المحترف الأول

اهلي البرج : الأهلي يهان وبوعكاز يخسر الرهان

تعرض أهلي البرج لهزيمة نكراء على يد مضيفه شباب بلوزداد في افتتاح مباريات مرحلة الإياب، ولم يستطع المدرب معز بوعكاز الصمود في “الكوزينة” وسقط برباعية كاملة هي الأثقل للأهلي هذا الموسم، إذ حاد عن هدفه وهو الذي وعد بعدم الخسارة في بلكور، وفي النهاية لم يستطع تحقيق حتى التعادل.

جرار يفتتح التسجيل مبكرا لشباب بلوزداد

انطلاقة سريعة في المباراة من جانب أصحاب الأرض والجمهور شباب بلوزداد، إذ لم تمض سوى خمس دقائق عن صافرة البداية حتى تمكن المهاجم عادل جرار من افتتاح باب التسجيل بعد استغلاله لكرة ذكية من زميله بلخوة، الذي وزع على الجهة اليسرى من دفاع أهلي البرج في هدف يسأل عليه المدافع أسامة قتال الذي لم يغط على حارسه بصفة جيدة.

حموش يضيف الثاني للشباب بهدف في مرماه

بدا الأهلي تائها في أول ربع ساعة على انطلاق المباراة، وتلقى ثاني الأهداف في الدقيقة الـ15 عن طريق المدافع حموش، وذلك بعد عمل فردي رائع من مهاجم الشباب بلحول الذي توغل داخل منطقة الـ18 وراوغ عروسي بطريقة سهلة وغير معتادة لقائد الأهلي، وسدد كرة قوية أراد حموش إخراجها ولكن بدلا من ذلك وضعها في شباك حارسه سيدريك.

درواش يطالب بركلة جزاء ونساخ كان قريبا من ثالث الأهداف

بعد الهدف الثاني للشباب، حاول رفقاء غوماري الخروج من منطقتهم من أجل تقليص الفارق، وهو ما كان يبدو قريبا إذ في الدقيقة 18 مهدي درواش يتوغل يراوغ مدافعين دفعة واحدة ويسقط داخل منطقة الـ18إلا أن الحكم لم يصفر له ركلة جزاء، لقطة سرعان ما رد أصحاب الأرض الذين كادوا يضيفون الثالث في الدقيقة الـ18 لو تحكم نساخ بشكل جيد في رأسيته التي لم تمر بعيدة.

بلحول يضاعف الحصيلة ويبصم على ثالث الأهداف

لم يكتف شباب بلوزداد بالهدفين اللذين سجلهما في أول ربع ساعة بل إنه حاول في الكثير من المرات زيارة شباك الحارس سيدريك خاصة وأن أهلي البرج ترك المبادرة للمحليين ولم يحرك ساكنا، وهو ما كان في الدقيقة 38 إذ استغل المهاجم البلوزدادي بلحول خطأ فادحا من الحارس سيدريك الذي لم يخرج لالتقاط مقصية سعيود وأضاف ثالث الأهداف التي انتهى عليها الشوط الأول دون أي إضافات.

القائم ينوب عن سيدريك بعد تسديدة سعيود

انتظر أنصار الأهلي المتنقلين إلى العاصمة أو الذين شاهدوا المباراة من وراء شاشات التلفزيون أن ينتفض فريقهم في الشوط الثاني من المباراة بعد تأخرهم في النصف الأول بثلاثية كاملة، إلا أن العكس ما حدث فلولا القائم في الدقيقة الـ48 الذي ناب عن الحارس سيدريك لأضاف أمير سعيود رابع الأهداف من تسديدة قوية خارج منطقة العمليات.

تسديدة عيسى الباي لم تغيّر في النتيجة وبن عياد كاد يفعل ذلك بالعقب

استشعر لاعبو الأهلي بخطر مضاعفة النتيجة أكثر، ما جعلهم يجازفون بالابتعاد عن مناطقهم ومحاولة نقل الخطر إلى منطقة الخصم، وهو ما كان في الدقيقة 55 بعدما أخذ البديل عيسى الباي المبادرة وسدد، إلا أن تسديدته انتهت بين أحضان الحارس وبعدها بعشر دقائق نفس اللاعب قام بعمل فردي على الجهة اليمنى ومرر ناحية البديل الآخر بن عياد الذي كاد يغير النتيجة بالعقب إلا أن كرته جانبت المرمى بقليل.

سعيود يسجل الرابع وينهي المباراة

لم يتمكن أشبال المدرب معز بوعكاز من تسجيل حتى هدف الشرف، بل أنهم لم يخلقوا فرصة تستحق الإشادة طيلة التسعين دقيقة، وعلى العكس تماما من ذلك أكرمهم أصحاب الدار بهدف رابع من إمضاء المهاجم أمير سعيود في الدقيقة الـ91 من زمن المباراة، منهيا أطوارها بنتيجة ثقيلة كانت عنوانا لأول مباراة للمدرب التونسي المعز بوعكاز الذي خلف فرانك دوما من أجل تحسين النتائج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: