المحترف الأول

أهلي البرج: دوما – بن حمادي الطرفان لم يتوصلا إلى اتفاق بعد مفاوضات طويلة

دوما وافق على عرض المولودية، اتفق مع صخري على كل شيء وبن حمادي لن يفسخ عقده حتى يضمن خليفته

كما سبق وأشرنا، فإن مفاوضات فسخ عقد المدرب الفرنسي لأهلي البرج فرانك دوما هي مسلسل لن تنتهي حلقاته لا وفق رغبة مدرب الشبيبة سابقا ولا كما يرغبه الرئيس بن حمادي، فالأول يطالب بمستحقاته لنصف موسم كاملة والثاني يرفض الفكرة تماما ما جعل قبضة حديدة بين الرجلين، وهي ما عسر كثيرا من مأمورية فض الشراكة بين الطرفين.

دوما ردّ على عرض المولودية ومنح موافقته النهائية

بعد أن قامت إدارة المولودية وعلى رأسها صخري بدعم من مسؤولي سوناطراك بالتباحث مع مناجير المدرب فرانك دوما، وبعدما لمست تجاوبا منه، قام صخري بالاتصال هاتفيا يوم الإثنين الفارط بدوما لما كان في فرنسا وعرض عليه تدريب المولودية مع تحفيز مالي كبير، وهو ما وافق عليه مدرب الأهلي كما أن الطرفين اتفقا على بنود العقد في انتظار فسخ عقد دوما.

عاد أول أمس، التقى بن حمادي أمس والتفاوض بينهما وصل إلى طريق مسدود

بعدما قامت إدارة المولودية بالاتفاق مع دوما على بنود العقد من الراتب إلى المدة وسطرت معه أهدافها، اتصل بمناجيره وطلب منه وقف المفاوضات مع بن حمادي على أن يتفاوض معه بنفسه إذ عاد أول أمس والتقي بن حمادي أمس أين اجتمع الطرفان واستمر التفاوض بينهما لأكثر من ثلاث ساعات إلا أنهما وصلا إلى طريق مسدود بعد تمسك كل طرف بمطالبه.

بن حمادي خيّره بين السماح في مستحقاته أو مليارين مقابل ورقة تسريحه

من بين أبرز ما جاء في مفاوضات الطرفين أمس والتي انطلقت في حدود الساعة الـ13:00 واستمرت إلى ما بعد الـ16:00 هو اتفاق الطرفين على فسخ العقد ولكن اختلفا في طريقة فسخه، فالمدرب فرانك دوما يريد مستحقات أربعة أشهر التي يدين بها في حين أن بن حمادي خيره بين السماح في جميع مستحقاته من أجور ومنح أو إحضار فريق يدفع مليارين مقابل أوراقه.

سوناطراك قد تتدخل وتعوض لدوما ما يطلبه من الأهلي

بين هذا وذاك، أشارت بعض المصادر القريبة من تفاصيل بحث فسخ عقد المدرب فرانك دوما، إلى أنه وبعد مطالبته الرئيس بن حمادي بمستحقاته واعتراض هذا الأخير الذي لا يريد التفريط في مدربه سواء بعدم نيله مستحقاته أو بيع ورقة تسريحه قد تتدخل شركة سوناطراك الممولة لمولودية الجزائر وتفض المشكل من خلال التكفل بمستحقات المدرب الذي تريده خليفة لكازوني.

الرئيس أكد أنه لن يفسخ عقد دوما حتى يضمن مدربا آخر

بعد ماراطون المفاوضات الذي لم ينته بعد، خرج الرئيس بن حمادي بتصريحات زادت من الترقب والانتظار، إذا إضافة إلى مطالبه المالية والتي أشرنا إليها سابقا قال الرئيس في تصريحات له أنه لن يفسخ عقد فرانك دوما حتى يضمن خليفة له، وإذا لم يصل إلى أهدافه ولم يجد ما يلائم دكة بدلائه فإنه لن يفسخ عقد دوما حتى ولو تنازل عن مستحقاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: