قسم الهواة

شباب باتنة : الوضع ينفجر داخل بيت الشباب وزغينة يفكر في الإستقالة

يبدو أن الأوضاع داخل بيت الكاب لا تبشر بالخير سيما بعد الهزيمة التي تلقاها الفريق داخل ميدانه أمام اتحاد عين البيضاء، حيث تجرع الهزيمة الأولى بمعقله ملعب سفوحي، ليعقد مأموريته في تحقيق هدفه في ظل دخول أندية أخرى على الخط تسعى لاقتناص تأشيرة الصعود، وكذا الأحداث التي طرأت بعد نهاية اللقاء بين بعض أشباه الأنصار واللاعبين.

المدرب وضع استقالته رسميا ومساع لإعادته

وفي ذات السياق، وضع المدرب التونسي محرز بن علي استقالته الكتابية رسميا مطلع الأسبوع الحالي، بسبب تراجع نتائج الفريق خلال الآونة الأخيرة والغضب الكبير للأنصار على الأداء العام للفريق، حيث طالب الشواية الحاضرون بملعب سفوحي بإقالة المدرب بن علي بعدما وجهوا له العديد من الانتقادات بسبب النهج التكتيكي المتبع من طرف الطاقم الفني في اللقاءات السابقة، وفي ذات السياق، يعكف مسيرو الكاب إلى إعادة الأمور إلى نصابها من خلال اقناع المدرب بالعودة وانهاء الموسم بتحقيق الهدف المنشود.

زغينة يفكر جديا في الاستقالة

وفي ذات السياق، وبعد الأحداث التي صاحبت اللقاء الأخير والإعتداءات التي تعرض لها اللاعبون في طريق فيسديس في صورة ماضي، براهمية، لوز وبورزام، يفكر الرئيس زغينة فرحات في وضع استقالته رسميا بعد ما في ظل عجزه عن حماية لاعبيه، حسبه، والإنتقادات التي شنها الأنصار ضد فريقهم قبل بداية لقاء الحراكتة، مما أثر سلبا على رفقاء بركاني الذين تجرعوا هزيمة قاسية أمام متذيل الترتيب.

معنويات اللاعبين في الحضيض ولا يريدون العودة

وفي ذات السياق، أثرت الإعتداءات والانتقادات التي تعرض لها لاعبو شباب باتنة سلبا على نفسية اللاعبين لدرجة أن معظمهم غادر باتنة نحو مقر سكناهم، كما أقسم البعض منهم بعدم العودة سيما بعد تعرضهم لإعتداءات جسدية في صورة لوز، مما جعل معنوياتهم في الحضيض وحسب آخر الأخبار الواردة من مقر النادي، فإن بعض المسيرين يسعون إلى اعادة اللاعبين والطاقم الفني إلى أجواء التدريبات خاصة وأنهم تنتظرهم مواجهة نارية ضد المتصدر شباب أولاد جلال يوم السبت القادم.

ماضي يرفض نهائيا فكرة العودة بعد ما حدث له

بعد الاعتداءات التي تعرض لها قائد الفريق ماضي أيمن إثر الهزيمة الأخيرة أمام الحراكتة وصلت لدرجة تكسير الزجاج الأمامي لسيارته وتوقيفه بطريق فسيديس من طرف مجهولين، حيث وجهوا له عبارات نابية اتهموه فيها بترتيب مباراة الداربي وتعمد الخروج بالبطاقة الحمراء، هذه الأحداث جعلت ابن العاصمة يتخذ قرارا بعدم العودة إلى الكاب مجددا بعض الاتهامات الخطيرة التي طالته، كما تمنى ماضي تحسن وضعية الفريق وتحقيق هدفه في الصعود والعودة إلى قسم الكبار.

لا تحضيرات ولا هم يحزنون

لم تشرع بعد تشكيلة شباب باتنة في تحضيراتها اليومية تحسبا للقاء الجولة القادمة أمام شباب أولاد جلال، بسبب الأحداث المؤسفة التي طالت اللاعبين والطاقم الفني، حيث لا توجد بوادر حول انفراج الأزمة الحالية لحد كتابة هذه الأسطر داخل بيت الشباب في ظل حالة الغليان التي يعيشها الأنصار بسبب تراجع نتائج الفريق منذ بداية مرحلة العودة، وحسب بعض المصادر الموثوقة فإن بعض العقلاء يسعون للم الشمل وإعادة اللاعبين للتحضير للقاء الجولة القادم.

زغينة: “لا أستطيع الإستمرار وسط هذا المحيط المتعفن وأطراف تسعى لتفجير الوضع”

ظهر الرئيس فرحات زغينة في اتصال للمحترف، مستاء من الوضعية الكارثية التي آل إليها الفريق، بسبب تصرفات بعض المحسوبين على أنصار شباب باتنة قبل لقاء الحراكتة وبعده، حيث حملهم جزءا من مسؤولية الهزيمة وقال زغينة في هذا الصدد: تصرفات بعض أشباه الأنصار أثرت سلبا على أداء الفريق، وساهم في النتيجة المحققة، الوضع بات متعفنا داخل الفريق، هنالك بعض الأطراف تسعى لتفجير الوضع، أنا أفكر مليا في وضع الإستقالة سيما وأنني أتعرض يوميا للشتائم والانتقادات، نيتي خدمة الكاب واعادته لمصاف الكبار لكن كل المؤشرات لا تحفز على مواصلة المشوار مع الفريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: