المحترف الأول

وفاق سطيف : الكوكي يرفض المغامرة بحياة لاعبيه ويلغي حصة الاستئناف

تأكدت مخاوف المدرب نبيل الكوكي بعدما تأكد رسميا منع التدرب وأي تجمع رياضي لجميع الأندية المحلية، بعد القرار الذي اتخذته الجهات الوصية وعلى رأسها وزارة الشباب والرياضة التي قامت بتعليق الدوري وجميع النشاطات الرياضية إلى غاية الخامس من أفريل القادم، والذي يرجع لقضية الساعة فيروس كورونا الذي انتشر بسرعة في مختلف بلدان العالم، وأصبح يهدد العالم بأسره، فبعدما كان الطاقم الفني قد برمج حصة الاستئناف عشية اليوم، تلقى الخبر بعدم برمجة التدريبات إلى غاية اتضاح الرؤية، وهو الأمر الذي جعله في حيرة بعدما كان يخطط للشروع في تدارك النقائص الموجودة، ولكنه اقتنع بنقطة هامة هي أن صحة الإنسان فوق كل اعتبار.

الإدارة أعلمته بالقرار

مدرب وفاق سطيف نبيل الكوكي تلقى إقرارا من إدارة النادي، التي أعلمته بالقرار الذي طبقته بتوصية من الجهات الوصية، التي منعت أي تجمع في الفترة الحالية، ومنعت التدرب وأكدت على غلق جميع المنشآت الرياضية، للوقاية من انتشار فيروس كورونا الذي أصبح حديث الساعة بل حديث العالم، وهو القرار الذي جعل مسؤول الإدارة يتصل باللاعبين ويؤكد لهم استحالة التدرب في الفترة الراهنة والصعبة التي تمر بها البلاد، والتي أجبرت رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون للخروج عن صمته والتوجه بخطاب للأمة يطالب فيه الجزائريين احترام قرارات الدولة فيما يخص التجمعات مهما كان نوعها وعددها.

اللاعبون سيخضعون لعمل فردي

ومن دون شك، رفقاء القائد أكرم جحنيط الذين يتواجدون ببيوتهم، بعد الراحة الإجبارية التي سيحصلون عليها، سيخضعون لعمل انفرادي بداية من نهار اليوم، من أجل المحافظة على لياقتهم البدنية، ما يسمح لهم بالعودة بكل قوة، حيث من المنتظر أن يطالب الطاقم الفني لاعبيه بالالتزام بالعمل كل يوم ببيوتهم، والتحلي بالاحترافية التي تمكنهم من تجاوز هذه الفترة الصعبة بسلام، والتي تسمح لهم بإنهاء الموسم بقوة وتحقيق أهداف النادي المسطرة مع بداية مرحلة العودة، حيث يتنافس الوفاق على لقبي البطولة الوطنية التي يحتل فيها وصافة الترتيب، ومتأهل للدور ربع النهائي من منافسة كأس الجمهورية واقتطع نصف تأشيرة التأهل للمربع الذهبي بعد التعادل الإيجابي المحقق في البرج بنتيجة هدف في كل شبكة.

مطالبون بالجدية والعمل

كما أن زملاء الحارس سفيان خضايرية مطالبون بالجدية والعمل في الفترة الحالية، التي ستشهد مكوثهم في البيت لفترة طويلة لن تقل عن 20 يوما على الأقل، في حالة عدم تمديد فترة الراحة من قبل الجهات الوصية، بسبب توقف جميع النشاطات الرياضية ومنع التدرب خشية تفادي انتشار فيروس كورونا، بمعنى أن اللاعبين عليهم أن يحسنوا التعامل مع هذه الفترة الصعبة، بالتدرب يوميا والمحافظة على لياقتهم البدنية، والسير على خطى نجوم كبار، على غرار النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب جوفنتوس الإيطالي، والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني والبقية، الذين يتدربون بمنازلهم بكل جدية ويعولون على العودة بكل قوة.

كاري لا يتوقف عن مطالبتهم باحترام الإجراءات الوقائية

ومن جهته، فإن طبيب الوفاق السطايفي كاري عمار يقوم بعمل تحسيسي كبير في ظل الوضع الراهن في البلاد، حيث أنه لا يتوقف عن نشر الحملات التحسيسية عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو في الميدان لتوضيح كل الإجراءات الوقائية لتفادي تفشي فيروس كورونا، كما أنه يطالب اللاعبين بشكل خاص على ضرورة توخي الحيطة والحذر وتعريض أنفسهم للخطر مؤكدا على ضرورة أخذ الأمور محمل الجد وعدم الاستهزاء بهذا الوباء الذي يؤدي بحياة آلاف الناس في العالم وفي الجزائر وصل إلى 72 حالة مؤكدة مع تسجيل ست وفيات لحد الساعة.

كل شيء سيتحدد بعد 5 أفريل

ومثلما هو مقرر، فإن كل شيء سيتحدد بعد الخامس من شهر أفريل المقبل، بالنسبة لاستئناف البطولة والتدريبات الجماعية، وهذا في ظل المساعي الحثيثة لإيجاد علاج لهذا الوباء والقضاء عليه نهائيا، فالجميع يأمل ويتمنى ويدعو المولى جل وعلى أن يزيل عنا هذا الغم والوباء لتعود المياه إلى مجراها الطبيعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: