المحترف الثاني

جمعية الخروب دحمري: “توقيت الحجر بسطيف أجبرني على تغيير موعد تدريباتي”

لم يختلف المدافع الأيسر لفريق جمعية الخروب دحمري لطفي عن بقية زملائه بالتأكيد أن الوقت الحالي غير مناسب فيه الحديث عن كرة القدم، ويرى أيضا أن التدريبات الفردية غير كافية وتحتاج أسابيع أخرى من أجل أن تكون جاهز للمنافسة كما تحدث دحمري عن طموحات فريقه في البطولة والتأكيد أن كل الظروف مهيأة لتحقيق حلم الصعود.
كيف يقضي دحمري أيام الحجر الصحي؟
أقضي أيامي كلها في البيت وأنا ملتزم بالحجر الصحي ولا أغادر إلا للتدريبات، وقد كنت في البداية أجري تدريباتي في المساء لكن مع تغير توقيت الحجر عندنا هنا بسطيف من الثالثة مساء إلى السابعة صباحا غيرت البرنامج التدريبي بالتدرب صباحا وفق البرنامج المقدم لنا من الطاقم الفني للإبقاء على كامل لبقاتنا البدنية على أمل استئناف البطولة قريبا.
وهل ترى أن التدريبات الفردية كافية لكم قبل استئناف النشاط؟
كل هذه الظروف وقعت على جميع الفرق وبجميع مستوياتها وبكل صراحة العمل الفردي غير كاف إطلاقا وستجد نفسك ناقص منافسة والأهم من كل هذا هو غياب المباريات التي سيكون لها الأثر على جميع اللاعبين وعلى الأقل في حال استئناف النشاط يلزمنا أسبوعين للتدرب قبل بداية الدوري، وبكل صراحة الملل بدأ يتسلل لمعظم اللاعبين.
لنعود إلى فريقك كيف ترى مستقبله؟
لا يخفى عليكم أنه لدينا حظوظ أوفر كما صرحت لك مسبقا ونحن على دراية أن المسؤولية كبرت علينا ولهذا يجب أن نكون جد مركزين ومهمة الجميع مهمة في هذا الوقت بالذات، فعلينا وضع اليد في اليد لتحقيق الهدف ويكفينا الفوز باللقاءات التي ستجرى بميداننا ونأمل للعودة بأربع نقاط خارج القواعد وسيكون لنا ذلك بحول الله لأننا نملك تشكيلة متجانسة ومجموعة كلهم إخوة، بحول الله سنضحي من أجل ألوان الفريق ولإفراج أنصار لايسكا الذين يستحقون كل الخير فقط على الجميع تقديم المساعدة وتوفير عوامل النجاح لتحقيق الهدف المنشود، نأمل فقط أن يزول علينا هذا الوباء وتعود المياه إلى مجاريها.
عدت بقوة خلال مرحلة العودة وكان ردك في الميدان على كل من انتقدك مسبقا؟
يضحك.. الحمد لله على ذلك صحيح أن بدايتي كانت صعبة لكن وضعت في رأسي أن أشرف العقد الذي أمضيته مع جمعية الخروب التي جئت لها من أجل تقديم الإضافة ومنح تجربتي وخبرتي التي اكتسبتها من قبل لصالح النادي، وسأبقى أعمل لكي أكون أحسن وبالمناسبة أشكر كل من وقف معي وبالأخص الأنصار الذين أشكرهم على الدعم المتواصل لي وللفريق وأؤكد لهم أنني لن أبخل عليهم رفقة زملائي في تحقيق الحلم الذي أعلم أن أنصارنا ينتظرونه بفارغ الصبر، وأسعى للرفع من أدائي وأكون دوما عند حسن ظن الطاقم الفني وهذا بعد المشاكل التي صادفتها في مرحلة الذهاب.
وهل تفكر في مواصلة المشوار مع لايسكا مستقبلا؟
في جمعية الخروب وجدت راحتي التامة وأقسم بالله نملك تشكيلة جد ممتازة وكلهم أولاد فاميليا ويبقى تركيزي الحالي رفقة بقية زملائي هو قيادة الفريق إلى الرابطة الأولى في ظل إحياء أمل الصعود ونملك كل المؤهلات لقلب الموازين بحول الله وأنا جد مرتاح في الفريق و”ما يخصني والو”.
كلمة ختامية
أتمنى أن تستأنف البطولة ونسأل الله عزوجل أن يرفع عنا هذا الوباء والبلاء ويحمي بلادنا من أي مكروه وأوجه رسالة وتحية خالصة عبر جريدتكم لأنصارنا الذين اشتقنا لهم وفي حال عودة النشاط نطلب منهم مواصلة دعمنا لأنهم هم رأسمال الفريق وبحول الله لن نبخل عليهم ونفرحهم مع نهاية الموسم الكروي وأطلب منهم ومن الشعب الجزائري بضرورة التقيد بالحجر الصحي وإتباع التعليمات التي نتلقاها من طرف المختصين والخبراء.

محمد الهادي. ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: