المحترف الثاني

دفـــاع تاجنانت : الدفاع ينهي اليوم تحضيراته للقاء وداد تلمسان وقرعيش يؤكد أن البقاء هدف الفريق

ينهي اليوم دفاع تاجنانت تحضيراته لمباراة السبت التي ستجمعه بوداد تلمسان بملعب العقيد لطفي لحساب الجولة التاسعة عشرة من عمر البطولة، في ثاني مباراة يخوضها “الدياربتي” خارج قواعده على التوالي، بعد أن واجه السبت الفارط جمعية الخروب بملعب عابد حمداني وخسر برباعية دون رد، لينزل ضيفا السبت على مدينة تلمسان لمواجهة الوداد المحلي المنهزم بدوره بثلاثية دون رد، بملعب عبد اللطيف مختار ببوسعادة أمام الأمل المحلي، مما يعني أن مهمة “التاجنانتية” ستكون صعبة أمام فريق سيكون أمام حتمية تحقيق الفوز للحفاظ على الوصافة، جدير بالذكر أن لقاء الذهاب انتهى بفوز رفقاء شايب الدور بهدفين دون رد.

الفريق يسافر غدا برا

يسافر دفاع تاجنانت غدا برا إلى تلمسان للمبيت فيها، تحسبا لمباراة السبت، في أطول سفرية يخوضها هذا الموسم، بعد سفرية سعيدة في مرحلة الذهاب، رغم أن “التاجنانتية” تنتظرهم أيضا خلال مرحلة العودة سفرية إلى وهران لمواجهة الجمعية المحلية، غير أن سفرية الغد تعتبر الأطوّل لأن الفريق سيتنقل إلى أقصى الغرب، ومهمته ستكون صعبة للغاية لأنه سيواجه فريقا يراهن على تحقيق الصعود، ومحكوم عليه الفوز لمحو خسارة بوسعادة والتصالح مع أنصاره الذين ألحوا على أشبال عباس خلال الاستئناف على تحقيق الفوز أمام “الدياربتي” وحذّروهم من التعثر.

هزيمة الفريق بالخروب عكّرت الأجواء

رغم أن المدرب بسكري حاول الرفع من معنويات لاعبيه تحسبا للقاء السبت أمام وداد تلمسان، غير أن اللافت للانتباه أن الخسارة برباعية بالخروب السبت الفارط، أحبطت من عزيمة رفقاء صاحبي الذين حضّروا لمباراة تلمسان في أجواء فاترة، ويمكن القول أن هزيمة الخروب عكّرت الأجواء العامة، لأنه كان رهان “التاجنانتية” كبيرا على مباراة الخروب التي لم يقدم خلالها أشبال بسكري أي شيء يشفع لهم، وكانوا خارج الإطار باعتراف من التقني العاصمي، الذي أكد أنه بغض النظر عما حدث خلال المباراة والظلم التحكيمي إلا أن أشباله كانوا ظلاّ لأنفسهم.

المعنويات في الحضيض ومباراة تلمسان صعبة

صحيح أن رفقاء قحة تدربوا بشكل عادي تحضيرا لمباراة السبت، غير أن معنوياتهم كانت في الحضيض، بسبب عودتهم من الخروب السبت الفارط صفر اليدين، في أسوأ مباراة خاضها الفريق منذ بداية الموسم، ولعل ما أحبط معنوياتهم أكثر، كونهم يدركون صعوبة مهمتهم السبت بتلمسان أمام الوداد المحلي، الذي من المتوقع أن يوّظف كامل أوراقه للفوز على “التاجنانتية” الذين تراجعوا في الترتيب العام بمركزين، و”الدياربتي” بات قريبا من المنطقة الحمراء، وفي حال خسارته في تلمسان سيتراجع أكثر في الترتيب العام.

الفريق سقط في أول اختبار من المنعرج

معلوم أن دفاع تاجنانت ينتظره منعرج صعب، حيث سيلعب على مرتيّن متتاليتين خارج قواعده أمام الخروب وتلمسان ويستضيف المتصدر الحالي أولمبي المدية، وبانهزامه السبت الفارط بالخروب وبرباعية دون رد، يمكن القول أن “الدياربتي” سقط في أول اختبار من المنعرج الذي ينتظره، وتعتبر مباراة السبت أمام الوداد التلمساني صعبة وثاني اختبار لأشبال بسكري في مرحلة العودة، قبل التركيز على مباراة المدية داخل أسوار ملعب لهوى إسماعيل، ومن سوء حظ رفقاء درواوي أن الفريق سقط في أول اختبار ومازاد الطين بلة ثقل الهزيمة التي منيّ بها بملعب عابد حمداني.

“الدياربتي” سيحاول الصمود بملعب العقيد لطفي

رغم صعوبة المهمة هذا السبت بتلمسان، إلا أن أشبال بسكري سيحاولون الصمود بملعب العقيد لطفي وتفادي الخسارة الثانية على التوالي، لأن رفقاء حميدة يدركون أن الهزيمة بتلمسان ستعقد وضعية الفريق أكثر، خاصة أن المباراة الثالثة التي سيخوضها “الدياربتي” داخل قواعده ستجمعه بأولمبي المدية المتصدر الحالي للمجموعة، بمعنى أنه من الصعب جدا تحقيق “صفر” نقطة في ثلاثة لقاءات متتالية، لأن ذلك ستكون عواقبه وخيمة على الفريق الذي دخل الموسم بهدف الرهان على الصعود، غير أنه أصبح يصارع من أجل ضمان البقاء.

إيقاف بسكري قبل لقاء تلمسان زاد من متاعب الفريق

إضافة إلى السفرية الطويلة التي تنتظر “التاجنانتية” وصعوبة المهمة السبت بملعب العقيد لطفي أمام الوداد التلمساني، ووضعية المستضيف في الترتيب العام وحتمية تحقيقه الفوز داخل قواعده، يمكن القول أن إيقاف بسكري قبل مباراة تلمسان سيزيد من متاعب “الدياربتي”، الذي سيحرم من توجيهات مسؤوله الأول على العارضة الفنية، في سيناريو تكرر مع “التاجنانتية” هذا الموسم في أكثر من مرة، حين انتدب قرعيش المدرب سفيان نشمة الذي لم يجلس على كرسي الاحتياط إلى أن غادر الفريق، وأيضا عند مجيئ المدرب بسكري الذي تنقل مع الفريق إلى سعيدة دون أن يتمكن من الجلوس على دكة الاحتياط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: