المحترف الأول

اتحاد بسكرة : الأنصار يرفعون معنويات اللاعبين ويطالبون بالذهاب بعيدا في الكأس

أثبت أنصار الأنصار وعيهم مرة أخرى ورغبتهم في مد يد المساعدة لفريهم، من أجل مغادرة منطقة الخطر التي يتواجد عليها، فرغم غضبهم على النتيجة الأخيرة أمام سطيف، إلا أن العشرات منهم سجلوا حضورهم خلال الحصة التدريبية التي جرت أول أمس بملعب العالية تحضيرا لمواجهة كأس الجمهورية، حيث حاولوا رفع معنويات اللاعبين والطاقم الفني في تصرف يحسب لهم في هذه المرحلة لاسيما في ظل الحالة التي يتواجد عليها اللاعبون.

أزيد من 50 مناصرا حضروا للحديث مع اللاعبين

وكان الحدث الأبرز في الحصة التدريبية التي جرت أول أمس، تواجد أزيد من 50 مناصرا قبل بداية العمل الميداني، الأمر الذي أعطى الانطباع بأن الأمر له علاقة بالخسارة الأخيرة أمام وفاق سطيف، لكن الذي حدث أنهم تابعوا الحصة إلى غاية الهائية في هدوء تام، ولم يبدر منهم أي سلوك يؤثر عليها قبل أن يتوجهوا إلى اللاعبين والطاقم الفني للحديث معهم لأزيد من عشرين دقيقة.

طالبوا بنسيان الخسارة الأخيرة والتفكير في المستقبل

غضب الأنصار على الخسارة الأخيرة أمام وفاق سطيف، لم يمنعهم من التحلي بروح المسؤولية حيث أكدوا لعناصر التشكيلة أن اللقاء الأخير أصبح في حكم الماضي، والتوقف عنده كثيرا لن ينفع الفريق في شيء، لاسيما وأن البطولة لم تنته بعد وإمكانية التدارك بالنسبة لهم تظل قائمة، مشيرين أمامهم إلى أن غضبهم كان على الأداء وغياب الروح أكثر من الخسارة ذاتها.

أكدوا للاعبين على أن ثقتهم كبيرة في قدرتهم على إنقاذ الفريق

ممثلوا الأنصار الذين تحدثوا مع اللاعبين، أكدوا أن تجاوزهم لعقبة الرائد في مناسبتين سابقتين وعودتم بالزاد كامل من تنقلهم إلى بلعباس، معطيات تؤكد على أن لهم الإمكانات اللازمة التي تؤهلهم إلى تجاوز الوضعية الحالية التي يتجاوز فيها الفريق، مشيرين على أن البطولة لم تنته بعد وعليهم مضاعفة جهودهم من أجل مغادرة المراتب الأخيرة خاصة وأن الرزنامة في صالحهم.

طالبوا بالذهاب بعيدا في منافسة الكأس

ومع أن محور حديث الطرفين كان بخصوص الوضعية التي يتواجد عليها الاتحاد في البطولة، إلا أن الأنصار طالبوا اللاعبين بعدم إهمال منافسة كأس الجمهورية التي يتواجد الفريق في دورها الربع نهائي، حيث أشاروا إلى أنهم يتوقون لرؤية فريقهم يتقدم في الأدوار المتبقية، لاسيما وأنه يملك أفضلية مقارنة بمنافسه أمسية الثلاثاء في ظل تباين المستوى بينهما.

تحدثوا مع المدرب وتجاوزا الخلافات معه

وفي طريقة مغادرتهم للملعب توجه أنصار الاتحاد إلى المدرب الرئيسي، حيث تحدثوا معه وسط متابعة الرئيس بن عيسى، أين دار النقاش على العديد من الجزئيات كان على رأسها الوضعية العامة التي يتواجد عليها الفريق، والأسباب التي أوصلته إلى المراكز الأخير، حيث جرى النقاش في جو من الهدوء بما أعطى الإنطباع على الأمور عادت إلى مجاريها، بعد أن كان الآلاف قد طالبوا برحيله طيلة الشوط الثاني من المواجهة الأخيرة.

طالبوه بمنح الفرصة لشبان الفريق في لقاء الغد

وقبل مغادرتهم أكد أنصار الاتحاد على أن الفريق يحتاج إلى خدمات جميع اللاعبين، من أجل مسايرة البرمجة المكثفة التي أنهكت اللاعبين بدنيا، حيث أبدوا استغرابهم إلى عدم اللجوء إلى بعض العناصر المتألقة ضمن الفريق الرديف رغم الإمكانات الكبيرة التي يتوفرون عليها، داعين إياهم إلى الاعتماد عليهم ومنحهم الفرصة في المواجهات المقبلة.

وعدوا بالوقوف بقوة خلف الفريق إلى غاية تحقيق البقاء

ووعد الأنصار الأوفياء للاتحاد بمواصلة دعمهم للفريق في المواجهات المقبلة، مؤكدين أمام المدرب ولاعبيه على أنهم سيقومون بدورهم على أكمل وجه في المدرجات، رغم عدم رضاهم على عديد الأمور، داعين الجميع على التركيز على عملهم الميداني والتفكير في المصلحة العامة للفريق، خاصة وأن حقوقهم المالية محفوظة قانونا.

اللفتة جاءت في وقتها ورفعت معنويات اللاعبين

وجاءت اللفتة التي قام بها الأنصار الأوفياء للاتحاد، على هامش الحصة التدريبية التي جرت أول أمس، في وقتها وستعود بالإيجاب على اللاعبين الذين كانوا يتخوفون من رد فعل سلبي من أنصارهم بعد الخسارة الأخيرة أمام وفاق سطيف، ما من شأنه أن يرفع عليهم الضغط ويضعهم أمام مسؤولياتهم بداية من مواجهة الغد أمام بوفاريك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: