المحترف الأول

تريعة: “إمكاناتنا المالية منعدمة ومع ذلك سنكافح لتحقيق البقاء في نهاية الموسم”

تحدث المناجير العام لاتحاد بسكرة عبد القادر تريعة في العديد من النقاط التي تخص مشوار الفريق في مرحلة الذهاب وطموحاته في مرحلة العودة، والعقبات التي اعترضت طريقه حيث لم يتوان في التأكيد على أن ممثل عاصمة الزيبان له كل الإمكانات التي تؤهله لتجاوز الوضعية الحالية في سلم الترتيب وتحقيق بقائه في الرابطة الأولى المحترفة.

“حضرنا للموسم في ظروف صعبة للغاية”

المناجير العام للاتحاد وفي مستهل تصريحاته، عاد إلى الصائفة الماضية والمشاكل العديدة التي عانى منها الفريق، مشيرا أن مشكل الديون العالقة لدى غرفة فض المنازعات كان واحدا من أبرز العقبات التي اعترضت الإدارة: “الظروف التي عشناها خلال الصائفة الماضية كان لها تأثير كبير على الفريق، الكل على علم أننا كإدارة وجدنا صعوبات من أجل تشكيل الفريق الحالي، حتى أننا أهلنا اللاعبين الجدد ساعات قليلة قبل موعد مواجهة الجولة الأولى”.

“ليس سهلا أن تشتغل وسط ديون كبيرة ومع ذلك رفعنا التحدي”

واعتبر تريعة أن الإدارة الحالية بقيادة الرئيس بن عيسى، رفعت تحديا كبيرا خلال الصائفة الماضية، رغم القيمة الرهيبة للديون التي وصلت حاجز 15 مليار، مشيرا أن الكثير لم يكن يؤمن بقدرة الفريق على دخولا البطولة: “الكثير من محبي الفريق لم يكونوا يتوقعون أن يكون الاتحاد حاضرا في الجولة الأولى، قيمة الديون كانت رهيبة حتى أننا سددنا حوالي 15 مليار على مرحلتين، الأمر الذي كان له تأثير على الخيارات الفنية”.

“نكاد نكون الفريق الوحيد الذي لا يملك عقد رعاية”

وتوقف مناجير الاتحاد عند جزئية مهمة تتعلق بتعامل السلطات المركزية، مع الوضعية المالية للمتأزمة التي يتواجد عليها الفريق، مشيرا أن الاتحاد يكاد يكون الفريق الوحيد الذي لم يحصل على أي عقد رعاية حتى الآن: “أعتقد أننا الفريق الوحيد الذي لم يحصل حتى الآن، على عقد رعاية سواء من قبل المؤسسات المحلية أو حتى الشركات الوطنية، حيث يظل الفريق يعتمد كلية على ما تقدمه السلطات المحلية من دعم يبقى ضئيلا قياسا بمتطلبات الرابطة الأولى”.

“ميزانيتنا ضئيلة وأغلى لاعب لا يزيد أجره عن 100 مليون”

ودائما في سياق الحديث عن الوضعية المالية أكد تريعة، أن ما أثير خلال الأيام الماضية حول الكتلة الشهرية للأجور للاعبي الاتحاد يظل مبالغا فيه، كاشفا أن أغلى أجرة شهرية لا تزيد عن 100 مليون: “أجور لاعبي الاتحاد لا تختلف كثيرا عما يحصل عليه لاعبو الأندية التي تنافس على ورقة البقاء في صورة جمعية عين مليلة، نجم مقرة والبقية، وحتى أكون دقيقا فأغلى لاعب أجرا في الاتحاد لا يزيد ما يحصل عليه عن 100 مليون سنتيم”.

“أجرينا تحضيرات نوعية وستشاهدون وجها أخر في العودة”

وفي الشق المتعلق بالأمور الفنية أكد تريعة، أن الإدارة تنتظر الكثير من اللاعبين بعد التحضيرات النوعية التي أجريت خلال فترة توقف البطولة، مشيرا أن ما أظهره اللاعبون من جدية يجعلهم قادرين على التدارك: “لدينا ثقة كبيرة في قدرة اللاعبين على رفع التحدي، بعد العمل الكبير الذي قمنا به خلال التربص التحضيري الذي أجريناه في تونس، أين لعبنا ثلاث مواجهات نوعية فضلا عن عدد معتبر من الحصص التدريبية التي جعلت اللاعبين في درجة متقدمة من الجاهزية، الشيء المؤكد أن الاتحاد سيظهر بوجه آخر مقارنة بالذهاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: