المحترف الثاني

شبيبة سكيكدة الشبيبة بخطى ثابتة نحو “البوديوم” وإفتيسان أعاد الروح للاعبين

واصل رفقاء المـتألق في مباراة السبت الماضي ناصري شريف في تحقيق النتائج الإيجابية المتتالية في الجولة الأولى من المرحلة الثانية من عمر الرابطة المحترفة الثانية أمام فريق كان منافسا جد صعب بعدما خطفت الشبيبة ثلاث نقاط ثمينة بفوز صعب أول أمس أمام فريق يعد من بين أحسن الفرق هذا الموسم في الرابطة المحترفة الثانية موبيليس هذا الموسم على الرغم من أنه صعد هذا الموسم فقط إلى الرابطة المحترفة الثانية موبيليس من قسم الهواة وبهذه النتيجة يواصل الفريق السكيكدي سلسلة النتائج الإيجابية في الرابطة المحترفة الثانية بعد خروج الفريق من منافسة كأس الجمهورية وسيكون رفقاء الوافد الجديد خير الدين مرزوقي أمام تحد صعب للغاية يعد بمثابة منعرج البطولة عندما يتنقل الفريق إلى غليزان والذي يعد منافسا مباشرا للشبيبة في الظفر بإحدى بطاقات الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى موبيليس.

المنافس لم يكن سهلا والنتيجة لا تعكس صعوبة اللقاء

و بالعودة إلى مجريات لقاء أول أمس لابد من الوقوف عند الأداء الرجولي الذي قدمه لاعبو المنافس، والذين جاؤوا إلى سكيكدة من أجل مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، حيث خلقوا صعوبات كبيرة لأبناء إفتيسان في حين عرف رفقاء الحارس قاسم كيف يخرج غانما من هذه المواجهة المحفوفة بالمخاطر، حيث قدم لاعبو الشبيبة أحسن مباراة لهم هذا الموسم أمام أمل الأربعاء بأدائهم الجيد خاصة وأن الأنصار كانوا متخوفين كثيرا من هذه المباراة، وهذا لصعوبة المنافس لكن الإرادة القوية التي تحلى بها لاعبو الفريق السكيكدي كانت أقوى وكافحوا إلى آخر أنفاس اللقاء على الرغم من الضغط الكبير الذي عاشوه قبل هذه المواجهة، إلا أن رد فعلهم كان إيجابيا وتمكنوا من الإبقاء على كامل الزاد في سكيكدة بهدفين لصفر سجلا في الشوط الأول من عمر اللقاء.

دفاع الشبيبة كان صمام الأمان أمام “الأرسيا”

من جهة أخرى، وما ميز لقاء عشية السبت الماضي عندما واجهت الشبيبة لضيف أمل الأربعاء هو الصلابة الدفاعية للفريق السكيكدي، حيث كان صمام الأمان و قطع معظم كرات الخصم ولم تصل إلى الحارس قاسم كرة في وضعية خطيرة، مما جعل الجميع في سكيكدة مرتاحا لأداء الدفاع بقيادة الدولي ابن مدينة القل حداد الذي يعد صخرة دفاع الشبيبة بامتياز.

سيطرة كلية على وسط الميدان

بعودة المتألق ناصري في مباراة السبت الماضي عادت الشبيبة للاستحواذ على الكرة خاصة في وسط الميدان، أين كان وسط الميدان دينامو الفريق في مباراة الأخيرة، حيث قام بكل شيء استرجع العديد من الكرات، وكذا قام بتكسير لعب المنافس في خرجة تحسب للمدرب يونس إفتيسان الذي أبان عن دراسة كبيرة للمنافس والذي أظهر هذا الموسم عن طريقة لعب جميلة جدا وجعلته من بين أحسن الفرق في الرابطة المحترفة الثانية.

إفتيسان أعاد الروح للفريق ومعنويات اللاعبين في السماء

تسود الفريق السكيكدي معنويات عالية خاصة بعد الفوز الأخير المحقق على أمل الأربعاء الذي جعل الروح تعود من جديد وتتسع الآمال أكثر، خاصة وأن الأنصار تنفسوا الصعداء كثيرا بعد تحقيق هذا الفوز والذي قرب كثيرا رفقاء خناب من البوديوم في أفضل وضعية وبالعودة إلى إحصائيات البطولة بات المدرب إفتيسان أكثر الناس سعادة بالوصول بالشبيبة إلى النقطة 26 منذ توليه منصب المشرف الأول عن العارضة الفنية للفريق، بعد رحيل المدرب محمد بن شوية بعد مباراة اتحاد عنابة وهي حصيلة جد إيجابية على الرغم من أن المدرب خرج مبكرا من منافسة كأس الجمهورية على حساب مولودية قسنطينة.

إفتيسان: “المنافس لم يكن سهلا وأشكر اللاعبين على هذه الروح”

صرح التقني العاصمي يونس إفتيسان حول مباراة أول أمس أمام أمل الأربعاء حيث قال: “المباراة لم تكن سهلة علينا، حضرنا لها بكل جدية، اللاعبون كانوا في المستوى في هذه المباراة ولمست فيهم رغبة تحقيق الفوز كما أن أنصار الفريق كانوا سندا للفريق طيلة مجريات المباراة ولا نخفي أنه مازال أمامنا عمل الكبير ينتظرنا في قادم الأيام “.

الطاقم الفني منح اللاعبين يوم راحة والعودة إلى التدريبات عشية اليوم

في سياق آخر، وفي اجتماع الطاقم الفني مع اللاعبين بعد نهاية مباراة أمل الأربعاء في غرف حفظ الملابس منح الرجل الأول في الطاقم الفني للشبيبة يونس إفتيسان للاعبين يوم راحة على أن تكون العودة إلى أجواء التدريبات للمباراة المقبلة أمام سريع غليزان عشية اليوم بداية من الساعة الرابعة في ملعب 20 أوت 55 بسكيكدة، كما أصر الطاقم الفني على ضرورة نسيان هذا الفوز أمام أمل الأربعاء بسرعة وبداية التفكير الفعلي في المباراة المقبلة وكيفية العودة من هذا التنقل بنتيجة إيجابية تبقي الفريق على نفس الديناميكية من النتائج الإيجابية .

الإدارة تفكر إجراء تربص مصغر بالشلف

كما أكدت إدارة الفريق برئاسة جمال قيطاري أنها تنوي فعليا في أخذ الفريق إلى مدينة الشلف لإجراء تربص تحضيري مصغر قبل المواجهة المنتظرة أمام سريع غليزان عشية السبت المقبل، وهذا لقرب المسافة بين الشلف وغليزان ووضع اللاعبين في ظروف مريحة لتفادي التنقل إلى غليزان عشية اللقاء وهذا للعودة بنتيجة إيجابية من هذا التنقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: