Non classé

بولمرقة تستنكر إقدام المغرب على تنظيم منافسات رياضية في المناطق الصحراوية المحتلة

استنكرت البطلة العالمية والاولمبية الجزائرية في ألعاب القوى، حسيبة بولمرقة، إقدام المملكة المغربية على تنظيم منافسات رياضية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

واعتبرت العداءة الجزائرية،الخطوة المغربية “انتهاك صارخ للقانون والأعراف الدولية، وتعديا واضحا لقوانين التنظيمات الرياضة الإفريقية”.

وجاء تصريح البطلة الجزائرية خلال لقاء مع الصحافة بمركز الإعلام الصحراوي بالجزائر العاصمة أمس الأربعاء.

وأوضحت السيدة بولمرقة أن الممارسات المغربية والاستفزازات التي يقوم بها نظام الاحتلال المغربي تجاه الدول الأفريقية “ليس لها أي أساس ولا أثر على طبيعة النزاع باعتبار القضية الصحراوية قضية تصفية استعمار، والدولة الصحراوية عضو مؤسس في الاتحاد الأفريقي”.

وأضافت البطلة الأولمبية الجزائرية، أن الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم وكل التنظيمات الرياضية الأفريقية وكذا دول الاتحاد الأفريقي مطالبة باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال سياسة الاستفزاز المغربية التي لا تتماشى و مواثيق الاتحاد الإفريقي.

ونددت العديد من البلدان و المنظمات بإصرار المغرب على تنظيم كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة 2020 بالمدينة الصحراوية المحتلة العيون، تعبيرا عن رفضهم القوي لمثل هذه الخطوة التي تضرب عرض الحائط الشرعية الدولية واللوائح الأممية المتعلقة بتسوية النزاع في الصحراء الغربية.

و ردا على إصرار المغرب، القوة المحتلة، على تنظيم هذه المنافسة القارية بمدينة العيون المحتلة، اتخذت اللجنة التنفيذية لكرة القدم في جنوب أفريقيا، قرار الانسحاب من هذا الموعد القاري، بينما نددت الجزائر من جهتها عبر الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) بهذا القرار لدى الاتحادية الإفريقية لكرة القدم معربة عن “رفضها التام”.

ودعت الفاف الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم إلى “إعادة النظر في قرار تنظيم هذا الموعد القاري بمدينة العيون المحتلة واتباع الشرعية الدولية التي بتت في كل لبس بخصوص طبيعة النزاع في الصحراء الغربية المسجل في الأمم المتحدة “كمسألة تصفية

 

نقلا عن موقع وكالة الانباء الجزائرية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: