المحترف الثاني

دفـــاع تاجنانت : الهزيمة بالخروب مؤلمة وظلم الحكم بصيري تسبب بسقوط الدفاع

لم يكن أشدّ المتشائمين يتوقع خسارة دفاع تاجنانت أمس الأول بملعب عابد حمداني بالخروب برباعية دون رد أمام الجمعية المحلية، نظرا لطابع المباراة ورغبة “التاجنانتية” في العودة إلى الديار بنتيجة إيجابية يؤكدون من خلالها فوزهم الأخير على “الموب” غير أن رفقاء قحة عادوا أدراجهم يجرّون في أعقابهم رباعية لها ما يبررها في مباراة كان خلالها رفقاء صاحبي خارج الإطار، ويمكن القول أن ظلم الحكم بصيري للتاجنانتية كان على رأس أسباب الخسارة القاسية، لأن بصيري شتت تركيز رفقاء القائد قوميدي منذ الدقائق الأولى، خاصة بعد طرده لمدرب الفريق بسكري الذي احتج بشدة على قرار بصيري ورفض الامتثال للقرار.

الفريق استقبل هدفا مباغتا عند ضربة الانطلاقة

لعل من بين الأسباب التي ساهمت في عودة “الدياربتي” من الخروب صفر اليدين، كون الفريق استقبل هدفا مباغتا في الدقائق الأولى، أخلط حسابات “التاجنانتية” وحفز في المقابل أشبال باشا الذين واصلوا ضغطهم على منطقة منافسهم من أجل تأمين النتيجة، ورغم توجيهات والنصائح التي قدمها المدرب بسكري لأشباله قبل المباراة وأيضا خلال الحصص التدريبية بحسن تسيير مرحلة جسّ النبض وامتصاص حرارة أصحاب الأرض، إلا أن الفريق استقبل هدفا مبكرا أعطى ثقة أكبر لرفقاء محرزي الذي كان وراء الهدف الثاني والثالث.

طرد بسكري منعرج المباراة

توقفت مباراة أمس الأول بين الجمعية الخروبية ودفاع تاجنانت لوقت طويل، لأن المدرب بسكري رفض الامتثال لقرار طرده من قبل الحكم بصيري الذي استفز “التاجنانتية” بقراراته وأخرجهم من المباراة، بدليل أن الهدف الثاني للخروب جاء مباشرة بعد استئناف المباراة، حيث استغل رفقاء بولصنام سوء تركيز رفقاء حميدة وأضافوا الهدف الثاني، وسط أجواء مشحونة أخرجت اللاعبين من المباراة، ليواصل الفريق المباراة محروما من توجيهات مدربه الذي تابع اللقاء بعيدا عن دكة الاحتياط وهو في حالة نفسية سيئة، حيث لم يتقبل التقني العاصمي قرار الحكم بصيري الذي ساهم في عودة الفريق منهزم برباعية.

الشوط الأول توقف لعدة مرات وبصيري أضاف 18 دقيقة

الشوط الأول من مباراة الجمعية الخروبية والدفاع توقف لعدّة مرات، في البداية حين تعرض حارس الجمعية بولصنام لإصابة إثر اصطدامه بمهاجم “الدياربتي” صاحبي، حيث استهلك حارس الخروب وقتا طويلا، قبل أن يستأنف اللقاء، ليتوقف مرة أخرى ولمدة أطول هذه المرة حين قرّر الحكم بصيري طرد المدرب بسكري الذي رفض مغادرة دكة الاحتياط، قبل أن يمتثل للقرار بعد مفاوضات طويلة، توقفات عديدة استغلها أصحاب الأرض لأن رفقاء درواوي شايب الدور فقدوا تركيزهم.

لاعبو الدفاع واجهوا منافسين في وقت واحد

بالنظر لما عاشه الفريق أمس الأول، يمكن القول إن دفاع تاجنانت واجه منافسين، الأول يتمثل في الجمعية الخروبية، والمنافس الثاني حكم المباراة الذي استفز بقراراته “التاجنانتية ” وأخرجهم من المباراة، والرباعية التي منيّ بها الفريق منطقية لأن رفقاء وناس فقدوا التركيز، بداية من استقبالهم لهدف مبكر عند ضربة الانطلاقة، فضلا عن قام به الحكم بصيري الذي كان سببا رئيسيا لخسارة “الدياربتي” برباعية دون رد، في مباراة تعتبر الأسوأ في مشوار الفريق هذا الموسم.

بسكري “غاضته بزاف” وقرعيش “فرّغ قلبه”

ما عاشه أمس الأول دفاع تاجنانت بملعب عابد حمداني حين واجهوا الجمعية المحلية، جعلهم يشعرون بالحقرة في مباراة لم يدخلها رفقاء قحة بشكل جيّد لأنهم استقبلوا هدفا مبكرا، وقال البعض أنه كان بإمكان الفريق تفادي الخسارة برباعية، فيما ذهب البعض الأخر إلى التأكيد بأن الحكم بصيري حال دون أن يعود رفقاء وناس في النتيجة، لأن طرده للمدرب بسكري كان منعرج المباراة وليس هدف السبق الذي وقعه أصحاب الأرض في الدقائق الأولى، قرار لم يهضمه المدرب بسكري الذي قال إنه لم يسئ الأدب مع الحكم، فيما رئيس النادي قرعيش فإنه أفرغ ما في قلبه بعد نهاية المباراة وصب جمّ غضبه على بصيري.

الإدارة مطالبة بحماية الفريق لأن القادم أصعب

ما حدث أمس الأول بالخروب، قد يتكرّر إن لم تسارع إدارة الطاهر قرعيش لحماية الفريق من ظلم بعض الحكام خاصة أن البطولة قطعت شوطا كبيرا، والفريق تراجع في الترتيب العام بعد أن كان في منأى عن حسابات السقوط، غير أن سيناريو مباراة الخروب قد يعيشه “الدياربتي” في قادم المواعيد لاسيما خارج قواعده لأنه مقبل على خوض لقاءات صعبة وهامة، ويتوجب على إدارة النادي رفع تقرير للرابطة تشكو من خلاله ظلم الحكم بصيري وتطلب حماية الفريق الذي تجمّد رصيده عند النقطة 21 وأصبح على بعد 5 نقاط فقط عن صاحب المركز الأخير اتحاد الحراش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: