المحترف الأول

اتحاد بسكرة : لكناوي: “تعرضت لمؤامرة وأطراف دفعتني للرحيل باستخدام أشباه الأنصار”

أكد المدرب السابق للاتحاد نذير لكناوي أن قرار انسحابه من على رأس العارضة الفنية للفريق نهائي ولا رجعة فيه، متهما بعض الأطراف المقربة من الإدارة بالتأمر ضده لدفعه للإنسحاب باستخدام بعض أشباه الأنصار، الذين بالغوا في شتمه والإساءة إليه، مشيرا أن وجد نفسه مجبرا على المغادرة بعد أن سئم الضغوط الممارسة عليه منذ بداية الموسم.

“محيط الفريق متعفن وهناك أمور أخيطت لإزاحتي”

وفي مستهل تصريحاته وصف لكناوي محيط الفريق المتعفن، مشيرا أن السيناريو الذي كان وراء رحيله أخيط بإحكام من قبل بعض الجهات التي لم يذكرها بالاسم باستخدام الأنصار ضده: “لم أغادر الفريق إلا لأن هناك جهات أصبحت تتآمر ضدي من أجل إزاحتي من منصبي، المحيط متعفن لدرجة لا يمكن تصورها وهناك من استخدم أشباه الأنصار ضدي بطريقة تم أخاطتها بذكاء”.

“هناك من يريد التدخل في صلاحياتي ولست أنا من يقبل ذلك”

وعن خلفيات تآمر ذات الجهات على شخصه ومشكلتها معه، قال التقني العنابي إنه ليس من نوع المدربين الذين يتنازلون عن مبادئهم ويسمحون لأي كان بالتدخل في مهامهم: “لكناوي ليس المدرب الذي يسمح بأن يتدخل أحد في خياراته الفنية، لم يسبق لأي كان أي فرض علي اللعب بتشكيلة معينة أو حتى بالنسبة للتغييرات التي كنت أجريها، وهو الأمر الذي لم يكن يناسب هذه الأطراف التي اعتادت التخلاط، أنا هنا أتساءل إذا كان هؤلاء يعرفون الكرة لماذا لم يشرفوا على الفريق ولماذا تم انتدابي من عنابة حتى آت إلى هنا ليحدث معي ما حدث”.

“صرت أتألم لشتم والدتي في كل مواجهة”

لكناوي حمل جزءا كبيرا من أنصار الاتحاد مسؤولية رحيله، مشيرا أن شتم والدته في كل مواجهة سواء كان الفريق فائزا أو منهزما أصبح أمرا لا يطاق، بالشكل الذي جعله مجبرا على رمي المنشفة والرحيل نهائيا : “صراحة أصبحت أتألم كثيرا لشتم المرحومة والدتي في كل مواجهة، الوضعية أصبحت لا تطاق لأن الأمور وصلت حد شتم الوالدة حتى والفريق فائز وحتى قبل انطلاق المواجهات نفسها لذلك لم يعد بإمكاني المواصلة وسط هذه الظروف”.

“لا مشكل لي مع الرئيس والمناجير العام للفريق”

وبرأ المعني رئيس مجلس الإدارة فارس بن عيسى والمناجير العام عبد القادر تريعة، من مسؤولية مغادرته للعارضة الفنية للاتحاد كاشفا على أن العلاقة معهم تظل على أفضل ما يرام حتى وهو خارج الفريق: “الرئيس بن عيسى شخص محترم للغاية يحب فريقه يحاول أن يقدم كل شيء حتى ينجح ولا مشكل لي معه بالعكس علاقتي به طيبة للغاية، على غرار المناجير العام تريعة الذي كان لاعبا لدي في وقت سابق، من حقهم أن يطلبوا استفسارات في بعض الجزئيات لكن الأمور بيننا ظلت على أحسن ما يرام”.

“بعض أشباه الأنصار مدفوعون من بعض الجهات”

وفي ذات السياق قال لكناوي إن ما حدث معه في تجربته الأخيرة على رأس الاتحاد، لا يعني الجماهير العريضة للاتحاد بل فئة من أشباه الأنصار الذين انخرطوا في حملة شتمه ودفعه إلى الرحيل رغم كل ما قدمه: “الأنصار الأوفياء ربي يسمحلهم لأنني لم أر منهم سوءا منذ أن حللت ببسكرة طيلة ثلاث سنوات كاملة، الأمر يخص فئة من أشباه الأنصار الذين لم يكن لهم هم سوى شتم لكناوي ووالدته بغض النظر عن الوضعية التي يتواجد فيها الفريق، هؤلاء مدفعون من جهات لا تحب الخير للاتحاد ولا يهمه مستقبله”.

“ضميري مرتاح وأتمنى النجاح للفريق رغم كل شيء”

التقني العنابي أكد أنه يغادر الفريق بضمير مرتاح، بعد أن قدم له كل ما عنده طيلة السنوات الثلاث التي قضاها على رأس عارضته الفنية، مشيرا أنه عمل بإخلاص ولم يدخر أي جهد طيلة تواجده: “سأظل أعتز بتجربتي على رأس العارضة الفنية لاتحاد بسكرة على مدار ثلاث سنوات حققت فيها أشياء كثيرة، المدينة مضيافة وأهلها طيبون للغاية ورغم كل شيء سأظل مناصرا لهذا الفريق وأتمنى له كل الخير في تحقيق هدفه المسطر”.

“لن يكون هناك مشكل في فسخ العقد رغم أنني أدين بمبلغ معتبر”

وفي الشق المتعلق بترتيبات إنهاء علاقته مع الاتحاد من الناحية القانونية، خصوصا وأنه لا يزال يدين بمبلغ مالي معتبر كمستحقات عالقة، أكد لكناوي أن الأمر لن يطرح مشكلا بالنسبة له في ظل العلاقة الطيبة التي تربطه بالمسيرين: “المناجير العام اتصل بي حتى نضبط موعدا لفسخ العقد بالتراضي، صحيح أنني أدين بمبلغ مالي معتبر لكني أظل واثقا من أننا سنجد أرضية اتفاق بالشكل الذي يمكن المسيرين من التفرغ لانتداب مدرب جديد في الساعات المقبلة”.

“الفريق تغير في الميركاتو ويظل قادرا على تحقيق البقاء”

وفي ختام تصريحاته أكد المدرب السابق للاتحاد على أن الفريق يظل قادرا على تحقيق بقائه في الرابطة الأولى بأريحية، مشيرا أن الإدارة قامت بعمل كبير في فترة التحويلات الشتوية بعد ضمانها لخدمات ثلاثة لاعبين مميزين غيروا من الوجه العام للفريق: “مقارنة بمرحلة الذهاب الفريق تغير كثيرا بعد التدعيم النوعي الذي قامت به الإدارة في الميركاتو، حتى التحضيرات في فترة توقف البطولة كانت على أعلى مستوى لذلك أعتقد أن الفريق قادر على تحقيق بقائه بأريحية في نهاية الموسم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: