قسم الهواة

مولودية قسنطينة : بلعريبي غير راض عن نتيجة هلال شلغوم العيد ويطالب لاعبيه بالتعويض أمام “اتحاد عين البيضاء”

أبدى مدرب مولودية قسنطينة سعيد بلعريبي عدم رضاه كلية من نتيجة التعادل التي حققها فريقه الجولة الماضية في ملعب المظاهرات بشلغوم العيد أمام الهلال، حيث رأى التقني القالمي أن فريقه كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق انتصاره الأول خارج الديار رغم تحيز الحكم منحه ركلة جزاء غير شرعية من تسلل واضح وتدخل عادي للحارس براهيمي الذي لم يرتكب خطأ في تلك اللقطة، وتحسر بلعريبي كثيرا على النتيجة التي آل إليها اللقاء خاصة أن المدرب الأسبق لترجي قالمة كان ينوي إهداء “ليموكيست” أول ثلاث نقاط لهم من خارج الديار وأحس بمرارة كبيرة لتخييبهم مرة أخرى ولو أن أنصار المولودية عبروا عن رضاهم من التعادل وحيوا لاعبيهم بعد نهاية المقابلة في شلغوم العيد.

مدرب “الموك” أعلن صراحة أن التعادل مخيّب والفريق أهدر نقطتين

و لم يخفي مدرب مولودية قسنطينة خيبته في فشل فريقه في تحقيق الفوز الأول خارج الديار لما صرح علنا بعد نهاية مباراة الهلال أن “الموك” ضيعت نقطتين ثمينتين كانتا ستعضها في المرتبة الأولى مناصفة مع أولاد جلال المنهزم في جيجل أمام حي موسى، كما قال بلعريبي أنه غير راض عن النقطة المحصودة في ملعب المظاهرات رغم أنها من خارج قسنطينة بالنظر إلى مجريات اللعب التي كانت لصالح أصحاب اللونين الأبيض والأزرق، وهي الرسالة التي وجهها مدرب المولودية للاعبيه بعد لقاء “الشاطودان” وكررها في حصة الاستئناف التي أعقبت المواجهة والتي جرت نهار أمس الاثنين في قسنطينة.

الهلال كان في المتناول والمدرب تحسر على تضييع الضربة القاضية في الدقائق الأخيرة

وما زاد من حسرة بلعريبي في تضييع الفوز في شلغوم العيد هو المنافس الذي كان في المتناول ولم يكن بتلك القوّة التي انتظرها القسنطينيون والدليل أن المسؤول الأول عن العارضة التقنية “للموك” سرعان ما تفطن لتواضع المنافس مع بداية الشوط الثاني وقام بإقحام صانع الألعاب قاسمي مكان لاعب الوسط الاسترجاعي نوارة من أجل التحكم أكثر في وسط الميدان وإعطاء نفس هجومي للتشكيلة القسنطينية بغية إضافة الهدف الثاني، حيث تخلى بلعريبي عن خطته الحذرة ومارس ضغطا كبيرا على منطقة حارس الهلال في الشوط الثاني خاصة في ربع الساعة الأخير الذي ضيع فيه كل من بن مسعود، نجار ومعيشي الضربة القاضية بتسجيل هدف ثاني أخطرها وأسهلها كانت كرة معيشي في الوقت بدل الضائع أمام شباك شاغرة أهدرها بأعجوبة بعد أن علت كرته العارضة بتأثير من الأرضية غير الصالحة كذلك.

التقني القالمي بدأ التحضير لمباراة عين البيضاء

بدأ مدرب المولودية سعيد بلعريبي رفقة مساعديه لوجناف مراد، قاسمي مالك ولعور منير في التحضير للموعد القادم ضمن الجولة 21 من بطولة الهواة شرق أين ستتنقل المولودية لثاني مباراة تواليا لمواجهة اتحاد عين البيضاء هذه المرة في مباراة تبدو سهلة على الورق لكنها محفوفة بالمخاطر لأبناء عاصمة الشرق، بحكم أن المنافس صاحب المرتبة 15 سيلعب مصيره في البقاء في هذه المباراة المهمة جدا للطرفين، في وقت ستحاول “الموك” تحقيق ما عجزت عنه في شلغوم العيد وفي العشر مباريات خارج الديار التي لعبت لحد الآن وفشلت فيهم كلهم في العودة بالزاد كاملا إلى قسنطينة.

المباراة ستلعب في ملعب زرداني بأم البواقي

برمجت الرابطة الوطنية للهواة مواجهة اتحاد عين البيضاء بمولودية قسنطينة لحساب الجولة 21 من البطولة بملعب زرداني حسونة بأم البواقي هذا السبت بالتوقيت الربيعي بداية من الساعة الثالثة زوالا، ما يعني أن المولودية ستتنقل لمواجهة “الحراكتة” في ملعب محايد ما يعطيها فرصة لتقديم مباراة في المستوى والفوز بنقاطها، ويشاع في محيط فريق عين البيضاء أن إدارة هذا الأخير تريد تغيير ملعب المواجهة بعد السلوكات التي لم تعجب “الحراكتة” من قبل أنصار الشاوية في آخر مواجهة لعين البيضاء أمام شباب حي موسى والتي لعبت في أم البواقي أيضا وفاز فيها الاتحاد بهدف دون رد، ولو أن الخبر يبقى غير مؤكد وموقع الرابطة مستقر دائما على ملعب زرداني حسونة لاحتضان مواجهة السبت القادم بين عين البيضاء و”الموك”.

بلعريبي طالب أشباله بالتعويض وجلب أول فوز خارج الديار

هذا وفور انطلاق التحضيرات لمواجهة اتحاد عين البيضاء طالب مدرب المولودية المتأثر بنتيجة الجولة الماضية من لاعبيه تعويض تضييع نقطتين في شلغوم العيد أمام الهلال المحلي وجلب الفوز من أم البواقي حتى يضيق “ليموكيست” الخناق أكثر عن الرائد شباب أولاد جلال الذي سيستقبل بميدانه الجولة القادمة، وأي تعثر لرفقاء قاسمي أمام “الحراكتة” قد يعمق الفارق مرة أخرى عن المرتبة الأولى ويبعد الصدارة أكثر عن القسنطينيين، حيث وجه بلعريبي كلام للاعبيه أنه لن يرضى هذه المرة بغير الفوز في مباراة عين البيضاء وأن أي نتيجة أخرى غير ذلك ستكون خيبة أمل كبيرة “للموك”.

المستقدم الجديد خنطيط بقي خارج الحسابات للجولة الخامسة تواليا

تساءل أنصار مولودية قسنطينة في مباراة هلال شلغوم العيد الأخيرة عن حالة المستقدم الجديد في سوق الانتقالات الشتوية خنطيط أيوب القادم من جمعية وهران بإجازة آمال، حيث بقي إبن سكيكدة خارج حسابات الطاقم الفني للمباراة الخامسة تواليا رغم تأهيله من قبل إدارة القبة البيضاء منذ أول مباراة أمام شباب باتنة عن الجولة 16 والأولى من مرحلة العودة، ولم يوجه المدرب بلعريبي الدعوة لخنطيط في مباريات شباب باتنة، اتحاد الشاوية، اتحاد خنشلة، اتحاد تبسة وهلال شلغوم العيد.

ابن سكيكدة مطالب بالانتفاضة لإنقاد مشواره مع “الموك”

و بعد أن أكدت إدارة دميغة أن إجازة خنطيط قد استخرجت بشكل عادي قبل مباراة شباب باتنة وأن اللاعب يمكنه المشاركة بشكل عادي رفقة الفريق في مباريات البطولة، تبين أن سبب عدم ظهور خنطيط في قائمة 18 لحد الآن رغم خوض الفريق لخمس جولات كاملة من الإياب هو خيار فني من الطاقم التقني القسنطيني الذي لم ير لحد الآن بوادر إيجابية من هذا اللاعب الذي قدم إلى “الموك” من أجل إعادة بعث مشواره بعدما فشل في شباب قسنطينة، شبيبة سكيكدة وجمعية وهران في آخر موسمين، وعلى ابن روسيكادا نفض الغبار عليه وإظهار إمكانياته لإقناع الطاقم الفني للمولودية على أمل إنقاذ مشواره مع “الموك” تحسبا للموسم القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: