطيني من مبلغ معتبر في حالة ما تمكن من تجاوز عقبة المنافس البحريني والوصول إلى الدور 16، كما قرر مسؤولو هذه الدورة أن تكون هي الأغلى على الإطلاق مقارنة بالدورات الأخرى حيث سيستفيد المتوج بها من مبلغ ضخم يصل إلى حد 7 ملايين دولار

لافان طلب تسجيل كامل العناصر في القائمة العربية

هذا و قد طلب المدرب الفرنسي للخضورة دينيس لافان من مسؤولي السياسي ضرورة تسجيل كامل التعداد في القائمة الخاصة بالمنافسة العربية ،فالسياسي يمتلك هذا الموسم 28 إجازة و يعود سبب هذا الطلب رغبة التقني الفرنسي في استغلال كل لاعبي الفريق حسب ظروف المباريات و تجنبا لأي مفاجآت غير سارة.

رشدي. د

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: