المحترف الأول

اتحاد بسكرة : لكناوي يعود لاستئناف مهامه وينهي كل الشائعات حول مستقبله

انطلقت عناصر الاتحاد في العمل الجدي بداية من اليوم، في تربصها الجاري بمدينة حمام بورقيبة، بعد الحصة الأولى الاسترخائية التي جرت مباشرة فور الوصول إلى مقر الإقامة بفندق المرادي، حيث كان الحدث الأبرز التحاق المدرب الرئيسي نذير لكناوي، أين أشرف على سير العمل بعد أزيد من أربعة أسابيع من المقاطعة، الشيء الذي يعيد الهدوء إلى بيت الفريق، ويضعه في ظروف مناسبة من أجل التحضير الأمثل.

التقني الحجاري التحق لحظات قليلة قبل أول حصة

وبالعودة إلى تفاصيل عودة المدرب لكناوي إلى مباشرة مهامه على رأس العارضة الفنية، جسد المعني اتفاقه مع الإدارة من خلال تنقله من مقر سكناه بالحجار، إلى فندق المرادي بحمام بورقيبة، أين كان المعني في الموعد مباشرة مع وصول اللاعبين إلى الملعب الرئيسي بغية الشروع في التدريبات، حيث كان تواجده أمرا غير مألوف بالنسبة للكثير من أعضاء الوفد على أساس أنه لم يتنقل معهم في الرحلة مثلما كان مقررا.

أشرف على التدريبات بنفسه رغم الإرهاق الذي عانى منه

ورغم الإرهاق الذي عانى منه مدرب الاتحاد، بعد أن استقل سيارته الخاصة للوصول إلى مقر التربص إلا أنه فضل أن يشرف بنفسه على سير الحصة التدريبية، التي دامت أزيد من ساعة من الزمن، ما يعكس حرصه على أدق التفاصيل، وهو الذي يدرك جيدا أن تواجده إلى جانب لاعبيه خلال التربص الأول سيكون مهما جدا من الناحية المعنوية.

اللاعبون وأعضاء الطاقم الفني استقبلوه بحفاوة

ورغم كل الكلام الذي يقال عن علاقة مدرب الاتحاد بعض اللاعبين، إلا أن مشهد استقباله مباشرة فور وصوله إلى ملعب التدريبات بمركب حمام بورقيبة، يكفي ليؤكد أن المعني لا يزال على علاقة طيبة بالمجموعة حتى مع غيابه طيلة الأسابيع الماضية، حيث قوبل الرجل بحفاوة كبيرة من عناصر المجموعة وأعضاء طاقمه الفني وحتى أفراد الطواقم الطبية واللوجيتسكية المتواجدة بعين المكان

كان له حديث مع المناجير العام خلال الحصة

كان للمسؤول الأول عن العارضة الفنية حديث جانبي مع مسؤول الوفد، ويتعلق الأمر بالمناجير العام للفريق عبد القادر تريعة دام أزيد من عشرين دقيقة على هامش الحصة التدريبية، حيث يكون المعني قد حصل على معلومات بخصوص سير عملية الانتدابات والعديد من الجزئيات التي تخص علاقته بالإدارة، لاسيما وأنه ظل بعيدا عن الأجواء طيلة ما يزيد عن شهر كامل.

الإدارة تخلصت من مشكل حقيقي وستلتفت للأهم

حتى وإن تأخرت عودة المدرب لكناوي إلى استئناف مهامه، الكوتش الذي ضيع على الفريق أزيد من عشر أيام قضاها بدون مدرب في مرحلة حساسة من الموسم، يبقى المهم الإشارة إلى أن الإدارة كسبت رهانها في الأخير، بعد تمكنها من إقناعه بصعوبة بالغة، حيث كانت التخوفات كبيرة من تضييعه للتربص الجاري بتونس، لاسيما وأن عديد الأسماء التي تم استهدافها لاستخلافه في العارضة الفنية وقعت لفائدة فرق أخرى.

الأنصار بين مؤيد ومعارض لقرار عودته مجددا

ويتابع أنصار الاتحاد سير التربص التحضيري ومستجداته من خلال الصفحة الرسمية للفريق، التي كانت قد نشرت صور إشراف المدرب لكناوي على حصة أمس، وهو الخبر الذي قوبل بالعديد من ردود الأفعال المتناقضة، بين من يرحب بعودته بدعوى الإستقرار الذي يظل الفريق بحاجة إليه، وبين من ينتقد خيار الإدارة ويرفض بشدة قرارها بإعادته إلى منصبه بمبرر أنه لن يكون قادرا على قيادة الفريق إلى تحقيق البقاء.

لقاء جمعية الخروب يلغى في آخر لحظة

بعد أن ضبطت إدارة الاتحاد ممثلة في شخص المناجير العام عبد القادر تريعة، البرمجة الخاصة بالوديات التي سيجريها الاتحاد خلال التربص الجاري بتونس، وكان الافتتاح مقررا بمواجهة جمعية الخروب أمسية الخميس بمركب المرادي، غير أن البرمجة الجديدة التي تجبر لايسكا باللعب يوم السبت أمام مولودية بجاية، جعلت إدارة الخروب تقرر العودة صباح الخميس وبالتالي إلغاء اللقاء الودي أمام الاتحاد.

اللاعبون تحصلوا على تجهيزات التربص

اقتنت إدارة الاتحاد قبل سفرية تونس، العتاد الشتوي الخاص بالتربص من ممون الفريق بالعتاد شركة “هومل”، حيث تحصل اللاعبون على المعدات الخاصة بهم في حقائب، تم توزيعها عليهم بعد الوصول إلى مقر إقامتهم، خاصة في ظل إدراكها أن الأجواء المناخية هناك ستكون باردة للغاية، مما يعرض اللاعبين للإصابة بنزلات البرد وما يرافق ذلك من تعقيدات صحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: