قسم الهواة

مولودية قسنطينة : بن مسعود يتخلص من الإصابة ويبدي استعداده للمشاركة أمام “النمرة”

تحسنت حالة مهاجم مولودية قسنطينة وليد بن مسعود كثيرا بعد غيابه عن تدريبات الفريق في آخر أسبوعين ما أجبره على عدم المشاركة في مواجهتي عين البيضاء وعين فكرون، وكان بن مسعود قد خضع خلال غيابه عن التدريبات لعلاج مكثف من قبل الطاقم الطبي “للموك” وطبيب آخر مختص في الإصابات العضلية انتهى بعودة اللاعب إلى الفريق من جديد وبدئه للتدريبات منذ حصة الاستئناف ليوم الثلاثاء، وتشير كل المعطيات أن صاحب الرقم 7 في المولودية سيعود للمنافسة نهاية هذا الأسبوع في مواجهة شباب جيجل والتي سيكون جاهزا لها بنسبة كبيرة حسب المعطيات من داخل القبة البيضاء.

أجرى كشوفات طبية أكدت شفاءه التام من الإصابة

و قبل عودته للتدريبات يوم الثلاثاء الماضي بملعب بن عبد المالك رمضان كان مهاجم “الموك” بن مسعود قد أجرى كشوفات بالأشعة أظهرت تخلصه نهائيا من آثار الإصابة التي عانى منها مؤخرا والتي تمثلت في التهاب في العضلة المقربة، كما تخلص اللاعب من الآلام التي لازمته فترة إصابته وأحس بتحسن كبير في حالته الصحية ما أراح الطاقمين الطبي والتقني لمولودية قسنطينة، الذين منحا لبن مسعود الضوء الأخضر لاستئناف التدريبات وهو ما تمّ فعلا نهار الثلاثاء ما طمأن كثيرا ابن ميلة الراغب في عودة قوية للمنافسة من بوابة شباب جيجل.

اللاعب تدرب على انفراد وسيندمج في تدريبات اليوم

وفور تلقيه الضوء الأخضر لاستئناف التدريبات حضر مهاجم المولودية وصاحب القدم اليسرى الفنية بن مسعود لحصة الاستئناف التي خاضها الفريق القسنطيني عشية الثلاثاء بملعب بن عبد المالك رمضان، أين بدأ في الجري منفردا قبل أن يخضع لتمارين الحمولة بجانب الميدان وبعيدا عن زملائه، ومن المنتظر أن يندمج بن مسعود في تدريبات رفاقه نهار اليوم الخميس أين سيخضع لعمل تقني وتكتيكي قبل وضع آخر الرسومات على تحضيرات أشبال بلعريبي في تدريبات الجمعة والتنقل بعدها إلى جيجل لخوض المباراة يوم السبت، وعبر اللاعب الأسبق لأولمبي الشلف عن رغبته الجامحة للعودة من جديد إلى المنافسة من بوابة مباراة شباب جيجل التي ينوي بن مسعود المشاركة فيها ومساعدة زملائه على العودة بالزاد كاملا.

تواجده في قائمة 18 المتنقلة إلى جيجل شبه مؤكد

وحسب آخر المعطيات من معسكر المولودية القسنطينية قبل التنقل إلى جيجل فإن تواجد بن مسعود في قائمة 18 لاعب المتنقلة يوم السبت شبه مؤكدة واللعب سيكون ضمن حسابات مدربه بلعريبي الذي أعرب عن سعادته باسترجاع مهاجمه الذي يعتبر قطعة أساسية في خطة “الموك” هذا العام، وتسجيله لخمس أهداف حاسمة لحد الآن دليل على قيمة ابن ميلة في تعداد المولودية، ويتمنى الجميع أن تكون عودة بن مسعود للتشكيلة موفقة ويتمكن الفريق من العودة من ملعب العقيد عميروش بفوز سيكون وزنه من ذهب نهاية الموسم.

التشكيلة ستكون مكتملة يوم السبت وبلعريبي مرتاح

و بعودة المهاجم الأيمن بن مسعود وليد إلى التشكيلة من جديد بعد غيابه عن آخر جولتين أمام “الحراكتة” و”السلاحف” يكون تعداد المولودية قد اكتمل والجميع في صحة جيدة دون تسجيل أي إصابات أو عقوبات في الفريق قبل 48 ساعة عن موعد مباراة شباب جيجل، وهي الحالة التي أراحت المسؤول الأول عن العارضة الفنية القسنطينية بلعريبي الذي سيكون تحت تصرفه كامل التعداد دون استثناء، وشدد مدرب المولودية كثيرا على ضرورة التركيز في التحضيرات لمواجهة “النمرة” حتى يتمكن الفريق من العودة بنتيجة إيجابية تحفظ له مرتبته الأولى في سلم الترتيب.

رفقاء جامع عازمون على الفوز وحسم الصعود

ومن جهة اللاعبين فيتواجد كل من عايش، قاسمي، جامع والبقية في أتم الجاهزية والتأهب لخوض مباراة شباب جيجل هذا السبت بعزيمة كبيرة مشابهة لتلك التي كان عليها الفريق قبل مباراته أمام عين البيضاء قبل جولتين أين تمكن رفقاء الهدّاف ريغي من العودة إلى قسنطينة غانمين بكامل الزاد، وهو السيناريو الذي يريد “ليموكيست” تكراره في جيجل هذه المرة والإطاحة مجددا بأندية المؤخرة تماما كما كان عليه الحال في آخر جولتين أمام “الحراكتة” وشباب عين فكرون، ولا حديث بين أشبال بلعريبي سوى عن النقاط الثلاث التي ستضمن للمولودية صعودها الرسمي دون انتظار نتائج الجولات القادمة.

وضعية “النمرة” لا تعنيهم وكل المعطيات في صالح “الموك”

و يدرك جيدا الطرف القسنطيني أن الضغط سيكون أكثر على الفريق المحلي المطالب بالفوز إن أراد تفادي السقوط المبكر لقسم ما بين الرابطات، ومهمته لن تكون سهلة أمام صاحب الصدارة مولودية قسنطينة الذي ضمن صعوده للرابطة الثانية بنسبة كبيرة ولم يتبقى له سوى ضمان المركز الأول، ولو أن رفقاء ميدون أكدوا عدم مبالاتهم بوضعية المنافس معتبرين اللقاء عادي بالنسبة لهم وهدفهم سيكون العودة بنتيجة إيجابية للمواصلة في نفس النسق الذي سلكه الفريق القسنطيني منذ جولات عديدة، خاصة أن كل المعطيات في صالح “الموك” بالنظر إلى فارق المستوى بين التشكيلتين وفارق الترتيب إضافة لعب المباراة دون حضور الجمهور ما يزيد من حظوظ المولودية في الفوز.

“الموك” ودعت أمس رئيسها والوزير الأسبق يحيى قيدوم

ووري أمس الثرى جثمان فقيد قسنطينة وأسرة “الموك” البروفيسور والوزير السابق يحيى قيدوم في جو مهيب بمقبرة قسنطينة وسط جمع غفير من زملاء ومن عرفوا المرحوم من أقربائه وأصدقائه، حيث يشهد الجميع في قسنطينة على الأخلاق العالية للبروفيسور يحيى قيدوم وإنسانيته اتجاه مرضاه، كما حضرت أسرة المولودية في مراسيم الدفن كون الفقيد هو رئيس سابق “للموك” فترة الثمانينات من القرن الماضي ومعروف بمناصرته للمولودية التي فقدت أحد أبنائها الذين مروا عبر تاريخها الحافل، فرحم الله الفقيد يحيى قيدوم وألهم ذويه الصبر والسلوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: