المحترف الأول

أهلي البرج : الاهلي يعقد مأموريتها وتدخل حسابات السقوط من أوسع الأبواب

تعرض أهلي البرج لخسارة جديدة هي الثالثة على التوالي والرابعة منذ انطلاقة مرحلة العودة هذه المرة على يد مضيفه جمعية عين مليلة بملعب الشهيد خليفي الزبير، ولم يستطع رفقاء الحارس سيدريك تجاوز المشاكل التي يمرون بها رغم علمهم مسبقا بنقاط قوة وضعف المنافس الذي سبق وأن أذاقوه طعم الخسارة لما تأهلوا على حسابه في ثمن نهائي كأس الجمهورية.

خسارة عين مليلة أسقطت النادي البرايجي في الغرور

حتى وإن كانت مأمورية الأهلي تبدو صعبة في سفريته إلى عين مليلة، إلا أن الجميع كان يأمل في العودة بنتيجة إيجابية أقلها التعادل من أجل وضع حد للهزائم المتتالية وإعادة ترتيب بيت الفريق وهو ما لم يكن بعد خسارة ثلاث نقاط جديدة أغرقت الفريق أكثر وأدخلت الشك في نفوس اللاعبين وهو ما كان واضحا حتى في مواجهة أول أمس أمام جمعية عين مليلة.

بدار ولاعبوه كانوا تائهين خاصة في الشوط الثاني

بالعودة إلى مجريات المباراة لعب الأهلي شوط المباراة الأول متحررا أين لمسنا حضور أصحاب الزي الأصفر والأسود في بعض فترات هذا الشوط دون أي خطورة، كما أن الرياح أثرت كثيرا على البرايجية ولكن في الشوط الثاني انقلبت الأمور وتراجع عناصر الأهلي إلى الخلف أكثر ما جعلهم يتلقون هدفين ويمنحون الجمعية سيطرة بالطول والعرض.

إقالة بوعكاز سبب الخسارة والإدارة لم تقرأ العواقب جيدا

كما سبق وأشرنا قبل انطلاق المباراة بين أهلي البرج وجمعية عين مليلة أثرت كثيرا إقالة المدرب بوعكاز على نتيجة المباراة، إذ أن الإدارة لم تختر التوقيت المناسب من أجل تغيير المدرب وكان من الأجدر الإبقاء على بوعكاز حتى لعب مباراة “لاصام” خاصة وأنه هو من أشرف على التحضير لهذه المواجهة وكان يملك فكرة أكبر عن المنافس الذي تأهل على حسابه في الكأس.

3 نقاط من 5 مباريات قلبت طاولة الأهداف

بهزيمة خليفي الزبير واصل أهلي البرج النزيف الحاد للنقاط ما جعله يجمع ثلاث نقاط فقط من 5 مباريات والتي تمثل مواجهات مرحلة الإياب لحد الآن، وفاز البرايجية على اتحاد بلعباس بثنائية على ملعبهم في حين انهزموا على ملعبهم أمام “السياسي” وخسروا خارجه أمام كل من شباب بلوزداد، الوفاق في الداربي وأخيرا أمام جمعية عين مليلة ما جعل أهدافهم تنعكس رأسا على عقب.

نقاط المولودية أكثر من ضرورية لتحقيق البقاء

بعدما كان الأنصار يحلمون بإنهاء الموسم في البوديوم ولعب مشاركة قارية على حسب تأكيد الرئيس بداية الموسم انعكست الآية وتبين أن ذلك مجرد وهم بعدما أصبح الفريق يصارع من أجل تحقيق البقاء لا غير وعلى هذا فإن اللاعبين والطاقم الفني مطالبون بانتفاضة حقيقية في قادم المباريات بداية من مباراة الخميس القادم أمام مولودية الجزائر والتي تعتبر نقاطها أكثر من ضرورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: