الكرة الجزائرية

الكاف تطلب من الاتحاد الزيمبابوي برمجة لقاء الجزائر في ملعب محايد

يبدو أن رحلة وفد الفاف إلى زيمبابوي والتحضير لتنقل الخضر هناك لن يكون ذا فائدة في الأخير، حيث أعلنت الاتحادية الزيمبابوية لكرة القدم وعلى موقعها الرسمي أنها تلقت مراسلة من الكاف تعلمها بعدم تأهيل أي من ملاعبها للعب المنافسات الدولية، المراسلة ضمت أكبر أربع ملاعب في الدولة، حيث أعلنت الكاف عدم تأهيل ثلاث منها، مع التحفظ على ملعب واحد لغاية القيام بإصلاحات شاملة فيه، الأمر سيكون ضربة قاسمة للمنتخب الزيمبابوي وفي صالح الجزائر بما أن اللقاء سيتجه ليقام خارج الأراضي الزيمبابوية.

الاتحاد الزيمبابوي سيطعن في القرار

إلى ذلك، قالت التقارير أن الاتحاد المحلي لم يقبل القرار الموجه له من طرف الكاف، والذي سيمس المنتخب وأيضا أندية الدولة، وسيؤثر كثيرا على حظوظهم في المنافسات التي سيلعبونها، وبالتالي فإنهم سيتقدمون بطعن للكاف عله يسمح لهم باللعب في ملاعبهم، ورغم ذلك إلا أن التقارير أكدت على صعوبة واستحالة ذلك، لأن الوقت جد ضيق وقدوم لجنة تفتيش ثانية بعد الأولى في نوفمبر الماضي وتحضير تقرير عن الأمر سيستلزم وقتا.

جنوب إفريقيا الأقرب لاحتضان لقاء الخضر

إلى ذلك قال البيان الذي أصدره الاتحاد الزيمبابوي لكرة القدم، أنهم بصدد البحث عن ملعب الآن، التقارير قالت أن الاتحادية شرعت في مراسلة دول الجوار للبحث عن الملعب الأنسب لها من كل النواحي لاستقبال لقاء المنتخب الجزائري، ولو أن الأمر ليس مؤكدا، إلا أن جنوب إفريقيا تبقى المرشح الأبرز لاحتضان اللقاء، نظرا أولا لقربها جغرافيا، من زيمبابوي وثانيا لجودة ملاعبها، نقل لقاء المنتخب خارج زيمبابوي سيكون أولا وأخيرا في صالح المنتخب الوطني، حيث سيحظى أشبال بلماضي بملعب جيد يطبقون فيه خططهم بإحكام، كما أنهم سيبتعدون عن الضغط الإفريقي، لأن اللعب داخل زيمبابوي يختلف كليا عن اللعب خارجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: