حوار

شباب قسنطينة: بدبودة: “توّجت بالكأس من قبل وأسعى لإعادة الكرة مع الخضورة هذا الموسم”

تحدث مدافع شباب قسنطينة بدبودة عن الكثير من الأشياء خلال الحوار الذي أجريناه معه بمكان التربص المغلق المقام حاليا بسوسة، حيث سلط الضوء على مشواره الكروي في العديد من الأندية بالجزائر، فضلا عن كشفه للأجواء السائدة داخل البيت القسنطيني في الفترة الحالية.

“الأجواء التي نعيشها في التربص تجعنا نتفاءل بما هو قادم”

تطرق لاعب النادي الرياضي القسنطيني الأجواء السائدة داخل الفريق خلال فترة التحضيرات التي يجريها الشباب تحسبا للمرحلة الثانية من الموسم، إذ أكد أن الظروف التي وفرها القائمون على شؤون الخضورة ساعدت كثيرا على خلق جو من الأخوة بين اللاعبين والطاقمين الفني والطبي، وأضاف أن الأجواء السائدة داخل المجموعة في الوقت الحالي جعلت الجميع يتفاءل بما هو قادم سواء بالبطولة وحتى في منافسة كأس الجمهورية.

“خودة يعرف عمله جيّدا ولم يرحمنا بالمرة خلال المعسكر التحضيري”

عرج الظهير الأيسر للشباب عن العمل الذي يقوم به المدرب خودة منذ تعيينه على رأس العارضة الفنية، مؤكدا أن التقني المغترب يعرف جيدا عمله ويعتمد على أساليب جد متطورة خلال التدريبات، كما أشار أن المسؤول الأول عن العارضة الفنية للخضورة لم يرحم اللاعبين خلال التربص المغلق المقام حاليا بسوسة التونسية، إذ أكد أن الطاقم الفني طبق برنامجا متنوعا وصعبا في نفس الوقت، الهدف منه إعادة شحن بطاريات اللاعبين على جميع الأصعدة.

“مرحلة الذهاب نسيناها ولا نفكر إلا في كيفية التعويض في الإياب”

سلط اللاعب الدولي السابق الضوء على الشطر الأول من الموسم بالنسبة للنادي الرياضي القسنطيني، حيث أكد أن أصحاب الزي الأخضر والأسود لم يؤد مرحلة الذهاب بشكل جيد بالرغم من العودة القوية في المباريات الأخيرة، مضيفا أن الشباب كان قادرا على الظهور أفضل بالنظر للإمكانيات الكبيرة التي يملكها والتشكيلة الثرية التي يضمها، وأوضح أن العناصر القسنطينية نسيت مرحلة الذهاب ولا تفكر في الوقت الراهن سوى في تعويض ما فات خلال الشط الثاني من الموسم، لاسيما أن اللاعبين يدركون جيدا حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في قادم المواعيد.

” راض عما قدمته لحد الآن وسأضع خبرتي في خدمة الشباب”

تحدث بدبودة عن تجربته مع عميد الأندية الجزائرية خلال الموسم الحالي، مؤكدا أنه راض تماما عما قدمه لحد الآن وتقديمه لمستويات لا بأس بها خلال مرحلة الذهاب، كاشفا أنه لن يدخر جهدا من أجل تقديم كل ما لديه في المرحلة المقبلة من الموسم حتى يتمكن النادي الرياضي القسنطيني من الوصول إلى الأهداف التي سطرها مسؤولوه قبل انطلاق المنافسة، وأضاف أنه سيضع خبرته في خدمة الفريق.

“أريد تسجيل المزيد من الأهداف وخودة مازحني بتحويل منصبي لقلب هجوم”

واصل لاعب الخضورة حديثه عن الموسم الحالي مع فريق شباب قسنطينة من خلال التأكيد أنه يهدف إلى الوصول إلى شباك المنافسين خلال المباريات المقبلة، لاسيما أن حصيلته من الأهداف لحد الآن غير مقنعة بالمرة، كما كشف بأن المدرب خودة مازحه في العديد من المرات بتحويله منصبه من مدافع أيسر إلى قلب هجوم، على اعتباره تمكن من الوصول إلى المرمى في العديد من المناسبات.

“المنافسة على أشدها في الفريق وأتمنى العودة السريعة لصالحي”

أقر مدافع شباب قسنطينة بوجود منافسة بالتشكيلة خلال الموسم الحالي من منطلق أن عميد الأندية الجزائرية يضم في صفوفه لاعبين من المستوى العالي، فضلا عن الخبرة التي تملكها بعض العناصر، مشيرا أن اللاعبين يعملون في الفترة الحالية على كسب ثقة المسؤول الأول عن العارضة الفنية حتى يكونوا ضمن المخططات مع انطلاق المرحلة الثانية من الموسم، كما أعرب عن تمنياته بعودة زميله صالحي الذي ينشط في نفس منصبه حتى تكون هناك منافسة ويقدم كل لاعب ما عليه من أجل الفريق.

“نتمى من المستقدمين الجدد أن يقدموا الإضافة المرجوة”

تحدث بدبودة عن الصفقات التي أبرامها النادي الرياضي القسنطيني خلال فترة التحويلات الشتوية، مؤكدا أن القائمين على شؤون الخضورة يدركون جيدا احتياجات التشكيلة والنقائص التي تعاني منها، ومن هذا المنطلق، فإنهم جلبوا لاعبين وفق المناصب التي يحتاجها الفريق، وتمنى أن يتمكن المستقدمون الجدد خلال الميركاتو الشتوي من تقديم الإضافة المرجوة منهم خلال المرحلة الثانية من الموسم.

“فزت بالكأس من قبل وأريد إعادة ذلك مع النادي القسنطيني”

كشف الظهير الأيسر لشباب قسنطينة عن الأهداف التي يريد تحقيقها مع أصحاب اللونين الأخضر والأسود خلال الموسم الحالي، إذ أعرب عن تمنياته بتحقيق لقب خاصة أن النادي الرياضي القسنطيني يملك كامل الحظوظ للوصول إلى ذلك، وأكد أنه سبق له التتويج بكأس الجمهورية مع الأندية التي حمل ألوانها من قبل، ويرغب في تكرار ذلك مع عميد الأندية الجزائرية.

“لعبت لأكبر الأندية في الجزائر ولكن الخضورة فريق من نوع خاص”

أقر لاعب العميد بوجود شيء مميز خاص في فريق شباب قسنطينة مقارنة بباقي الأندية الجزائرية الأخرى، إذ أكد أنه لعب لأكبر الأندية الجزائرية في صورة مولودية واتحاد العاصمة، مولودية وهران، لكن النادي الرياضي القسنطيني يمكن خاصية، لاسيما تلك المتعلقة بمحيط الفريق، وكذا عشاقه الذين يعشقونه بشكل خاصة، ويسانده في السراء والضراء ومهما كانت الظروف.

“لا تهمنا نتائج الوديات والصح في اللقاءات الرسميات”

تطرق مدافع الشباب إلى المباراة الودية التي أجراها الفريق أمام الشابة التونسي وانهزم بها بوقع ثنائية دون رد، حيث أكد أن نتائج اللقاءات الودية لا تهم بالمرة، لاسيما أن الطاقم الفني يعتمد عليها من أجل الوقوف على مدى جاهزية اللاعبين، وكذا تسجيل النقائص والأخطاء من أجل تداركها مستقبلا، مؤكدا أن الأهم يبقى المباريات الرسميات والتي لابد أن يكون اللاعبون على أتم الاستعداد فيها.

“لن نرضى في نهاية الموسم إلا بالبوديوم والكأس”

ختم بدبودة حديثه عن رغبة اللاعبين في تأدية مشوار مميز خلال الموسم الحالي، لاسيما أن كل الظروف مهيأة لإنهاء الموسم بالشكل اللازم وإهداء مدينة الجسور المعلقة لقبا على الأقل، إذ كشف أن العناصر القسنطينية لن ترضى إلا بإنهاء الموسم في البوديوم ولم لا معانقة السيدة الكأس، مضيفا أن اللاعبين يبقون بأمس الحاجة لدعم السنافر للوصول إلى الأهداف المسطرة من قبل القائمين على شؤون النادي الرياضي القسنطيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: