Non classé

اليوم العالمي للرياضة من أجل السلام: “أدعو السباحين إلى زرع الأمل في المجتمع”

دعا رئيس الاتحادية الجزائرية للسباحة, محمد حكيم بوغادو, السباحين الجزائريين إلى “بث القيم الإنسانية للرياضة” و “زرع الأمل في المجتمع”, من أجل الانتصار على جائحة كورونا فيروس التي هزت الجزائر والعالم قاطبة, وذلك بمناسبة اليوم العالمي السابع للرياضة من أجل التنمية والسلام, المصادف للسادس أبريل.

واستهل بوغادو رسالته التي نشرت عبر الصفحة الرسمية للاتحادية على الفايسبوك: “على غرار الحركة الرياضية الدولية, يحيي الاتحاد الجزائري للسباحة اليوم العالمي السابع للرياضة من أجل التنمية والسلام. ويحتفل سباحونا بمعية رياضيي العالم بهذا الحدث في ظرف خاص جراء انتشار جائحة كورونا فيروس (…) وهو ما أثر على سيرورة الرزنامة السنوية للمنافسات وعلى البرامج التحضيرية. ونحن ندرك تمام الإدراك كل ما يمثله ذلك من تضحيات بالنسبة لرياضيينا ومدربيهم”.

وأضاف الرجل الأول في الهيئة الفيدرالية مخاطبا رياضييه قائلا: “كلنا فخر برسائل الدعم والتوعية التي بعثتم بها لمواطنينا عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

فالسباق لا يتوقف لمجرد أن المسابح مغلقة. بعيدا عن المنافسة الرياضية, أنتم مدعوون اليوم أكثر من أي وقت مضى لبث القيم الإنسانية للرياضة من وحدة وتضامن وتعاون وزرع للأمل في المجتمع (…) نحيي التزام أسرة السباحة بأكملها لتحقيق النصر على الوباء وجعل الحياة تنتصر”.

وأكد المسؤول التزامه: “واجبنا الأساسي يملي علينا الحفاظ على السلامة النفسية والجسدية للرياضيين, عبر تطبيق الإجراءات المناسبة لصون صحة وسلامة السباحين والمدربين والأعضاء والموظفين والمتطوعين”.

وفي الأخير, طالب حكيم بوغادو -الذي يحمل كذلك قبعة رئيس الاتحاد المغاربي للسباحة- جميع أفراد عائلة السباحة الوطنية لإرسال صورهم وهو يحملون لافتة مكتوب عليها : “سلم و رياضة” لتشكيل ألبوم صور ثري, بمناسبة إحياء اليوم العالمي السابع للرياضة من أجل التنمية والسلام.

 

نقلا عن موقع وكالة الانباء الجزائرية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: