المحترف الأول

جمعية عين مليلة : الجمعية تسجل أول فوز خارج الديار وتؤكد صحوتها

نجح فريق جمعية عين مليلة في رفع التحدي وتمكن من العودة إلى الديار غانما بأول فوز خارج ملعبه منذ صعوده إلى الرابطة المحترفة الأولى بنسختها الجديدة، وهو الأمر الذي يعد حدثا تاريخيا بالنسبة لأنباء قريون الذين طردوا بذلك النحس الذي دام لموسمين قبل أن ينجحوا من تحقيق فوز مثير بملعب رأس الواد أمام نجم مقرة، وهو ما قد يحفز اللاعبين كثيرا ويجعلهم أكثر مقدرة على مواصلة البطولة بكل قوة من أجل أن يضعوا الجمعية في مرتبة مريحة بعد أن يضمنوا بقاءها في الرابطة المحترفة الأولى.

الجمعية ترفع رصيدها إلى 29 نقطة والبقاء بات قريبا

وبفوزها خارج الديار بملعب رأس الواد أمام نجم مقرة تكون الجمعية قد رفعت رصيدها إلى 29 نقطة لتحتل بذلك الثامن، وهو ما قربها كثيرا من ضمان البقاء في الرابطة المحترفة الأولى لكون أن هذا الهدف لم يتبقى على تحقيق سوى سبع نقاط على الأقل خاصة وأن السقوط في نهاية الموسم الكروي الحالي سيشمل فريقين فقط بسبب التغييرات التي ستمس المنافسة الموسم القادم أين سينشط 18 فريق الرابطة المحترفة الأولى.

فرحة عارمة للاعبين والأنصار بعد نهاية المباراة

وقد عرفت نهاية مباراة نجم مقرة بتسجيل الجمعية أول فوز لها خارج الديار فرحة عارمة للاعبين والأنصار على حد سواء، خاصة وأن هذا الفوز كان له طعم خاص لكونه تحقق لأول مرة بعيد عن أسوار المركب الرياضي زوبير خليفي ليخلق حالة من البهجة في صفوف أسرة الجمعية وحتى الأنصار الذين لم يتنقلوا مع الفريق إلى رأس الواد.

اللاعبون كانوا رجالا ويستحقون الإشادة

وقد كان لاعبو جمعية عين مليلة هذه المرة على أكبر قد من المسؤولية في خرجتهم إلى بلدية رأس الواد أين واجهوا النجم المحلي خاصة وأن جميعهم كانوا مصرين على العودة بنتيجة إيجابية من أجل أن يؤكدوا بأنهم عازمين على إخراج الجمعية إلى بر الأمان، وهو ما تمكنوا من تحقيقه في نهاية المباراة بعد تسجيلهم لفوز مثير للغاية على الرغم من صعوبة المباراة أمام منافس يراهن من أجل ضمان البقاء هو الآخر في الرابطة المحترفة الأولى.

الفوز على مقرة تضاعفت قيمته لهذا السبب

ويعد الفوز الذي سجله فريقه جمعية عين مليلة ثمينا للغاية وذا قيمة عالية خاصة وأنه تحقق أمام منافس يصعب الإطاحة به فوق أرضية ملعبه، حيث عجزت العديد من الأندية التي تراهن حتى من أجل تحقيق اللقب عن ذلك في صورة شباب بلوزداد، وهو الأمر الذي جاء ليؤكد أن الجمعية تعد واحدة من أقوى الأندية المنتمية إلى الرابطة المحترفة الأولى وكانت قادرة حتى على الرهان من أجل تحقيق اللقب في حالة ما وفرت لها الإمكانيات المادية كالتي تمتلكها العديد من الأندية العاصمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: