قسم الهواة

شباب جيجل : الأمل يعود للشباب بعد انهزام اتحاد عين البيضاء

عاد الأمل لفريق شباب جيجل في أعقاب السقوط المدوي لفريق اتحاد عين البيضاء أمام ضيفه مولودية قسنطينة بثلاثية نظيفة، الانهزام جعل الفارق يستقر في نقطة وحيدة بين الحراكتة في المرتبة الخامسة عشر بـ17نقطة والجياسدي ب 16 نقطة، والفرصة مواتية لمن يحسن التفاوض في الجولة المقبلة خارج الديار، خاصة من جانب النمرة التي تنتظرها مقابلة صعبة بملعب سفوحي بباتنة أمام الشباب المحلي، صاحب المرتبة السادسة المؤهلة للعب ورقة الصعود، في حين سيكون اتحاد عين البيضاء في مأمورية صعبة هو الآخر حين ينزل ضيفا على اتحاد الشاوية، حيث يتمنى الأنصار أن لا يتكرر سيناريو باتنة مع هذه المواجهة بفوز مفاجئ للحراكتة، وإن كان ذلك مستبعدا بحكم أن الشاوية تقبع في مركز يوفر كل الحظوظ للعب ورقة الصعود.

بن قعود يتراجع عن فكرة الرحيل، ويواصل قيادة الجياسدي

قرر رئيس فريق شباب جيجل مواصلة المسيرة وكشف أحمد بن قعود أنه سيواصل قيادة سفينة النمرة وسيصل بها إلى بر الأمان، ورغم سلسلة التعثرات كشف المعني في اتصال معه أنه من غير الأخلاقي ترك الفريق والرحيل في وقت تحتاج الجياسدي لجميع أبنائها مؤكدا أن أبواب النمرة مفتوحة لمن يريد تقديم يد المساعدة، وفضل بن قعود الاستمرار بالنظر للمعطيات المقبلة في الرزنامة والتي تتيح بعض من الحظوظ لضمان البقاء، سيما وأن الأمل يبقى قائما بالعودة بنتيجة إيجابية من باتنة السبت المقبل بعودة صانع الألعاب عمراني محمد لمين وسالمي اللذين لم يشاركا في لقاء خنشلة بداعي الإصابة.

الفريق تدرب أمس بقاعة بن عاشور

استأنف فريق شباب جيجل تحضيراته أمس تحسبا لسفرية باتنة وجرت حصة الاستئناف بقاعة بن عاشور لتقوية العضلات، وعرفت الحصة حضور كل اللاعبين مما سمح للمدرب سمير بوجعران للحديث مرة أخرى عن العقم الهجومي الذي ما فتئ يصنع يوميات النمرة في المباريات الرسمية، حيث من المنتظر حسب بوجعران أن يتم تغيير بصفة كلية للمناصب في المواجهة المقبلة التي تشهد عودة كما أسلفنا اللاعبين عمراني وسالمي، وسعى بوجعران لتكرار نفس السيناريو بمحاولة الرفع من معنويات اللاعبين المتأثرين بنتيجة مواجهة اتحاد خنشلة التي انتهت بالتعادل ورمت بالنمرة إلى المرتبة الأخيرة.

عودة عمراني، سالمي وبخبخ تريح الجميع

عرفت حصة أمس عودة الثلاثي الغائب عن لقاء حنشلة إلى أجواء التدريبات ويتعلق الأمر كما أسلفنا بالثلاثي عمراني وسالمي بسبب الإصابة، بعد تماثلهما للشفاء، في حين تدرب اللاعب بخبخ الذي استنفذ عقوبته المسلطة عليه بعد خروجه بالبطاقة الحمراء في لقاء هلال شلغوم العيد الذي انتهى هو الآخر بالتعادل الإيجابي هدفا في كل شبكة، مع تضييع النمرة لضربة جزاء كادت تكون منعرج اللقاء وتبعد الجياسدي عن المأزق الذي وجدت نفسها فيه حاليا، وخصص المدرب بوجعران وقتا كافيا للثلاثي لضمان جاهزيته في لقاء شباب باتنة برسم الجولة المقبلة، على أمل أن يساهم في رفع التحدي وتمكين الفريق من تحقيق نتيجة إيجابية تحيي آمال البقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: