المحترف الثاني

دفـــاع تاجنانت : بسكري يضبط ساعته على مباراة “الموب” وقرعيش يطالب بالفوز

يواصل دفاع تاجنانت تحضيراته لمباراة السبت، حيث يستضيف خلالها مولودية بجاية لحساب الجولة السابعة عشرة من عمر البطولة، في مباراة صعبة نقاطها تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للتاجنانتية الذين تراجعوا بمركزين في الترتيب العام عقب خسارتهم في عنابة أمام الاتحاد المحلي لحساب جولة الاستئناف، حيث عاد الفريق صفر اليدين من سفريته إلى عنابة، رغم أن بسكري كان يراهن على دخول غمار مرحلة العودة بقوة وتحقيق نتيجة إيجابية بملعب 19 ماي 1956، غير أنه خسر الرهان وأخفق في أول خرجة مع الفريق خلال مرحلة العودة، لذلك شدّد اللهجة مع لاعبيه حين عادوا يوم الإثنين تحضيرا لمباراة “الموب” التي ضبط التقني العاصمي ساعته عليها لأنه يدرك جيّدا أن أي تعثر سيدخل الفريق مرحلة الشك .

رفع درجة التركيز لدى لاعبيه مع اقتراب اللقاء

معلوم أن المدرب بسكري لم يهضم خسارة فريقه في عنابة السبت الفارط، حيث استغل فرصة عودة لاعبيه إلى أجواء التدريبات الإثنين واجتمع بهم، حيث تحدث معهم مطوّلا ودار الحديث عن مباراة عنابة والفرصة الذهبية التي ضيّعها رفقاء شايب الدور، لأن الفريق كان بإمكانه العودة بنقطة لو أحسن لاعبوه استغلال الكم الهائل من الفرص السانحة التي أتيحت لهم، لاسيما في المرحلة الثانية من عمر البطولة، ونظرا لأهمية وصعوبة مباراة “الموب” رفع التقني العاصمي درجة التركيز لدى لاعبيه مع اقتراب موعد المباراة.

كثّف من التمارين أمام المرمى

بغية ضمان جاهزية ذهنية كبيرة للاعبيه، وحتى لا يتكرر سيناريو مباراة عنابة هذا السبت حين يواجه الفريق “الموب”، فقد كثّف المدرب بسكري من التمارين أمام المرمى، خلال حصة أمس، حيث طلب من رفقاء حاجي، بأن يكونوا أكثر تركيزا داخل منطقة العمليات، وأن يستغلوا الفرص التي تتاح لهم، وكان التقني العاصمي من حين إلى آخر يثور في وجه لاعبيه لاسيما المهاجمين منهم حين يضيّعون فرصا سهلة أمام المرمى خلال التمارين، وحسبه أن غياب التركيز فوّت على الفريق العودة من عنابة بالتعادل، وحثّ لاعبيه على التركيز أكثر خلال التمارين والاستفادة من أخطائهم التي كلّفت النادي غاليا في أكثر من مباراة.

قرعيش يتابع التدريبات وطالب لاعبيه بالفوز

من جهته، يتابع رئيس دفاع تاجنانت تدريبات الفريق، حيث يصرّ على تحقيق الفوز هذا السبت حين يستضيف فريقه مولودية بجاية، في مباراة بست نقاط على اعتبار أن “الموب” يحتل المركز الرابع عشر برصيد 17 نقطة، مما يوحي أن مهمة “التاجنانتية” ستكون صعبة والضغط أكبر على أشبال بسكري الذي طالبهم قرعيش بالفوز، وكان الرجل الأول في “الدياربتي” قد أبدى غضبه عقب خسارة الفريق في عنابة، خاصة أن المنافس لم يقدم أي شيء لكنه خرج غانما بالنقاط الثلاث، على عكس ” الدياربتي ” الذي قدم لاعبوه مردودا طيّبا في الشوط الثاني لكنهم عادوا صفر اليدين في آخر المطاف.

أكد لهم بأنه وفرّ كل شيء لكنهم خيّبوه لحد الساعة

الظاهر أن الطاهر قرعيش شعر بأن فريقه بدأ يبتعد عن الكوكبة وبدرجة أكبر عن سباق الصعود، بدليل أنه بمجرّد خسارته في عنابة لحساب جولة الاستئناف تراجع في الترتيب العام بمركزين، لذلك شدّد لهجته مع لاعبيه حين عادوا إلى أجواء التدريبات هذا الأسبوع تحضيرا لمباراة “الموب”، حيث أكد لرفقاء درواوي بأنهم خيّبوه ولم يكونوا عند حسن تطلعاته، رغم أنه وفرّ كل شيء، باعتراف من الطاقم الفني بقيادة بسكري الذي نوّه في أكثر من مناسبة بالمجهودات التي تبذلها إدارة النادي لكن رفقاء قحة خيّبوا الآمال.

حتى الرديف تراجع في الترتيب العام

لم يقتصر تراجع النتائج على الأكابر فحسب، بل حتى الرديف تراجع في الترتيب العام بعد هزيمتيّن متتاليتين، في عنابة وأمس الأول في بئر العرش حين واجه رفقاء رامي عيادي نظرائهم من “الموب”، حيث تراجع رديف “الدياربتي” إلى المركز السادس برصيد 25 نقطة، رغم أن الفريق متأهل في منافسة كأس الجمهورية، ولقد أكد البعض أن هزيمة الرديف في مباراتيّ عنابة و”الموب” لها ما يبررها، فأمام اتحاد عنابة، فأشبال عمار عانوا الأمرين حين تنقلوا إلى عنابة بسبب سوء البرمجة، حيث جالوا وصالوا بحثا عن الملعب الذي سيحتضن المباراة، وخسارتهم أمس الأول ببئر العرش أمام “الموب” نتيجة سوء البرمجة أيضا حيث لم يستفد اللاعبون من الراحة ولم يحضّروا أيضا للمباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: