المحترف الثاني

اتحاد عنابة عازمة على الصعود وتحقيق الحلم المنشود

كشف فريق اتحاد عنابة عن نواياه على لعب ورقة الصعود هذا الموسم، وذلك من خلال الفوز الذي حققه مساء أول أمس في افتتاح مرحلة الإياب لبطولة المحترف الثاني على حساب الضيف دفاع تاجنانت بهدف دون رد وقعه المهاجم الرائع بالح صدام حسين في الدقيقة 39 من زمن المرحلة الأولى وهو الفوز الذي سمح للفريق العنابي برفع الرصيد إلى 24 نقطة على بعد ثلاث نقاط فقط عن صاحب المركز الثالث أمل الأربعاء، الذي سيكون منافس الفريق في الجولة ما بعد المقبلة، إن الانتصار الذي حققه الفريق العنابي أمام تاجنانت يعتبر الانتصار الخامس تواليا في كل المنافسات، ما يؤكد أن الاتحاد استعاد عافيته وقوته ويسير بخطى ثابتة نحو العودة من جديد إلى دوري الأضواء رغم المشاكل والصعوبات.

الفريق حقق انتصارا صعبا أمام تاجنانت

الفوز الذي حققه فريق اتحاد عنابة مساء أول أمس السبت أمام الضيف دفاع تاجنانت لم يكن سهلا بالمرة بل كان صعبا للغاية نظرا للصعوبات التي خلقها الفريق الضيف للفريق العنابي طوال التسعين دقيقة، لاسيما في المرحلة الثانية حيث كاد الدفاع تعديل النتيجة في اللحظات الأخيرة لكن من حسن حظ الاتحاد كرة المهاجم حاجي اصطدمت بالعارضة الأفقية للحارس لعابد.

الاتحاد عانى الأمرين

كما سبق وأن ذكرنا فريق اتحاد عنابة عانى الأمرين في لقاء أول أمس أمام دفاع تاجنانت، خصوصا من الناحية البدنية قبل أن يتمكن من الظفر بالنقاط الثلاث التي تكتسي أهمية كبيرة للفريق من الناحية الحسابية مادام أنه قلص الفارق مع صاحب المركز الثالث إلى ثلاث نقاط فقط.

عمل كبير ينتظر الطاقم الفني

صحيح أن فريق اتحاد عنابة حقق انتصارا مهما جدا أمام دفاع تاجنانت ومع ذلك فإن الفريق لا يزال بحاجة إلى عمل كبير من جميع النواحي خاصة الجانب البدني لأن رفقاء القائد رمزي خروبي تعبوا كثيرا في الربع ساعة الأخير من عمر اللقاء، ما يؤكد أن الفريق لم يحضر جيدا خلال مرحلة الراحة الشتوية بسبب المشاكل الكبيرة التي عرفها الفريق في تلك الفترة والتي أثرت بشكل كبير على تحضيرات الفريق.

الفريق لم يحضر جيدا خلال مرحلة الراحة الشتوية

في ذات السياق، يبدو أن فريق بونة لم يحضر جيدا لمرحلة العودة بسبب المشاكل التي شهدها الفريق خلال مرحلة توقف البطولة فضلا عن البرمجة الكارثية للرابطة المحترفة لكرة القدم التي قررت برمجة مرحلة الإياب في 25 جانفي رغم أن المكتب الفيدرالي أكد على ضرورة انطلاقها في الفاتح فيفري، وهذا ما أجبر مواسة على قطع تربص سرايدي.

الجانب البدني فعل فعلته في لقاء الدفاع

قلة التحضير بدت واضحة على الفريق العنابي خلال لقاء السبت أمام دفاع تاجنانت لاسيما في المرحلة الثانية من اللقاء، أين شهدنا تراجعا رهيبا للاعبي الفريق ما يؤكد أن الجانب البدني فعل فعلته في تلك المقابلة وأثر بشكل كبير على أداء ومردود اللاعبين فوق المستطيل الأخضر.

الفريق قلص الفارق إلى ثلاث نقاط مع صاحب المركز الثالث

إن الفوز الذي حققه الفريق العنابي أمام دفاع تاجنانت يكتسي أهمية كبيرة ليس فقط من الجانب المعنوي والنفسي، بل كذلك من جانب الحسابات مادام أن الفريق رفع رصيده إلى 24 نقطة على بعد ثلاث نقاط فقط عن صاحب المركز الثالث أمل الأربعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: