المحترف الأول

شباب قسنطينة : اللاعبون يتعاهدون على تقديم مرحلة إياب في المستوى

فضل لاعبو النادي الرياضي القسنطيني القيام باجتماع فيما بينهم سهرة أمس قبل العودة إلى الجزائر والتحضير للمباراة المتأخرة للفريق ضد نادي بارادو، حيث اتفق زملاء القائد العمري على الظهور بوجه مغاير خلال مرحلة الإياب وتعويض كل النقاط الضائعة في الذهاب، وذلك في سبيل إسعاد الأنصار ومسيري الفريق الذين وفروا لهم كل ظروف الراحة.

الاجتماع كان في السهرة وحضره كل اللاعبين

بما أن أمس كان يوم راحة للاعبي الفريق الذين فضلوا التجول فيه والتسوق في تونس العاصمة وكسر الروتين، خاصة وأن المجموعة تدربت أكثر من 30 حصة تدريبية طيلة تواجدها في تونس، فقد كان الاجتماع فيما بينهم خلال السهرة بعد عودة كل اللاعبين إلى الفندق، كما وجب الإشارة إلى أن هذا الاجتماع حضره كل لاعبي الفريق ماعدا رحماني الذي فضل التنقل إلى عنابة بما أنه غير معني بمباراة الفريق القادمة ضد نادي بارادو.

لا يريدون تضييع المجهودات المبذولة خلال التربص

ولعل أبرز ما جعل زملاء الهداف عبيد يقررون الاتفاق على ضرورة البروز خلال مرحلة العودة، هو عدم رغبتهم في تضييع العمل والمجهودات الكبيرة التي قامت بها المجموعة خلال هذا التربص، حيث أخذ حداد الكلمة وطلب من اللاعبين البقاء كلحمة واحدة والتضامن فيما بينهم، من أجل الوصول إلى الهدف المسطر.

البداية باستهداف العودة بنتيجة إيجابية من مباراة بارادو

ستكون البداية من خلال العودة بنتيجة مرضية من التنقل الذي ينتظر الفريق إلى العاصمة لمواجهة نادي بارادو في مباراة متأخرة عن الجولة الثالثة عشرة، حيث سيكون الفوز فيها كفيلا بجعل الخضورة ضمن ثلاثي المقدمة خاصة وأن الفريق سيكون على موعد بعدها مع استقبال منافس مباشر في حملاوي ويتعلق الأمر بفريق شبيبة الساورة.

عواج، أمقران وعبيد خضعوا لعمل خاص رفقة الطاقم الطبي

بالرغم من أن الطاقم الفني للنادي الرياضي القسنطيني قد قرر منح لاعبي الفريق راحة يوم أمس من أجل التخلص من التعب الذي نال من المجموعة جراء العمل البدني الشاق الذي قام زملاء القائد العمري، إلا أن الثلاثي عبيد، أمقران وعواج قاموا سهرة أمس بإجراء حصص علاجية وتدليك رفقة الطاقم الطبي .

مجموعة من اللاعبين فضّلوا التنقل لمتابعة مباراة كأس إفريقيا لكرة اليد

فضلت مجموعة من لاعبي الفريق من أمثال يطو وبلقاسمي التنقل إلى القاعة التي تحتضن مباريات المنتخب الوطني لكرة اليد في منافسة كأس إفريقيا للأمم وذلك من أجل متابعة لقاء الخضر ضد الرأس الأخضر بالقرية الأولمبية لرادس، خاصة وأنها قريبة من مقر إقامة الفريق في قمرت.

الإدارة ستقترح تعويضا بستة أشهر للحارس مزيان

كشفت مصادر من داخل محيط النادي الرياضي القسنطيني، أن تعنت الحارس مزيان في فسخ عقده زاد من متاعب مسؤولي الفريق، الذين باتوا يبحثون عن إيجاد صيغة مناسبة للتخلص منه بتسريحه وبالتالي فسح المجال للوافد الجديد شمس الدين رحماني بتأهيله تحسبا للمرحلة القادمة من المنافسة، ولم يجد القائمون على شؤون الخضوة من صيغة إلا بتقديم مقترح جديد لحارس السياربي السابق، بتعويضه ما قيمته 6 أشهر مقابل فسخ العقد ، وهذا قبل اللجوء إلى فسخ العقد من طرف واحد، لاسيما وأن الوقت ليس في صالحهم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: