المحترف الأول

شباب قسنطينة : الإدارة تخطّط لتخفيض معدل عمر التعداد وتستهدف شبان المنتخبات الوطنية

يبدو أن إدارة النادي الرياضي القسنطيني بقيادة الثنائي رشيد رجراج ونصر الدين مجوج تولي أهمية قصوى لمركز التكوين، استجابة لرغبة الجماهير، ولذلك فقد شرع المسؤولون في اتخاذ التدابير اللازمة من أجل تسريع وتيرة الأشغال، غير أن الإشكال الوحيد يكمن في غياب الموارد المالية، ولو أن الشركة المالكة أبدت استعدادها لإنفاق مبالغ معتبرة، في سبيل هذا المشروع، كما أن المسؤولين سيعملون على ترشيد النفقات بداية من الموسم القادم من أجل تحويل كافة الأموال نحو مركز التكوين الذي يحتاج ميزانية ضخمة.

تريد تفادي صرف الملايير على أجور اللاعبين كل موسم

وكما أشرنا إليه سابقا، فقد التقى المدير العام رشيد رجراج في جلسة عمل مع المدير الرياضي نصر الدين مجوج، واتفقا على ضرورة اتباع إستراتيجية جديدة بداية من الصائفة القادمة، خاصة وأن الفريق بحاجة لترشيد النفقات من أجل الاهتمام بمركز التكوين الذي يتطلب أمولا ضخمة من أجل إنجازه، كما تم تسطير برنامج على المدى القريب والمتوسط، يتماشى ومطالب الأنصار والمحبين الذين يودون الاطمئنان على مستقبل ناديهم.

شرعت في معاينة عديد المواهب من فرق مغمورة

وحسب المعلومات التي بحوزتنا، فإن المدير العام رشيد رجراج والمدير الرياضي نصر الدين مجوج قد شرعا في التخطيط للموسم القادم، وركزا أكثر في استراتيجيتهما الجديدة على مركز التكوين الذي ستنطلق به الأشغال في أقرب وقت ممكن، وتسلم المسؤولون مخططات هذا المشروع قبل عدة أيام، بعد أن أنهى مكتب الدراسات كافة الأعمال، لتنتقل الإدارة للمرحلة الثانية المتمثلة في الحصول على رخصة البناء من أجل إطلاق المناقصة والاستعداد لمباشرة عملية الحفر بالمنطقة التي تم اختيارها.

سياسية جلب النجوم أفرغت الخزينة دون جلب الألقاب

ومن بين أهم النقاط التي ستتغير في الفريق بداية من الصائفة القادمة التخلي عن جلب نجوم الصف الأول التي تكلف أموالا طائلة، وتتسبب في رفع الكتلة الشهرية، وكان النادي الرياضي القسنطيني خلال المواسم الأخيرة من أبرز فرق الرابطة الأولى من حيث الكتلة الشهرية خلف مولودية الجزائر، غير أن الرغبة في إنجاز مركز تكوين قد دفعت المسؤولين الحاليين لمراجعة هذه النقطة والتخلي عن جلب النجوم.

لاعبون من المنتخبات الوطنية الشابة منحوا موافقتهم للقدوم

ومما لا شك فيه، هو أن المدير العام سيستهدف الشبان بداية من الميركاتو الصيفي القادم، كونه غير مستعد لصرف رواتب ضخمة على أسماء قد لا تقود الفريق نحو الألقاب والتتويجات، ولو أن السبب الرئيسي وراء التخلي عن فكرة جلب النجوم هو ربح المال، الذي سيحول نحو مركز التكوين الذي يتطلب أموالا ضخمة.

3 لاعبين شبان سيوقعون قريبا عقودا طويلة المدى

وحسب مصادر “المحترف” العليمة، فإن الرجل الأول في بيت الشباب قد اتفق مع ثلاثة لاعبين شبان سيمضون في الفريق بداية من الميركاتو الصيفي القادم، واستنادا لذات المصادر، فإن هذه الأسماء تنشط في فرق محلية غير معروفة، غير أنها تبصم على مستويات متميزة، ويتوقع لها الجميع أن تبرز خلال المواسم القادمة لتكون من نجوم الرابطة المحترفة الأولى، خاصة في حال الالتحاق بفريق في شاكلة الشباب الذي يتوفر على كافة الإمكانات.

رجراج أكد اتفاقه مع 3 لاعبين وسيوقعون عقودا طويلة المدى

كشفت مصادر حسنة الاطلاع للمحترف، أن المدير العام رشيد رجراج قد اتفق مع ثلاثة لاعبين شبان ينشطون في فرق غير معروفة بالبطولة المحلية سيرسمون التحاقهم بالنادي الرياضي القسنطيني بداية من الصائفة المقبلة، خاصة وأن الإدارة تستعد لتغيير استراتيجيتها في العمل بالابتعاد عن النجوم التي تكلف أموالا طائلة دون جدوى، ولعل الأمثلة كثيرة، على غرار ما يحدث في بيت مولودية الجزائر التي تنتدب كل صائفة أسماء بأزيد من 300 مليون، ولكن دون النجاح في معانقة الألقاب المحلية أو الخارجية.

مسؤولو الآبار متحمّسون لمشروع التكوين

ورغم أن هناك عدة تدابير من قبل مسؤولي الشباب من أجل المساهمة في تسريع عملية إنجاز مركز التكوين والبداية بتخفيض الكتلة الشهرية، وتحويل الأموال صوب هذا المشروع، إلا أن الشركة المالكة أشغال الآبار لن تترك أي شيء للصدفة، وستخصص ميزانية ضخمة من أجل إنهاء إنجاز مركز تكوين يكون عند مستوى تطلعات الأنصار، الذين يولونه أهمية قصوى، بعد أن اقتنعوا بضرورة الاعتماد على خريجي مراكز التكوين.

جهزوا ميزانية تمويل مركز التكوين ولكن…

ومما لا شك فيه، هو أن مركز التكوين الذي ستنطلق به الأشغال قريبا، سيحظى بالاهتمام الأكبر لدى مسؤولي الشباب، خاصة وأنه المطلب الأبرز للأنصار، ولذلك سيحاول المدير العام رشيد رجراج والمدير الرياضي نصر الدين مجوج تخفيض الكتلة الشهرية من أجل تحويل الأموال صوب مركز التكوين الذي يتطلب ميزانية ضخمة من أجل إنهاء هذا المشروع.

رجراج: “الشباب بحاجة للاعبين متعطشين للألقاب”

وفي حديث مع المدير العام رشيد رجراج بخصوص رغبته في التخلي عن فكرة جلب النجوم، والاهتمام بالشبان الذين لا يكلفون أموالا كثيرة، قال: “سنغير إستراتيجية الفريق، وسنعمل على تخفض الكتلة الشهرية، من أجل الاهتمام بإنجاز مركز التكوين، لن نستهدف سوى الشبان، وهنا لقد اتفقت مع ثلاثة أسماء سترسم التحاقها بنا بداية من الصائفة القادمة، وأتوقع بروزها رغم أن لا أحد يعرف من تكون لحد الآن، في ظل مؤهلاتها الكبيرة”.
بلال صبان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: