المحترف الأول

جمعية عين مليلة: اللاعبون يواصلون الإضراب وبن صيد يستقيل

قرر لاعبو جمعية عين مليلة مواصلة إضرابهم لليوم الثاني على التوالي بعد أن رفضوا أمس التدرب تحضيرا لمباراة الجولة القادمة أمام شبيبة الساورة، إذ وبالرغم من محاولات المدرب اليامين بوغرارة لكي يقنعهم للعدول عن قرارهم، إلا أن مساعيه اصطدمت بتمسكهم بقرارهم القاضي بمواصلة إضرابهم عن التدريبات، إلى غاية إيجاد الإدارة لحل سريع يضمن لهم تسوية مستحقاتهم المالية التي يدنون بها، والمتمثلة في خمسة أجور شهرية وبعض من منح النتائج الإيجابية.
مساعي بوغرارة لإقناعهم باءت بالفشل
هذا وقد سجل من جديد لاعبو جمعية عين مليلة حضورهم إلى الملعب بالزي المدني، كتعبير منهم على مواصلة إضرابهم الذي شرعوا فيه بداية من يوم الإثنين الماضي، وبالرغم من محاولة المدرب اليامين بوغرارة إقناعهم بالعدول عن قرارهم من أجل مصلحة الفريق، إلا أنهم بدوا متشبثين بقرارهم القاضي بمقاطعة التدريبات، إلى حين أن تجد الإدارة حلا سريعا يضمن لهم تسوية مستحقاتهم المالية.
ممثلون عنهم تحدثوا مع بوغرارة وخلصوا إلى قرار واحد
وقد تحدث ثلاثة لاعبين ممثلين عن زملائهم الآخرين مع المدرب اليامين بوغرارة، أين أطلعوه على العديد من الأمور التي جعلتهم يقررون التشبث بقرارهم القاضي بالدخول في إضراب، ومن بينها عدم تسوية مستحقاتهم المالية، لكونهم صبروا على هذا الأمر طويلا، وهذا دون أن تتحرك الإدارة وتعمل هي الأخرى على تسوية هذا الإشكال، كاشفين له من جهة أخرى بأنهم لن يتركوا الفريق يدخل في متاهات أخرى، وسوف يسجلون حضورهم يوم واحد قبل مباراة الساورة من أجل التنقل إلى بشار ولعبها.
اللاعبون سيلعبون مباراة الساورة ويعاودون الإضراب
هذا وقد فكر لاعبو جمعية عين مليلة جيدا قبل أن يتخذوا خطوة الإضراب، بحيث قرروا فيما بينهم على أن يقوموا بوقفه عشية مباراة شبيبة الساورة التي سوف يقومون بلعبها، على أن يعودوا إلى الإضراب مباشرة بعد نهايتها، إن لم تعمل الإدارة على تسوية مستحقاتهم المالية التي ينتظرون أن تسوى في أسرع وقت ممكن.
ممثلو اللاعبين: “خمسة أشهر دون أجور بركات”
هذا وقد أبدى لاعبو جمعية عين مليلة غضبهم الكبير بعد أن عجزت الإدارة على تسوية مستحقاتهم المالية التي يدينون بها والمقدرة بخمسة أجور شهرية متتالية، إذ أكدوا بأنهم صبروا كثيرا على حقهم، ولكن بالمقابل لم تعمل الإدارة أي مجهود لكي تعمل على تسوية حقوقهم المالية التي يدينون بها، مكتفية فقط بالوعود الذي لم تلتزم بها، مما جعلهم يقررون هذه المرة قررا بمقاطعة التدريبات إلى غاية تسوية مشاكلهم المالية.
“قررنا لعب مباراة الساورة احتراما للفريق والأنصار”
هذا وقد أكد ممثلو عن لاعبي جمعية عين مليلة الذين يتواجدون حاليا في إضراب رفقة بقية زملائهم، أنهم قرروا وقف الإضراب عشية التنقل إلى بشار لملاقاة شبيبة الساورة، وهذا احتراما لألوان الجمعية من جهة وللأنصار كذلك، خاصة وأنهم يدركون جيدا بأنهم يعيشون على الأعصاب بفعل المشاكل العديدة التي يعاني منها فريقهم.
بوغرارة: “نتأسف لوضعية الفريق ونأمل أن تكون هناك حلول”
هذا وجدّد المدرب المليلي اليامين بوغرارة عن أسفه الكبير، بعد قرار اللاعبين مواصلة إضرابهم لليوم الثاني على التوالي، حيث اعتبر ذلك ضربة موجعة جدا للفريق الذي كان يعيش في فترة رائعة بعد النتائج الإيجابية التي سجلها قبل أن تنقلب الأمور عليه رأسا على عقب، بسبب دخول اللاعبين في إضراب نتيجة الأزمة المالية وقال: “لم أكن أتصور أن الأمور ستصل إلى هذا الحد، لكون ذلك سوف يؤثر كثيرا على الجمعية، خاصة في مباراة الجولة القادمة أمام شبيبة الساورة، وما أتمناه حاليا هو أن تجد الإدارة حلا سريعا يضمن عودة الهدوء من جديد إلى الفريق حتى لا يتأثر بهذه المشاكل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: