المحترف الأول

شباب قسنطينة : خودة: “لعنة الأشواط الأولى لا تزال تلاحقنا ولا أريد التحجج بأرضية الميدان”

أكد التقني المغترب الذي يشرف على أصحاب الزي الأخضر والأسود خلال كلامه حول التعثر الأخير للفريق ضد مقرة، بأن الهدف المبكر الذي استقبلته شباك الحارس رحماني خلال المرحلة الأولى من هذا اللقاء زادت من متاعب الفريق خاصة من الناحية النفسية، ولكن هذا الأمر لم يمنع من ظهور التشكيلة بوجه أحسن خلال المرحلة الثانية، مما مكنها من تعديل النتيجة عن طريق يطو، وخلق العديد من الفرص أمام مرمى الحارس كلوش الذي كان موفقا في مختلف تصدياته مؤكدا بأن لعنة الأشواط الأولى لا تزال تلاحق الفريق داخل الديار.

“علينا نسيان لقاء مقرة سريعا والتركيز على ما هو قادم في البطولة”

فضل التقني المغترب خودة طي صفحة المباراة الفارطة ضد نادي مقرة بحملاوي والتي انتهت على وقع التعادل الإيجابي بين الفريقين وتحويل كامل التركيز إلى باقي مواجهات البطولة الوطنية، حيث قال بأن الفريق بات من الواجب عليه تجاوز هذه المرحلة والتركيز على المباريات القادمة، خاصة وأن الفريق لا يزال يمتلك كامل حظوظه في اللعب على المراتب الأولى، وذلك ابتداء من المواجهة التي تنتظر زملاء القائد حداد نهاية الأسبوع الجاري بالعاصمة ضد النصرية.

“لا أفضل لاعب على آخر وأطلب من الأنصار تأجيل الحساب إلى نهاية الموسم”

وفي رده عن السؤال المتعلق باستبعاد بعض العناصر من حساباته خلال اللقاء الفارط في صورة أمقران، أكد المسؤول الأول على رأس العارضة الفنية للسياسي بأنه يمتلك 20 لاعبا محترفا والجميع معني بالمشاركة في أي مباراة كانت، لذلك فإنه لا يمتلك لاعب أساسي وآخر احتياطي، كما فضل في الختام التوجه برسالة إلى محبي الخضورة لتأجيل الحساب إلى غاية نهاية الموسم الرياضي الجاري، خاصة وأنه لا تزال هناك 30 نقطة في اللعب.

“البوديوم سيبقى هدفنا الرئيسي وسنكافحه من أجله”

واصل خودة تصريحاته مؤكدا بأن السياسي لا يمكنه الاكتفاء بالأدوار الثانوية، بل سيبقى الهدف الأول والرئيسي للفريق هذا الموسم هو لعب البوديوم والمنافسة من أجل ضمان مرتبة مؤهلة لمنافسة قارية الموسم القادم، متمنيا في ذات التوقيت عدم انتهاء الموسم مبكرا في أذهان اللاعبين، خاصة وأنهم قادرين على تعويض التعثر الأخير والعودة بالزاد كاملا من المباراة القادمة ضد نصر حسين داي.

“مباراة النهد صعبة ولا نملك أي خيار سوى الفوز بها”

قبل أن يختم التقني المغترب تصريحاته التي أعقبت التعثر الأخير للفريق داخل القواعد بالقول أنه أضحى من الواجب على الفريق التضحية من أجل تعويض النقاط الضائعة ضد نجم مقرة، وذلك ابتداء من مباراة الفريق القادمة ضد نصر حسين داي، والتي ستكون حتما في غاية الصعوبة بالنظر للوضعية التي يتواجد عليها المنافس ولكن الخضورة لا تمتلك أي خيار سوى التفاوض بشكل جيد في ملعب 20 أوت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: