قسم الهواة

شباب باتنة يحضر بعيدا عن الأضواء وزغينة يعقد جمعية استثنائية

تتواصل تحضيرات شباب باتنة للقاء الداربي الأوراسي أمام المولودية وسط أبواب مغلقة، بعد أن فضلت الإدارة بالتنسيق مع الطاقم الفني التحضير بعيدا عن الضغط الذي قد يفرضه الشواية على رفقاء بورزام ولعل الشيء الذي خلق ارتياحا داخل بيت الشباب هو جاهزية جميع اللاعبين للقاء وعدم وجود إصابات ولا توقيفات مما يجعل البدائل متاحة لدى المدرب التونسي محرز بن علي.

بن علي يركز على الجانب النفسي ويصر على نقاط الداربي

ركز الطاقم الفني للشباب في الحصص التدريبية التي أجريت أمس، على تحضير لاعبيه من الناحية البسيكولوجية وشحن بطارياتهم من أجل حسم لقاء الداربي لصالحهم، خاصة وأن الغريم مولودية باتنة يسعى هو الآخر لتعويض سلسلة النكسات التي مر بها من خلال مباغتة الكاب بملعب أول نوفمبر وتأكيد الانتصار المحقق أمام الفيلاج خلال الأسبوع الماضي، كما لم تقتصر الحصة التدريبية التي أجريت أمس على الجانب النفسي وإنما ركز بن علي أيضا على الجانب الفني والتكتيكي من أجل وضع أشباله في أعلى درجة من الجاهزية.

حمى الداربي ترتفع على مواقع التواصل الاجتماعي

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأسبوع الجاري، صراعا افتراضيا ضمن حدود الروح الرياضية بين أنصار الشباب والمولودية، ولعل أهم ما يميز هذا الصراع الكروي هو الوعي الكبير الذي وصل إليه معظم المتابعين للفريقين الذين تجاوزوا التعصب والكراهية التي كانت تطغى على المناصرين في سنوات سابقة، وما زاد من تلاحم وتضامن الشواية والبوبية هي المواقف التي سيسجلها التاريخ في السنوات القادمة، سيما بعد التشجيع اللامشروط للكابيست للمولودية خلال لقاء كأس الجمهورية أمام ترجي قالمة وتنديدهم بالاعتداءات التي تعرض لها مناصرو البوبية بعد اللقاء من جهة والتضامن الكبير لأنصار المولودية مع المناصر الوفي للشباب وليد برقادي وجمع الأموال من أجل إجرائه لعملية جراحية على مستوى الكبد.

زغينة: “من حقنا اللعب داخل ديارنا ولا يوجد اتفاق بيننا وبين إدارة البوبية حول الملعب”

أكد رئيس شباب باتنة فرحات زغينة في اتصال للمحترف، بأن رفقة أعضاء الإدارة، طالبوا بضرورة لعب مباراة الإياب من الداربي بملعب سفوحي سيما وأنه الملعب الذي يستضيف فيه الكاب منذ بداية الموسم كل زواره، كما نفى زغينة ما أشيع في أوساط الشارع الباتني بوجود اتفاق بين ادارة الفريقين حول لعب الداربي بملعب أول نوفمبر، وقال في هذا الصدد: “من حقنا اللعب داخل ديارنا، ملعب سفوحي استقبلنا فيه الفرق المنافسة ونسعى لاستقبال البوبية هنا، ولا يوجد أي اتفاق بيننا وبين إدارة زيداني حول لعب الداربي بملعب أول نوفمبر.”

“تأطير 5 آلاف مناصر بسفوحي أفضل بكثير من تأمين 12 ألف بأول نوفمبر”

كما واصل زغينة حديثه قائلا: “تأطير 5 آلاف مناصر بملعب سفوحي أفضل من تأطير حوالي 15 ألف مناصر بملعب أول نوفمبر، نسعى إلى إجراء اللقاء في ظروف جيدة سيما وأنه لا يعدو أن يكون لقاء مثل بقية اللقاءات التي خضناها داخل الديار، نسعى من خلاله إلى الحصول على النقاط الثلاثة فقط.”

“سوف نعقد جمعية استثنائية اليوم حول هذه القضية”

تعقد عشية اليوم جمعية استثنائية للشباب، وذلك بحضور المسيرين ولجنة الأنصار من أجل مناقشة مكان إجراء لقاء الداربي سيما وأن الجميع داخل بيت الشباب يسعون إلى إجراء اللقاء بملعب سفوحي، وسيتمخض من هذا اللقاء الاستثنائي القرار النهائي حول مكان استقبال الضيف مولودية باتنة.

أيمن لكحل: “نملك مجموعة متجانسة ونحن جاهزون للداربي”

أظهر حارس الكاب أيمن لكحل في اتصال للمحترف، عن إرادة وثقة كبيرتين في تحقيق رفقائه للفوز في الداربي 34 الذي يجمع بين قطبي كرة القدم الأوراسية، وقال لكحل: لا شيء يدور داخل معسكر الفريق سوى الفوز بالداربي والثأر من هزيمة الذهاب، نملك مجموعة متجانسة وهذه نقطة قوتنا نحن جاهزون للقاء الخميس وسنفرح أنصارنا الذين سيغزون مدرجات ملعب أول نوفمبر.

“سنواصل تأكيد نتائجنا داخل الديار”

وواصل الحارس لكحل حديثه قائلا: فريقنا هو الأحسن داخل الديار منذ بداية البطولة، لم ننهزم وحققنا العلامة الكاملة في سفوحي، لقاء الخميس ورغم أننا سنلعبه بملعب أول نوفمبر إلا أننا سنستمر بعقلية سفوحي وتحقيق النقاط الثلاثة لتدارك التعثر الأخير أمام السلاحف ومواصلة السطوة داخل الديار إضافة إلى فك العقدة أمام الغريم مولودية باتنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: