حوارقسم الهواة

شباب باتنة : عوف “تألقي في لقاء شباب قايس يعود لثقة المدرب بن علي وأتمنى الصعود لفريقي السابق أمل مروانة”

كشف لاعب شباب باتنة عبد الرؤوف عوف في حوار خص به المحترف بأن تألقه خلال اللقاء الأخير أمام شباب قايس يعود إلى الثقة التي وضعها المدرب التونسي بن علي في اللاعب منذ لقاء الداربي أمام البوبية، كما تفاءل ابن مروانة بمستقبل فريقه خلال الجولات القادمة سيما وأن معنويات رفقائه تحسنت بعد النتيجة المحققة خلال الجولة الفارطة، كما تمنى عوف عودة فريقه السابق في بطولة ما بين الرابطات وتحقيق الصعود رغم صعوبة المأمورية ووجود الفريق في المراتب الأخيرة.

تألقت بشكل لافت في لقاء قايس وسجلت هدفا وكنت من أحسن العناصر ما تعليقك؟

الحمد لله قمت بواجبي فقط، أشكر الطاقم الفني بقيادة المدرب بن علي الذي وضع الثقة في شخصي خلال لقاء قايس وقبلها حينما لعبت مطلع الشوط الثاني في الداربي الأوراسي، وقمت بتعويض رفقائي الغائبين أحسن تعويض وسجلت هدفا ساهم في عودتنا بتعادل ثمين رغم الظروف غير المشجعة لخوض مباراة كرة قدم وتداركنا نتيجة الداربي المخيبة ولو نسبيا.

الفريق مقبل على لقاء صعب أمام اتحاد عين البيضاء الذي يصارع من أجل البقاء كيف تحضرون لهذا اللقاء؟

عدنا للتدريبات يوم الإثنين الماضي بصفة عادية، شرعنا في التحضير للقاء السبت القادم ككل اللقاءات السابقة، وبحضور جميع اللاعبين وعودة كل من ماضي وحميتي وهو ما أسعدنا كثيرا، الأجواء رائعة داخل المجموعة نحن عازمون على حسم أمور الصعود مبكرا من خلال الفوز باللقاءات الستة المتبقية بميداننا والبداية ستكون أمام عين البيضاء الجريح الذي لن يكون خصما سهلا داخل ديارنا في ظل رغبته للخروج من عنق الزجاجة.
كسبت ثقة المدرب بن علي والأنصار الذين طالبوا بإتاحة الفرصة لك، وستكون بنسبة كبيرة في التشكيلة

التي ستواجه عين البيضاء بماذا تعدهم؟

أعدهم بالأفضل دائما في كل فرصة تتاح لي للعب، أتمنى أن يضع الطاقم الفني الثقة في شخصي خلال اللقاء القادم، وأن أكون عند حسن ظن الشواية الذين سيكونون من دون شك بقوة في مدرجات ملعب سفوحي يوم السبت القادم، ونسعى لإسعادهم دائما من خلال تحقيق انتصار جديد يعزز مكانتنا في الترتيب العام.

فريقك السابق أمل مروانة يعاني كثيرا هذا الموسم في قسم مابين الرابطات وجه كلمة للاعبين والمسيرين القائمين على فريق القلب؟

تألمت كثيرا لوضعية فريقي الأول أمل مروانة الذي يصارع هذا الموسم في قسم ما بين الرابطات ويحتل المراتب الأخيرة، صحيح أن ما وصل إليه هذا الفريق العريق يعود إلى عهدات سابقة، لكن على الجميع الاتحاد والتكاتف من أجل تحقيق الصعود وإعادة الفريق إلى سابق عهده، مدرسة الأمل غنية بالمواهب التي يمكنها إنقاذ الفريق ومساعدته في تحقيق أهدافه المسطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: