المحترف الثاني

مولودية العلمة “الديجياس” توجّه إعذارا للإدارة من أجل تسديد الديون

عرف بيت فريق مولودية العلمة الجديد في الساعات القليلة الماضية، بعد أن تفاجأ الجميع بوصول مراسلة رسمية من الديجياس عن طريق المحضر القضائي تتمثل في إعذار قانوني بعد أن تهربت إدارة مولودية العلمة من دفع مستحقات ملعب جرمان المعشوشب اصطناعيا والذي يقع في مخرج المدينة، وهذا منذ ثلاث سنوات كاملة، وهو ما نزل كالصاعقة على رؤوس الأنصار.

ملعب جرمان ملك لمديرية الشباب والرياضة

ويعتبر ملعب جرمان ملكا لمديرية الشباب والرياضة بسطيف، التي أخذت على عاتقها عملية إعادة تهيئته منذ عدة سنوات، وشرع فريق البابية في استغلاله وفق اتفاق مبرم بين الطرفين لكن مولودية العلمة لم تلتزم بدفع المستحقات بسبب غياب الأموال والظروف التي عاشتها في السنوات الماضية، لتقرر الهيئة الوصية على الرياضة مباشرة الأمور القانونية مع البابية.

الكراء بثلاثة ملايين شهريا

وحسب مصادرنا الخاصة، فإن فريق مولودية العلمة وبعد إعادة تهيئة الملعب من طرف مديرية الشباب والرياضة منذ سنوات تقدمت بطلب للمدير وقتها باستغلاله مقابل دفع مالي شهريا، وهو ما وافقت عليه الديجياس بمبلغ رمزي يقدر بثلاثة ملايين شهريا، وأكدت الديجياس وقتها أن البابية بإمكانها استغلال الملعب حتى دون التوقيع على العقد نظرا للثقة المتبادلة بين الطرفين.

البابية لم تسدد المستحقات منذ ثلاث سنوات

والغريب في الأمر، أن مديرية الشباب والرياضة بعاصمة الهضاب سطيف قررت اللجوء إلى الأمور القانونية بعد امتناع البابية عن تسديد المستحقات على الرغم من الطرق الودية التي استعملتها لتحصيل أموالها طيلة السنوات الماضية نظرا للعلاقة الطيبة بين الطرفين، إلا أن تجاهل إدارة البابية عن الطلب جعلها تقرر التصعيد علما وأن الفريق لم يسدد المستحقات منذ ثلاث سنوات كاملة، وهو ما تفاجأ له الأنصار.

90 مليونا قيمة الكراء والبابية لم تلتزم بها

وحسب نفس المصادر التي أوردت لنا الخبر، فإن قيمة المبلغ الذي عجزت إدارة فريق مولودية العلمة عن دفعه هي 90 مليونا، وهو ما زاد في غضب أنصار الفريق الذين تفاجؤوا للمهازل اليومية التي يعيشها الفريق، خاصة وأن مصالح الدولة أصبحت تطلب أموالها من الفريق بعد أن كانت سمعة البابية في وقت سابق تملأ الدنيا بالاحترافية والنتائج الإيجابية.

“تبهديلة” جديدة للفريق والأنصار في حيرة

القضية الجديدة التي وصلت الفريق عن طريق المحضر القضائي تعتبر “تبهديلة” بكل ما تحمله الكلمة من معنى، نظرا لحساسيتها باعتبارها مع الإدارة الوصية على الفرق بعاصمة الولاية سطيف، مما جعل أنصار الفريق في حيرة كبيرة بسبب هذه الكوارث التي تتهاطل على الفريق كل يوم، مما جعل سمعة الفريق على المحك وهو الذي يهدف لتحقيق الصعود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: