قسم الهواة

اتحاد الشاوية : مباراة أولاد جلال على الأبواب والأمور لا تبشر بالخير في بيت الفريق

مع بداية العدّ التنازلي للمباراة الهامة التي ستجمع اتحاد الشاوية هذا السبت برائد ترتيب المجموعة شباب أولاد جلال، لا تزال الأمور تراوح مكانها حيث لم يتراجع اللاعبون عن قرار المقاطعة الذي اتخذوه منذ يوم الاثنين الماضي وواصلوا الغياب عن الحصص التدريبية للمرة الثالثة على التوالي بعدما كان الجميع يأمل في أن يستجيبوا للنداءات الموجهة لهم ويستأنفوا العمل بداية من الحصة المسائية ليوم الثلاثاء لكنهم لم يفعلوا.

الحضور اقتصر على لاعبي “الميركاتو” والشبان

وفي غياب أغلب الركائز، اقتصر الحضور في الحصة المسائية ليوم أول أمس الثلاثاء على لاعبي “الميركاتو” على اعتبار أنهم غير معنيين بقضية المستحقات بالإضافة إلى اللاعبين الشبان نغموش، فرحي وبن عربية والحارس العائد ياحي عبد الجليل، وتحسبا لأي طارئ قام الطاقم الفني بالاستنجاد بعدد من لاعبي فئة الأواسط.

حديث عن تسوية القضية ومباشرة التدريبات

وحسب آخر المعلومات التي تحصلت عليها يومية “المحترف” فإن إدارة الرئيس ياحي توصلت إلى حلّ لقضية المستحقات مع اللاعبين وذلك بمنحهم أجرة شهرية واحدة مقابل التراجع عن قرار المقاطعة، وحسب مصادر عليمة فإن رفقاء حاجي وعدوا بالعودة للتدريبات وهو الأمر الذي يتمناه الجميع.

الوقت كاف للتحضير والخطأ ممنوع أمام الرائد

وعلى الرغم من أن قرار المقاطعة فوّت على التشكيلة الاستفادة من ثلاث حصص تدريبة، إلا أن انفراج الأزمة جاء في وقته على اعتبار أن الطاقم الفني سيكون أمامه ثلاث أيام للتحضير لمباراة أولاد جلال التي سيكون على اللاعبين الظفر بنقاطها الثلاث لتفادي أي تأويلات من طرف الأنصار الذين سيحمّلونهم دون شك المسؤولية كاملة في حال التعثر.

الثقة يجب أن تعود بين الإدارة واللاعبين

لا يمكن تفسير ما حدث خلال الأيام القليلة الماضية سوى بغياب الثقة بين اللاعبين والإدارة، حيث أن هؤلاء تخوّفوا من عدم وفاء هذه الأخيرة تجاههم في حال ضمان الصعود بصفة رسمية، لكن هؤلاء غابت عنهم نقطة مهمة جدّا هي أنهم بفعلتهم هذه خسروا ودّ الأنصار الذين وقفوا معهم في أصعب الظروف التي مرّ بها الفريق ولم يسبق أن بدر منهم أي سلوك سلبي تجاههم حتى في حال التعثر، وكانوا دائما يجدّدون ثقتهم فيهم وفي قدرتهم على تحقيق حلم الصعود.

مجهودات موسم كامل لا يجب أن تضيع في شهر

كما سبقت الإشارة إليه في عدد أمس، فإن جميع المحيطين بالفريق اعترفوا بمشروعية مطالب اللاعبين لكنهم في المقابل لاموهم على سوء اختيار الوقت، وقال هؤلاء أن رفقاء حاجي أدوا موسما استثنائيا إلى حد الآن ولا يجب عليهم هدم ما بنوه منذ شهر أوت الماضي في لحظة واحدة، حيث أنهم أصبحوا على بعد 09 نقاط من الصعود وليس من حقهم حرمان الأنصار من حلمهم.

مباريات أولاد جلال، التضامن والتلاغمة رسميا دون جمهور

لسوء حظ أبناء سيدي ارغيس أن المشاكل التي غابت عنهم طيلة موسم كامل حضرت أياما قليلة قبل استقبال الرائد الذي سيكون الفوز عليه بمثابة وضع أول قدم في القسم الأعلى، ولم يقتصر الأمر على مقاطعة اللاعبين للتدريبات بل سيمتد لغياب الجمهور بسبب قرار لعب جميع المباريات المقبلة دون جمهور وهو ما سيحرم التشكيلة من ورقة رابحة خاصة أن الأنصار كانوا يُحضّرون للحضور بقوة هذا السبت، وبالنظر إلى أن قرار اللعب دون جمهور سيمتد إلى غاية نهاية شهر مارس فإن “الويكلو” سيشمل كذلك مباراتا الجولتين 26 و 27 أمام التضامن السوفي ونادي التلاغمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: