المحترف الثاني

اتحاد عنابة :معيزة”ضحيت كثيرا من أجل الاتحاد وسمحت في أموال كبيرة”

خص اللاعب المخضرم في صفوف فريق اتحاد عنابة والمدافع السابق للمنتخب الوطني عادل معيزة جريدة “المحترف” بحوار حصري خارج عن المألوف تطرق فيه إلى العديد من الأشياء والنقاط التي تخص الفريق وتخصه هو شخصيا، خاصة أن هناك بعض الأطراف اتهمته بالخيانة خاصة في لقاء العلمة، حيث أكد لنا أنه لم يخن إطلاقا الفريق بل أنه ضحى كثيرا من أجله وسمح في أموال كبيرة من أجله كما تطرق إلى أشاء أخرى سنكتشفها من خلال هذا الحوار.

“الفريق قادر على لعب ورقة الصعود”

أول ما بدأ به المتألق والأيقونة عادل معيزة حديثه معنا، أكد لنا أن الفريق العنابي قادر على لعب ورقة الصعود هذا الموسم مادام أنه يصعد أربعة فرق وبالتالي كل شيء ممكن والاتحاد قادر حسبه أن يكون من بين الفرق الأربعة الصاعدة لبطولة المحترف الأول، هذا وأكد أنه لا تزال ثماني جولات أي 24 نقطة ممكنة وبالتالي كل شيء ممكن في كرة القدم لأن الفريق الآن في رصيده 29 نقطة ففي حال فاز بكل المباريات المتبقية سيرفع رصيده إلى النقطة 53 أي أنه سيكون حتما من بين الفرق الصاعدة لبطولة المحترف الأول.

“الفريق تراجع في مرحلة العودة بسبب المشاكل الإدارية والمالية”

واصل عادل معيزة حديثه معنا، حيث أكد لنا أن الفريق بدايته في مستهل هذا الموسم كانت كارثية باعتبار أن الفريق حصد ثلاث هزائم متتالية قبل أن يستعيد توازنه مع قدوم مواسة، حيث تمكن من إنهاء مرحلة الذهاب في المركز الخامس على بعد أربع نقاط عن صاحب المركز الثالث لكن للأسف الفريق تراجعت نتائجه كثيرا في مرحلة العودة بسبب المشاكل المالية والإدارية.

“المشاكل الكثيرة أثرت كثيرا على نفسية اللاعبين”

من جهة أخرى، كشف لنا ذات اللاعب أن المشاكل الكثيرة التي كان يعاني منها الفريق أثرت كثيرا على نفسية اللاعبين وبالتالي تراجعت نتائج الفريق خاصة في مرحلة العودة ،وعليه ومن هذا المنبر نطلب من الجميع وضع اليد في اليد وتفادي المشاكل إلى غاية نهاية الموسم مادام أن حظوظ الصعود لا تزال قائمة على حد قوله.

“عند عودتي للفريق وجدت لاعبين منهارين”

أما فيما يتعلق بعودته للفريق هل كانت إيجابية أم سلبية أجاب معيزة قائلا: “عند عودتي للفريق وجدت لاعبين منهارين تماما نفسيا وذهنيا وهذا ما دفعني للقيام بعمل نفسي كبير معهم لتحفيزهم ورفع معنوياتهم بحكم خبرتي وتجربتي في مجال كرة القدم كلاعب، ولهذا أعيد وأكرر أن عودتي للفريق كانت بهدف مساعدة الفريق للخروج من أزمته في بداية الموسم وليس من أجل المال كما يتحدث البعض لأنني في غنٍ عن الأجرة الشهرية أو المنحة”.

“الفريق تعرض لظلم تحكيمي فاضح في بعض مباريات مرحلة العودة”

من جانب آخر، كشف لنا معيزة أن فريق اتحاد عنابة خلال مرحلة العودة تعرض لظلم تحكيمي فاضح وصارخ بدليل ما حدث للفريق في لقاء مولودية العلمة وأولمبيك أرزيو وأمل الأربعاء، وهذا ما جعلنا نتقهقر في سلم الترتيب العام لبطولة المحترف الثاني.

“مقابلة العلمة هي الأسوأ للفريق منذ بداية الموسم”

المدافع السابق لوفاق سطيف قطع الشك باليقين، وأكد لنا أن مقابلة مولودية العلمة بعنابة كانت الأسوأ للفريق العنابي منذ بداية الموسم لأن الفريق خسرها بنتيجة ثقيلة، حيث أن الفريق كان حسبه خارج الإطار تماما حتى أنه هو شخصيا لم يفهم ماذا حدث للفريق في تلك المواجهة ولم يتقبل الخسارة بتلك النتيجة.

“ضحيت كثيرا من أجل الفريق وسمحت في أموال كبيرة”

هذا، وكشف لنا الأيقونة عادل معيزة أنه ضحى كثيرا من أجل الفريق العنابي منذ التحاقه بالفريق في قسم الهواة وتمكن رفقة بقية اللاعبين والإدارة والطاقم الفني من إعادته إلى المحترف الثاني، مؤكدا في ذات السياق أنه سمح في أموال كبيرة من أجل الفريق وخدمة لمصالحه.

“في آخر موسمين لم أتلق سوى أجرة أربعة أشهر فقط”

في ذات السياق، أكد لنا ذات اللاعب أنه في آخر موسمين مع الفريق العنابي لم يتلق سوى أجرة أربعة أشهر فقط ما بين قسم الهواة والمحترف الثاني، وهذا ما يؤكد أنني لم ألعب ولم أتقمص ألوان الفريق العنابي من أجل المال بل من أجل مساعدة الفريق والمساهمة في إعادته إلى مكانته الأصلية والطبيعية لأن الاتحاد مكانته ضمن فرق النخبة الوطنية يضيف معيزة.

“سنة 2009 سمحت في 300 مليون ومنادي يعلم ذلك جيدا”

كما أكد لنا صخرة دفاع الاتحاد “في سنة 2009 سمح في 300 مليون سنتيم، وهذا خدمة لمصلحة الفريق العنابي والرئيس منادي يعلم ذلك جيدا وعليه أقول وأعيد أنني لم ألتحق للفريق من أجل المال بل من أجل تقديم الإضافة للفريق، ولم لا المساهمة في إعادته إلى مكانته الأصلية والحمد للمولى كنت فأل خير وتمكنت بمساعدة الجميع من إخراج الفريق من قسم الهواة”.

“والي عنابة تدخل في الوقت المناسب وأنقذ الفريق من الانفجار”

وأكد لنا “تدخل والي عنابة جمال الدين بريمي كان في وقته لأنه أنقذ الفريق من الانفجار، لأن المشاكل التي كان يتخبط فيها الفريق جعلته على فوهة بركان، لكن من حسن حظنا تدخل والي عنابة وأنقذ ما يمكن إنقاذه وأعاد الفريق إلى السكة السليمة، حتى ردة فعل اللاعبين كانت جد إيجابية في لقاء شبيبة بجاية لما فاز الفريق بالنتيجة والأداء”.

“توقف البطولة جاء في وقته لحماية المواطن ولتفادي تفشي فيروس كورونا”

أما فيما يتعلق بقضية تعليق كل مباريات البطولة خوفا من تفشي فيروس كورونا، أكد لنا معيزة “هذا القرار جاء في وقته لأن صحة المواطن الجزائري مهما كان لاعبا أو مناصرا أو حكما أو مسيرا أحسن بكثير من كرة القدم كلعبة، وعليه أنا أؤيد هذا القرار وأتمنى فقط أن يرفع الله علينا هذا الوباء القاتل يحمي وطننا من كل داء خبيث”.

“الاتحاد كغيره من الفرق الأخرى حتما سيتأثر بتوقف المنافسة”

أكيد أن فريق اتحاد عنابة كغيره من الفرق الأخرى سيتأثر بتوقف المنافسة خاصة أننا كنا في نسق تصاعدي وتمكنا من استعادة الثقة والروح بعد الفوز الرائع أمام شبيبة بجاية، لكن ماذا عسنا أن نفعل يجب علينا احترام قرارات السلطات العليا في البلاد وننتظر ما هو الجديد فيما يخص هذا الفيروس.

“اللاعبون مطالبون بالتمرن على انفراد إلى غاية استئناف التدريبات”

في ظل توقف المنافسة وغلق كل المنشآت الرياضية على مستوى عنابة يجب على لاعبي الفريق التمرن على انفراد للحفاظ على لياقتهم البدنية لأن السلطات قد تأمر بمواصلة المنافسة في أي وقت خاصة في حال تم القضاء على هذا الفيروس، ولهذا على اللاعبين التمرن بانتظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: