المحترف الثاني

اتحاد عنابة : غيابات بالجملة في حصة الاستئناف ونحو مواجهة اتحاد بلعباس بالفريق الثاني

يبدو أن الأمور داخل بيت فريق اتحاد عنابة لا تبعث على الارتياح ولا تبشر بالخير في ظل المشاكل التي تحيط بالفريق من كل جهة خاصة الأزمة المالية التي يتخبط فيها الفريق والتي قد تعصف به إلى الهاوية وما زاد الطين بلة مقاطعة أغلب اللاعبين حصة الاستئناف لصبيحة أول أمس والتي عرفت غيابات بالجملة وذلك احتجاجا على عدم تسلم اللاعبين لمستحقاتهم المالية حيث عرفت الحصة حضور 10 لاعبين فقط أما البقية قاطعوا الحصة وهذا ما أثار استياء مواسة الذي لم يتقبل تماما هذه الوضعية التي كان بالإمكان تفاديها من طرف القائمين على الفريق لكن للأسف لا حياة لمن تنادي فاللاعبون والطاقم الفني في واد والإدارة والمسيرين في واد آخر.

غيابات كثيرة في حصة الاستئناف

كما سبق وأن ذكرنا في البداية غيابات عديدة في حصة الاستئناف التي احتضنها صبيحة أمس ملعب 19 ماي 56 حيث عرفت هذه الحصة حضور 10 لاعبين فقط من أصل 27 لاعبا، ما يؤكد أن أغلب اللاعبين خاصة الذين يقطنون خارج عنابة قاطعوا التدريبات وقاطعو الفريق بحجة عدم تسلمهم لمستحقاتهم المالية التي يدينون بها تجاه الفريق.

عدة لاعبين قاطعوا الفريق احتجاجا على مستحقاتهم المالية

يرجع سبب مقاطعة لاعبي الفريق العنابي للتدريبات إلى احتجاجاهم على عدم تسلمهم لمستحقاتهم المالية التي يدنون بها تجاه الفريق مادام أنهم يدينون بـ مرتبات لقرابة أربعة اشهر ومنحة الفوز أمام دفاع تاجنانت وحتما في حال لم تقم الإدارة بتسوية هذه المستحقات فإن اللاعبين لن يتنقلوا مع الفريق إلى بلعباس لمواجهة الفريق المحلي ضمن مباريات الدور ثمن النهائي لمنافسة السيدة الكأس وقتها سيضطر الفريق العنابي لمواجهة اتحاد بلعباس بالفريق الثاني.

غياب تام لإدارة الفريق في حصة الاستئناف

وما زاد الأمور تعقيدا داخل بيت الاتحاد العنابي هو تنصل إدارة الفريق من المسؤولية واعتمادها على سياسة الهروب إلى الأمام حيث كان من المفروض وبعد تعثر الجولة الماضية أمام الأربعاء أن يكون إنزال كبير في حصة الاستئناف من أجل رفع معنويات اللاعبين والتضامن معهم والوقوف خلفهم لكن للأسف حدث العكس والإدارة كانت غائبة تماما خاصة المسيرين لأن الإدارة لا تتكون من الرئيس محمد الهادي كروم فقط الذي يسارع الزمن من أجل جلب السيولة المالية حتى يتنقل الفريق إلى بلعباس في أحسن الظروف لكن بقية أعضاء المكتب المسير للنادي الهاوي حدث ولا حرج وكأن الأمر لا يعنيهم رغم أن الفريق على فوهة بركان.

المسيرون يقاطعون الحصص التدريبية ويحضرون بقوة في المباريات

وما يؤكد أن مسيري الفريق تنصلوا من المسؤولية وكأن أمر الفريق لا يعنيهم هو مقاطعتهم للتدريبات فاللاعبين والطاقم الفني يتمرنون لوحدهم منذ مدة طويلة ولا مسير يحضر التدريبات وبالمقابل في المباريات الرسمية أين تكون التغطية الإعلامية سيحضرون بقوة وهذا أمر غريب وغير عادي لفريق ينافس بشدة على ورقة الصعود وعليه فالفريق العنابي يعاني أزمة داخلية وصراع داخلي ما بين مسيريه وهذا ما قد يفجر البيت العنابي إن بقيت الأمور على حالها.

الفريق يتجه لمواجهة بلعباس بالفريق الثاني

في المشاكل التي يتخبط فيها الفريق العنابي فإنه يتجه لمواجهة فريق اتحاد بلعباس ضمن مباريات الدور ثمن النهائي لمنافسة كأس الجمهورية بالفريق الثاني مادام أن أغلب اللاعبين قاطعوا التدريبات يوم الأحد المنصرم وذلك احتجاجا على عدم تسلمهم لمستحقاتهم المالية واحتجاجا على الوضعية الصعبة التي يمر بها الفريق في المدة الأخيرة خاصة الصراعات الداخلية ما بين المسيرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: