المحترف الأول

جمعية عين مليلة حاجي: “نريد العودة إلى أجواء التدريبات واستئناف المنافسة الرسمية”

كشف لنا حارس جمعية عين مليلة حاجي عمار أنه إشتاق كثيرا إلى أجواء التدريبات والمنافسة الرسمية المتوقفة منذ قرابة الشهر بسبب تفشي وباء كورونا بنسب متفاوتة عبر القطر الوطني، حيث تمنى أن يرفع الله عز وجل هذا الوباء في أقرب وقت ممكن حتى تعود الحياة إلى سابق عهدها سوءا من الناحية الإقتصادية أو الإجتماعية وفي مجال الرياضة أيضا وبالأخص منها كرة القدم.
ما هي آخر أخبار؟
بخير والحمد لله من الناحية الشخصية ولكن الأمور أضحت مضجرة من جهة أخرى بسبب الحجر المنزلي والصحي بحيث أضحى هذا الأخير ريتم غير مرغوب فيه على الإطلاق بالنسبة لنا وهو ما يجعلني حاليا ودائما أدعو الله عز وجل أن يرفع علينا الله هذا الوباء في أقرب وقت ممكن حتى نستعيد من جديد حياتنا المعهودة ونعود إلى الفريق وأن نستأنف التدريبات والمنافسة بما أننا إشتقنا لذلك كثيرا.
وهل تأثرت بالحجر المنزلي؟
بطبيعة الحال لقد تأثرت كثيرا بالحجر المنزلي الذي فرض علينا منذ شهر، بما أننا بشر ونريد التنقل من مكان إلى آخر ولكن الظروف الصعبة التي نعيشها حاليا تفرض علينا البقاء في المنزل نحن مجبرين على الإلتزام بها إلى غاية أن يرفع علينا الله عز وجل هذا الوباء الخطير الذي فتك بالعديد من الضحايا الأبرياء الذين نحتسبهم شهداء عند الله عز وجل كما لا يفوتني أيضا أن أدعوا للمصابين بالشفاء العاجل لهم.

وهل تأثرت لياقتك أيضا نتيجة الحجر المنزلي؟
بالرغم من أنني أقوم بالتدرب بصفة يومية بمفردي وفق البرنامج الذي يرسله لنا الطاقم الفني والمحضر البدني إلا أنني أرى أن هذا الأمر لا يكفي لكي نحافظ على لياقتنا البدنية بصفة كلية، حيث نحتاج إلى التدرب بصورة دورية مع المجموعة من أجل أن نصل إلى الجاهزية المطلوبة، لقد قمنا بعملنا بما تقتضيه هذه الفترة وسوف ننتظر إنحصار هذا المرض في أقرب وقت ممكن من أجل أن نعود من جديد إلى التحضيرات وإستئناف المنافسة الرسمية.
حسب رأيك هل الجمعية قادرة على مواصلة تألقها في حال إستئناف البطولة؟
كنا نأمل أن نواصل البطولة بالتزامن واستفاقتنا بعد تسجيلنا لثلاث إنتصارات متتالية أمام برج بوعريريج، نجم مقرة ونصر حسين داي، ولكن للأسف لقد إصطدمنا بواقع الوباء الذي أجبر كل النشاطات ومنها كرة القدم على التوقف إلى حين …..، وكما سبق وأن أشرت لكم لا نملك الآن سوى الصبر والدعاء لله عز وجل أن يرفعه علينا وأن يحتسبنا من الصابرين ونؤجر عليه.
وفي حالة عودة النشاط الكروي هل أنت مستعد للعودة بقوة؟
لقد مررت ببضع الفترات الصعبة خاصة في مباراة الكأس أمام أهلي برج بوعريريج، حيث تبقى المباراة الوحيد التي لم أعرف ما جرى لي ولكن هذا الأمر ليس نهاية العالم، حيث سأعمل جاهدا لكي أستعيد مكانتي في حالة أستأنفت التدريبات والنشاط الكروي وهذا من أجل أن أساهم في تألق فريقي خلال المواعيد الرسمية القادمة وأدفع بالجمعية لتحقيق النتائج الإيجابية لكي نضمن بقائنا بصورة نهائية في الرابطة المحترفة الأولى ولما لا نسعى لإنهاء الموسم في مرتبة مريحة تليق بمقام فريقنا الذي يبقى واحد من أعرق الأندية على المستوى الوطني.
كيف تعلق على نتائج فريقك إلى حد الآن؟
لولا نقص الإمكانيات وانعدامها في العديد من المرات فإنني أؤكد أن الجمعية كانت قادرة على المراهنة من أجل اللقب، كنا نأمل أن تقف الجهات المعنية معنا لتشريف مدينة عين مليلة ولكن أن ما حقق من نتائج حتى الآن يعد جد إيجابي مقارنة بالإمكانيات الشحيحة التي نمتلكها، وعليه فإنني أدعو الجهات المعنية وهذا طبعا بعد خروجنا من الوضعية الصعبة التي تعيشها البلاد أن لا تبخل علينا بمساعدتها حتى ندفع بالجمعية لتحقيق أفضل النتائج في المستقبل.
هل تنوي تمديد عقدك مع الجمعية؟
الجمعية فريق كبير ومنحني فرصة التألق في الرابطة الأولى وعليه فإنني لا أعراض أن أجدد عقدي معه من جديد وهذا لكي أواصل شق طريقي للتألق وأن أكون في أوج عطائي خلال المستقبل القريب بحول الله، لاسيما وأنني أريد رسم خارطة طريق خاصة بي من أجل طرق باب الإحتراف أو باب الفريق الوطني.
هل من إضافة؟
الفرج لا قريب إن شاء الله وما أتمناه في الوقت الراهن هو أن نقتاد بنصائح الجهات المعنية وأن نلتزم منازلنا حتى نتفادى هذا الوباء القاتل، وإن شاء الله سوف نكون في أحسن الأحوال في المستقبل ونصلي التراويح في المساجد بعد أن يتم إعادة فتحها من جديد، كما أغتنم فرصة حديثي لجريدتكم لكي أحيي جميع زملائي والطاقمين الفني والإداري دون أن أنسى الأنصار.

سامي بن أعراب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: