المحترف الأولحوار

شباب قسنطينة : بلقاسمي: “الفضل يعود للمدرب خوذة في عودتي القوية ولن يوقفنا أحد”

في اتصال هاتفي جمعنا بهداف الفريق إلى حد الآن برصيد ستة أهداف في البطولة الوطنية عبد الفتاح بلقاسمي صبيحة أمس، أكد هذا الأخير بأن الفوز ضد اتحاد الجزائر خارج الديار كان بسبب تضافر كل جهود اللاعبين والطاقم الفني والطبي والمسؤولين ولا يرجع الفضل إليه فقط، كما أكد بأن الفضل وراء تألقه بعد فترة فراغ خلال الشطر الأول من بطولة هذا الموسم، يعود للمدرب خوذة الذي عرف كيف يرجع الثقة إلى المجموعة، متمنيا في الختام أن يواصل الفريق تألقه والعودة بتأشيرة التأهل من سطيف في المواجهة القادمة.

ما قولك على الفوز المحقق في المباراة الأخيرة خارج الديار؟

لقد تمكنا من الفوز على فريق اتحاد الجزائر خلال اللقاء الأخير في البطولة بالنتيجة والأداء ضد منافس قوي داخل قواعده، حيث قدمنا مباراة في المستوى بشهادة كل الحاضرين وسيطرنا بالطول والعرض على اللقاء خاصة، مما يثبت أحقيتنا في الظفر بالنقاط الثلاث التي ستمكننا من مواصلة المشوار بكل أريحية.

سجلت ثاني ثنائية لك على التوالي ما تعليقك؟

صحيح، لقد تمكنت من تسجيل هدفين خلال مباراة اتحاد الجزائر وهو الأمر الذي مكن الفريق من الفوز والظفر بالنقاط الثلاث، ولكن أريد أن أوضح بأن الفضل في هذا الفوز لا يعود إلي فقط، بل لكل المجموعة التي عملت طيلة أسبوع على جميع الأصعدة لتجاوز تعثر الساورة والحمد الله أننا عوضنا نقاط تلك المباراة الضائعة.

ما هو السر وراء عودتك القوية خلال الآونة الأخيرة؟

لا يوجد أي سر محدد في ذلك سوى العمل الجاد والرغبة القوية خاصة وأنني عاهدت نفسي خلال فترة التحضيرات الشتوية بأن أقدم مرحلة عودة في المستوى المطلوب لكي أعوض ما فاتني كما أريد أن أشكر المدرب خوذة الذي منحني الثقة المطلوبة، ويمكن إرجاع كل الفضل في تألقي خلال المباريات الأخيرة إليه.

هل بدأتم التفكير في مباراة الكأس القادمة؟

صحيح لقد انطلقنا في التركيز والتفكير على المباراة القادمة في منافسة الكأس ضد فريق وفاق سطيف على أرضية ميدانه، فبعد نهاية مباراة اتحاد الجزائر كان لنا حديث في غرف تغيير الملابس أين تعاهدنا على المواصلة بنفس العزيمة والإصرار وذلك من أجل إنجاح موسمنا من جهة وإسعاد السنافر من جهة أخرى.

على ذكر الأنصار ما هي رسالتك إليهم؟

أريد أن أطلب منهم مواصلة دعمنا، خاصة خلال هذا الأسبوع الذي يسبق مباراة القمة ضد وفاق سطيف، كما أتمنى أن نجدهم خلفنا يوم اللقاء بمدرجات الثامن ماي، وهو الأمر الذي سيدفعنا إلى بذل مجهودات مضاعفة في سبيل إسعادهم والذهاب بعيدا في هذه المنافسة، ولما لا التتويج بها لأول مرة في تاريخ الفريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: