المحترف الأول

جمعية عين مليلة تطيح بالمولودية وتستعيد نشوة الانتصارات

تمكن فريق جمعية عين مليلة من تحقيق فوز ثمين في الدقيقة الأخيرة على حساب مستضيفه مولودية العاصمة حمل توقيع سي عمار، وهو الفوز الذي أعاد الجمعية من جديد إلى وتيرة النتائج الإيجابية.

الجمعية تدخل المباراة بقوة ودمان يضيع

بداية المرحلة الأولى كانت قوية من جانب الجمعية التي كادت أن تفتح مجال التهديف مبكرا ففي (د6) دمان يجد نفسه وجه لوجه إلا أن تباطئه في التسديد جعل حارس مولودية العاصمة شعال ينقذ الموقف، ضغط الجمعية تواصل على منطقة الضيوف ليضيع بعد ذلك دمان فرصة أخرى للتهديف في (د13) بعد سدد بالرأس لكن كرته مرت جانبية.

دفاع المولودية ينقذ فريقه من هدف محقق

ومع مرور الوقت ضاعف عناصر الجمعية ضغطهم على منطقة المولودية بحثا عن افتتاح باب التسجيل حيث كادوا أن يتمكنوا من ذلك مرة أخرى في (د34) بعد أن سدد ذيب كرة قوية جدا استعمل أحد مدافعي المولودية كل قواه لصدها ويحولها إلى الركنية، رد المولودية كان في (د39) بعد أن نفذ حشود مخالفة لكن كرته مرت فوق العارضة، بقية دقائق المرحلة الأولى لم تحمل أي جديد لتنتهي على وقع التعادل السلبي.

الجمعية واصلت الضغط وسي عمار يهدي الفوز للاصام

المرحلة الثانية من المباراة عرفت سيطرة كلية للجمعية التي حاولت بشتى الطرق الوصول إلى مرمى شعال، وهو ما جعل أشبال المدرب اليامين بوغرارة يضيعون العديد من الفرص بسبب التسرع ونقص التركيز، ليتمكن في الأخير البديل سي عمار من الوصول إلى شباك المولودية في (د90) وسط فرحة عارمة بقية الدقائق المباراة لم تحمل جديد إلى غاية إعلان الحكم نهاية المباراة بفوز ثمين للجمعية.

بوغرارة:” حققنا فوزا مثيرا ومستحق”

لعبنا مباراة في المستوى وسيطرنا بالطول والعرض على المنافس وكنا بإمكاننا تسجيل العديد من الأهداف ولا ننتظر تحقيق ذلك في الدقيقة الأخيرة، وهذا بسبب التسرع وعدم احتساب الحكم ركلتي جزاء، سعيد بهذا الفوز لاسيما وأنه سوف يحفزنا لتقديم الأفضل في الجولات القادمة”.

ميخازني: “كنا نستحق التعادل على الأقل”

لا نستحق الهزيمة بما أنها جاءت في اللحظات الأخيرة من المباراة، حاولنا العودة بنتيجة إيجابية من أجل أن نجتاز أزمة الإقصاء لكننا لم نتمكن من ذلك بسبب العديد من الظروف ومن بينها أرضية الميدان، الآن علينا مراجعة حساباتنا حتى نحسن نتائجنا في الجولات القادمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: