المحترف الأول

اتحاد بسكرة : الاتحاد دون أربعة من أساسييه ضد بارادو ولكناوي مطالب بالحلول

رغم التفاؤل الذي يطبع المحيط العام للاتحاد، بقدرة الفريق على العودة بقوة إلى البطولة بداية من المواجهة، لاسيما بعد النجاح الذي حققه التربص التحضيري الذي جرى بتونس، إلا أن المعطيات التي طفت إلى السطح خلال الساعات الأخيرة، تؤكد أن الأمور لن تكون بالصورة التي يتمناها الآلاف من الأنصار، بعد تأكد غياب أربعة لاعبين أساسيين عن المواجهة الأولى المقررة أمام نادي بارادو الأسبوع المقبل.

سيود، عدوان وبن قويدر مصابون ولن يكونوا معنيين بالمواجهة

وكان الطاقم الفني للاتحاد يعلق آمالا عريضة، على استعادة الثلاثي المصاب سيود، عدوان وبن قويدر على الأقل خلال المواجهة الثانية من مرحلة العودة، رغم أنه لم يكونوا معنيين بالتربص التحضيري الأخير، حيث منحت لهم الفرصة من أجل مواصلة العلاج الطبيعي، ليتضح في الساعات الأخيرة أن غيابه سيتواصل بعد أن كان قد ضيع المواجهات الثلاث الأخيرة من مرحلة الذهاب.

مساعي الطاقم الطبي لم تفلح في استعادتهم

وبذل الطاقم الطبي للاتحاد جهودا مكثفة، على امتداد الأسابيع الثلاثة الماضية، من أجل استعادة الثلاثة المصابين حتى يكونوا تحت تصرف الطاقم الفني في المواجهات المقبلة، لكن مساعيه باءت بالفشل في ظل حاجته إلى ضرورة مواصلة العلاج الطبيعي للتخلص بشكل نهائي من الإصابات التي يعاني منها، رغم تدخل الإدارة التي وجهت الثنائي سيود وعدوان إلى العيادات الخاصة أين يتابعان عملا يوميا تحت متابعة أخصائي في العلاج الطبيعي.

دخية مرتبط بحفل زفافه ولن يتنقل

وفي الوقت الذي ستكون دواعي يغاب الثلاثي المذكور صحية، سيغيب لاعب آخر عن سفرية بارادو في الجولة الأولى، ويتعلق الأمر بمتوسط الميدان حاتم دخية الذي برمج حفل زفافه خلال نهاية الأسبوع الجاري، حيث تحصل المعني على ترخيص من قبل الإدارة للغياب عن المواجهة المقبلة، وهو الذي كان قد غادر تربص تونس قبل نهايته من أجل إنهاء مراسيم عقد قرانه.

غيابهم سيتسبب في ورطة بالنظر إلى وزنهم في التشكيلة

ومن دون شك، فإن غياب أربعة عناصر أساسية، عن مواجهة يعلق عليها الجميع آمالا كبيرة بعد التحضيرات النوعية التي أجراها الفريق في تونس، خاصة وأن الأمر يتعلق بمنافس مباشر على ورقة البقاء، من شأنه أن يتسبب في مشاكل للطاقم الفني للاتحاد من أجل ضبط التشكيلة المثالية التي بإمكانها العودة بنتيجة إيجابية، في ظل الثقل الذي يمتلكه الرباعي على مستوى التشكيلة الأساسية.

لحسن الحظ أن بوفليغة تجاوز الإصابة التي عانى منها

ولحسن حظ الاتحاد ومدربه لكناوي، فإن الإصابة التي كان قد تعرض لها الدافع متعدد المناصب إقبال بوفليغة، لن تمنعه من التواجد إلى جانب زملائه في مواجهة بارادو، حتى مع مغادرته للتربص قبل الأوان، حيث سيكون ابن الطاهير قادرا على المشاركة، بعد حصوله على الضوء الأخضر من قبل الطاقم الطبي بناء على الفحوصات المعمقة التي كان قد أجراها، والتي أكدت حاجته للركون إلى الراحة لمدة ثلاثة أيام للتخلص من الآلام التي عانى منها.

أسبوع أمام لكناوي من أجل إيجاد الحلول

واعتبارا من أن المواجهة المقبلة أمام نادي بارادو لم يعد يفصلنا عليها سوى أسبوع، سيكون المدرب لكناوي أمام تحد في غاية الأهمية بداية من حصة الاستئناف المقررة عشية الغد، من أجل إيجاد الحلول الكفيلة بتغطية غياب الرباعي المذكور، حيث سيجتهد الرجل من أجل إيجاد التركيبة البشرية اللازمة على مستوى الخطوط الثلاثة، بما يتناسب مع أهمية المواجهات في حسابات الاتحاد لتحقيق البقاء.

تأهيل الثلاثي الجديد قد يخفف من حدة الغيابات

وتتزامن الغيابات العديدة المسجلة في التعداد قبل مواجهة الأحد المقبل، مع حصول الإدارة على إجازات الثلاثي المنتدب في فترة التحويلات الشتوية عثماني، جعبوط، وهشام مختار، الذي سيكون حاضرا بعد الجاهزية الكبيرة التي أبان عليها خلال تربص تونس، ما سيخف من حدة الغيابات نوعا ما، ويمنح المدرب لكناوي بعض الحلول، ولو أن الإشكال يظل مطروحا على مستوى الخط الخلفي.

عمري: “الثلاثي مازال بحاجة لمواصلة العلاج قبل استئناف المنافسة”

وكان لنا حديث مع مسؤول الطاقم الطبي للاتحاد عمري عز الدين، بخصوص وضعية الثلاثي المصاب وموعد عودته إلى المنافسة، حيث أكد الرجل على أن المعطيات التي بحوزته تشير إلى أنه يظل بحاجة إلى مواصلة العلاج من أجل التخلص كلية من الآلام التي يعاني منها: “حاولنا أن نجهز اثنين من ضمن الثلاثي المصاب على اعتبار أن حالة بن قويدر مستعصية نوعا ما، لكن مجهوداتنا لم تنجح، حيث يظلان أمام حتمية مواصلة العلاج الطبيعي خلال الأيام المقبلة، لذلك غيابهم عن المواجهة المقبلة أصبح في حكم المؤكد “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: