المحترف الأول

أهلي البرج سبيعي: “لم أكن أعاني من إصابة بليغة والتأهل لنصف النهائي هدفنا الأول”

كشف المدافع المحوري لأهلي البرج توهامي سبيعي عن أن الإصابة التي تعرض لها سابقا لم تكن خطيرة وأنه تخلص منها بسرعة، كما كشف ذات اللاعب أن تركيزهم يبقى منصب أكثر على كأس الجمهورية من أجل اقتطاع تأشيرة التأهل إلى الدور نصف نهائي أمام وفاق سطيف. كيف الحال، وماذا عن صحتك؟  أعتقد بأن أهم شيء هذه الأيام هي الحالة الصحية للناس بسبب وباء “كورونا”، الحمد لله أنا والعائلة بخير كما أن محيطي لم يسجل أي حالات، عندما أسمع أو أشاهد ما يحدث أشعر بالحزن لأن الأمر يتعلق بحياة الأشخاص، أنا أخرج لممارسة التدريبات أو لقضاء بعض الحاجات كما أني أخرج مرات قليلة في الأسبوع. حدثنا عن تدريباتك اليومية؟ أنا ملتزم بالبرنامج الذي منحنا إياه الطاقم الفني وأقوم بتقسيمات تدريباتي بين المنزل، أين أقوم ببعض التمارين العضلية فأنا أملك دراجة وأيضا بساط يساعداني على ذلك وخارجه أيضا في المساء بداية من الساعة الثالثة والنصف أخرج للركض على الشاطئ فهو قريب من منزلي مع ممارسة العديد من التمارين. صراحة هل عاد عليك هذا البرنامج بالفائدة؟ كما تعلم البرنامج خاص أكثر بالناحية البدنية ومن هذا الجانب فإنه جيد وبفضله نحن نحافظ على مستوانا البدني ولكنه في العموم لا يأتي في مقام التدريبات الجماعية التي نشتاق إليها كثيرا لأنه لا مقارنة بين العمل الفردي مع المحضر البدني وبين العمل الجماعي مع الطاقم الفني، ليس لدينا خيار آخر ونتمنى من الله أن يرفع عنا هذا البلاء وان نعود إلى حياتنا الطبيعية. هل سيؤثر الصيام على البرنامج؟ لا أخفي عليك الصيام سيؤثر ولكن تأثيره لن يكون كبيرا لأن الجسم سينهك بفعل الامتناع عن الأكل والشرب حتى وأن كانت التدريبات بعد الإفطار كما أننا نقلص العمل في النهار، لا أعتقد أن تثير الصيام سيصل حده إلى زيادة الوزن لأننا لن نمتنع عن التدريبات ويبقى فقط اللاعبين الذين يتهاونون في تطبيق البرنامج هم المعرضين لزيادة الوزن. أصبح استكمال الموسم أكثر وضوح، ما تعليقك؟ لقد علمت في السابق نية الرابطة استكمال الموسم بشرط القضاء كليتا على فيروس “كورونا” وهذا أمر جيد ولكن يجب أن يكون كل شيء مدروس خاصة فيما يتعلق بفترة التحضيرات التي تسبق الاستئناف لأننا نحتاج فترة لا تقل عن ست أو سبع أسابيع من أجل استعادة إمكانياتنا وأدعو بالمناسبة القائمين عن البرمجة إلى عدم وضع برنامج كثيف للمباريات المتبقية. هل تعافيت تماما من إصابتك؟ إصابتي لم تكن خطيرة وكل ما في الأمر أن الطاقم الفني فضل عدم إصطحابي إلى بشار في مواجهة الساورة لأكون أكثر جاهزية في مباراة العودة أمام وفاق سطيف في كأس الجمهورية، كما قلت لك سابقا أنا أتدرب بشكل عادي ولا أعاني من أي شيء وقد تخلصت من الإصابة في الأسبوع الأول من الحجر الصحي. الكثير لم يفاضل بين أهدافكم في البطولة والكأس، ماذا عنك؟ صحيح أننا لم نحسم أمورنا في البطولة ونريد تحقيق البقاء في أقرب فرصة ممكنة، ولكن شخصيا أفضل التركيز أكثر على كأس الجمهورية لأننا على موعد مع مباراة واحدة لا يمكن تداركها أبدا عكس البطولة، هدفنا الأول يبقى التأهل إلى نصف نهائي كأس الجمهورية وسنسعى لتحقيقه مهما كلفنا ذلك رغم صعوبة المهمة أمام وفاق سطيف في ملعبه وهو العائد بقوة مؤخرا. ماذا تقول في الأخير؟ الأهم أن يتفادى الناس الاكتظاظ أمام المحلات لأننا في شهر رمضان والكثير منا يفضل قضاء حاجياته في الأمسية وهنا فإن خطر الإصابة بفيروس “كورونا” من الممكن أن يتضاعف العدد أكبر بعد أن عرف استقرار نوعي في الأيام الماضي، كما أطمئن أنصارنا بأننا سنكون أكثر قوة فيما تبقى من مباريات.

ط. بن مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: