المحترف الأول

أهلي البرج : عودة شاوشي باتت وشيكة والإدارة تلعب بالنار

أصبحت قضية شاوشي مادة دسمة لهواة الكتابة إذ صار يرتبط اسمه بأهلي البرج في كل مرة سواء كان قريبا أو بعيدا، ورغم أن الحارس السابق للمنتخب الوطني متواجد بمقر عائلته ببرج منايل ولم تطأ قدماه ولاية البرج منذ أحداث مباراة الساورة والتي طرد على أثرها، وهذه المرة وفي الساعات الماضية كثر الحديث كثيرا عن عودته إلى الفريق رغم أنه لم يستدع إلى تربص تونس.

سيدريك، بوحلفاية وحتى الأنصار بالمرصاد لقرار عودته

وتزامنا مع هذه الأخبار لم يتغير شيء بخصوص بعض الثوابت التي تتعلق بطبيعة الحال بقضية عودة شاوشي إلى حراسة عرين أهلي البرج ومن أهم هذه الثوابت هي رفض الحارسين سي محمد سيدريك وزكرياء بوحلفاية عودته بشكل قاطع بسبب ما حدث في مباراة الساورة تلك، كما أن الأنصار غير متفتحين تماما على عودة مدللهم بالأمس لأنهم وإن كان بعضهم يشيد بإمكانياته، إلا أنهم يعتبرون الفريق خط أحمر.

الإدارة فصلت في الموضوع واحتفظت به

كنا اشرنا في أعدادنا السابقة وعلى لسان المدير الرياضي نذير بوزناد أن الإدارة هي من منعت شاوشي من خوض تربص تونس ما يعني أن بن حمادي لا يريد عودته إلى الفريق، بل أن له هدف آخر من وراء احتفاظه به، وأشارت مصادر مقربة من الرئيس أن هذا الأخير يريد تسويق شاوشي إلى أحد الأندية السعودية أو الخليجية قبل نهاية عقده في جويلية 2021.

تقديم شاوشي تنازلات منح أكثر من حل لوضعيته

أكد الرئيس أنيس بن حمادي في تصريحات سابقة له أن الحارس فوزي شاوشي قد وقع على ورقة يرضى فيها بأي مبلغ تعطيه له الإدارة إذا ما غادر الفريق وهو الإجراء الذي طمأن إدارة الأهلي وجعلها تبحث عن مخرج للطرفين بما يلائمها ولم لا تحويله إلى الوجهة الخليجية بمبلغ كبير خاصة وأن اسمه ما زال له وزن بعد التأهل التاريخي مع المنتخب الوطني في أم درمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: