المحترف الثاني

مولودية العلمة : الفريق لم يضمن البقاء بعد والحذر مطلوب

بعد تسجيل الفريق لنتيجة سلبية جديدة بميدانه أمام فريق دفاع تاجنانت، فإن الفريق يكون قد دخل مرحلة الشك بعد أن سجل الهزيمة الثانية بعد خسارة الخروب الأسبوع الماضي، مما يستوجب على الفريق ككل تجاوز هذه المحنة ونسيان الماضي والتفكير بشكل جدي فيما هو قادم خاصة وأن الفريق سيستفيد من راحة قبل مواجهة المدية بعد أسبوعين في مهمة انتحارية.

سبع مطالب بمراجعة حساباته

سيتمكن المدرب من وضع الفريق على السكة الصحيحة وتصحيح الأخطاء خلال فترة الراحة قبل لقاء المدية، خاصة وأن البابية ستنتقل إلى ملعب المدية في مواجهة انتحارية لأن المنافس يلعب من أجل الصعود ومن المستحيل أن يفرطوا في نقاط المقابلة، وهو ما يستوجب على لاعبي البابية التضحية من أجل الفريق في باقي المشوار خاصة وأن الخسارة ستجعل الفريق يخسر رسميا ورقة اللعب على الصعود وسيكون مهددا بالسقوط وهو ما لا يريده الأنصار خاصة وأن بقية الفرق ستطمع في العودة بالنقاط من العلمة في تنقلاتها القادمة، وهو ما لا يجب أن يكون خاصة وأن الفريق ملزم عليه عدم التعثر في باقي الجولات.

الصعود مازال ممكنا لكن يجب التضحية

وبلغة الحسابات فإن العودة لحظيرة الكبار مازالت ممكنة بشرط تسجيل انتصارين خارج القواعد وحصد كل النقاط المتبقية بزوغار، وعلى الأنصار الحقيقيين للبابية أن يقفوا بجانب الفريق في هذه المرحلة الصعبة التي تتطلب تضافر الجهود لمساعدة الفريق للخروج من هذه الوضعية الصعبة التي يوجد عليها خاصة وأن ممارسة الضغط في التدريبات على التشكيلة لن يفيدها في شيء وسينعكس بالسلب على الفريق ككل ويجب وضع اليد في اليد من المسيرين واللاعبين والأنصار لتجاوز هذه الأزمة خاصة وأن الفترة المقبلة تعتبر حرجة وصعبة خاصة وأن مواجهة المدية صعبة والمنافس يسعى لتدارك هزيمته أول أمس والأكيد أن البابية لن تكون مهمتها سهلة في العودة بكامل الزاد من تنقلها المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: